بحث

fadha2

Just another WordPress.com weblog

وسم

مقال،

لون المدينة: حنــان سنــدي

hanan's

pink heart divider

.

.

في عنوان جديد تابع لتصنيف “مفخرة المدينة” أبدأ معكم قراء مدونة فضاء سلسلة “لون المدينة” مع الفنانة التشكيلية حنان سندي

pink heart divider

.

.

IMG_20130315_001836

pink heart divider

.

.

كان اللقاء الأول بالفنانة التشكيلية المدينية حنان سندي في ختام المعرض الأول للجمعية التعاونية للتدريب و الدراسات الاستشارية. و الذي أقيم في سوق عالية المدينة و لمدة أسبوع.  و لا أخفيكم أن لأعمالها المشاركة في المعرض طابعاً جاذباً للعين إذ كانت أولى تعليقاتي عليها أنها لوحات “مُنيرة” و ذلك لبروز اللون الأبيض كأحد العناصر الأساسية للوحاتها. و رغم مشاركتها بعملين، و كثرة الألوان التي تعبث بها على سطح اللوحة كانت لوحاتها بيضاء متجانسة و متضادة مع الألوان الأخرى. كأنها لوحات تتلألأ بمسحوق لؤلؤ بحري.

كفاءات رائدة، الجمعية التعاونية للتدريب و الدراسات الاستشارية

flower

تواصلت هاتفياً مع الأخت حنان، لإتمام اللقاء.

flower

س1: هل تفكري في عمل لوحة بدرجات الأبيض و الأبيض فقط؟

فأتى جوابها، لديّ واحدة رسمتها مُسبقاً فيها درجات الأبيض فقط و هي من أعمالي القديمة.

flower

س2:  هذه الهواية بلا شك، فما الذي دعمها؟ و كيف تم دعمها؟

فكان الجواب: منذ الطفولة ظهرت تلك الموهبة و نمت بقوة لوجود والدتها التي كانت فنانة أيضاً. و في المرحلة المتوسطة، بدأت حنان تجد نفسها في تزين المدرسة باللوحات و الرسومات و الأركان الفنية. حتى أصبحت إحدى أبرز تقنية حنان أثناء الرسم : المساحة الكبيرة و الفرشة الكبيرة و طبقات الألوان.

و لا شك أن تكون هذه القاعدة الثابتة لفنانتنا حنان، لتكون ذات ثمان سنوات و نيف من المشاركات في المعرض الفنية سواءً داخل المدينة المنورة أو خارجها.

flower

IMG_20130315_001922

pink heart divider

.

.

س3: هل تفضلي مدرسة معينة؟ أم لك تجارب مختلفة؟

و كانت إجابتها: التحدي الشخصي، التنقل بين المدارس، ففي كل مرة تخرج عملاً رائعاً يُعجب الجميع في ظل مدرسة ما، تنتقل لمقاعد مدرسةٍ فنية أحرى لتبدأ من جديد و تبدع من جديد.

flower

س4: ما هو متوسط عدد الساعات التي يقضيها الفنان في العمل الواحد؟

فأجابت حنان بناءً على أعمالها و طريقتها في الرسم. أن أعمالها تتفاوت في متوسط الساعات. فلوحات الزيت ذات الطبقات اللونية المتراكمة، تحتاج من 3-4 أيام. و اللوحات الزيتية ذات الطبقة الواحدة و كذلك الإكريلك تحتاج لـ 9 ساعات إلى 24 ساعة.

pink heart divider

.

.

IMG_20130409_005014

pink heart divider

.

.

لم تمر سوى أيامٍ معدودة حتى هاتفتني حنان لتبلغني مشكورة بمشاركتها في معرض “أنا القدس” الذي نظمته وكالة شؤون الطلاب للخدمات التعليمية، جامعة طيبة بمشاركة الندوة العالمية للشباب الإسلامي وكذلك جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة. و كانت هذه مشاركة حنان سندي للمرة الثانية في نفس الموضوع، وتتحدث حنان عن لوحتها قائلة: “قوة و شجاعة و حُب الشعب الفلسطيني للقدس كان سلاح مقاومة يخاف منهُ العدو الصهيوني. سنمضي مع هذه الرسالة لنرى مدى تطور سلاح المقاومة و الانتفاضة بدءاً بالحجارة” مع ملاحظة ان الطفل في لوحتها يمثل العدوان الصهيوني.

كانت مشاركة حنان سندي الأولى عام 1430هـ  والتي فازت بها آنذاك بالمركز الثامن على مستوى المملكة العربية السعودية.

.

.

IMG-20130405-WA0007

pink heart divider

.

.

كلمة أخيرة تقدمها حنان سندي

اختارت حنان أن تقدم كلمتها لأخوتها الفنانين و الفنانات فقالت: “على الفنان أن يكون واضحاً في فنـّهِ، صريحاً في كلماته. خلوقاً صادقاً و أول من يَصْدُق أن يَصْدُق نفسه. أن يسعى أن يكون فناناً متكاملاً في هدفهِ، رسمهِ، و تعبيرهِ عن مشاعره. عليه أن يثق تمام الثقة في فنـّهِ الذي يقدمه و أن لا يتكبر أو ينكسر لكلمات النقد، مهما كان النقد. فنحن كفنانين نحب ما نفعل لا نزال كل يوم نتحسن ولا نزال نتعلم“.

flower

وفي مشاركتها في معرض “أنا القدس” تهنئ حنان سندي، الجهات الراعية لفعاليات “أنا القدس” و المشاركين و المشاركات في المعرض على جهودهم و تبارك للفائزين الحفل الختامي.

flower

مسابقة أنا القدس الفنية

flower

جامعة طيبة   الندوة العالمية لشباب الإسلامي   الجمعية العربية السعودية للثقافة و الفنون

flower

رواق أدبيات و مثقفات المدينة المنورة

pink heart divider

.

.

IMG_20130409_011859

pink heart divider

.

.

آخر الأخبار

جمعية ” جسفت ” بالمدينة المنورة تنظم ورشة عمل بعنوان ” المكنان : حروف وألوان

flower

.
تصميم وتنفيذ الجدارية :الفنانة التشكيلية حنــــان سنـــدي .
مشاركة الفنانات في الجدارية : الفنانة التشكيلية دلع المهنى , الفنانة التشكيلية حوا برناوي , الفنانة التشكيلية ريما المالكي.

جمعية جسفت بالمدينة المنورة

flower

أشر على كل صورة لقراءة المزيد من المعلومات.

flower

thanx for reading

الإعلانات

أ. هناء الحكيم في ضيافة نادي إلكسير

.
.
اليوم و بدون سابق إنذار استيقظت “الصحفية” التي بداخلي تُلحُّ عليّ أن أذهب لجامعة طيبة بدلاً من العمل. تغيبت عن العمل “بدون تأنيب ضمير”
و كنتُ قد علمتُ مُسبقاً عن محاضرة أ. هناء الحكيم التي ستقام في الحرم الجامعي، جامعة طيبة، المدينة المنورة. و التي ستلقيها شخصياً لتشاركنا تجربتها مع سرطان الثدي. دعماً لهدف التوعية بالمرض و التشجيع للكشف المبكر قبل فوات الأوان.
.
.


.
.
19/ 12/ 1433هـ
الأحد
.
.
بدأ الاهتمام بهذا الموضوع منذ زيارتي لمركز طيبة للكشف المبكر لسرطان الثدي برفقة أمي. اُنقر على الشعار لرؤية موقعهم.
.
.

.
.
مركز مجاني، رسمي، و يعمل مدار العام. فحص مجاني للوافدات، و يقوم على ذلك طبيبات متطوعات جنباً إلى جنب مع طاقم العمل الأساسي، و يحرص على الكشف الدوري للمريضات و المتعافيات و يسعى بكل وسيلة لنشر الوعي في أكبر عدد ممكن من السيدات. عمل عظيم و محطة في مدينتي تستحق الإشادة بعملهم و الظهور أيضاً.

.

.

وصلت للجامعة في تمام الثامنة صباحا و قُمت بمسح المنطقة بدءاً من البوابة الشمالية وصولاً إلى مبنى كلية الطب. ككائنٍ فضائيّ يحطُّ على كوكبٍ جديد.
وصلت للمدرج وهكذا كان يبدو، مُظلماً تكسو أركانه الوحشة بعد إجازة الحج.
.
.


.
.

“سبحان الذي يُغير و لا يتغير”
.
.

.

.

المدرج الذي كان مهجوراً طيلة فترة الإجازة وحتى هذا الصباح تحول إلى خليةِ عمل، ازدان باللون الوردي، و الأضواء و البالونات هنا و هناك. كل شيء كان يُجهز في تلك اللحظة بأيدي طالبات الجامعة و المشرفات. تعرفت على وجوهٍ جديدة و سعدت بلقاء الدكتورة مريم الغامدي، المسؤولة عن النشاط الطلابي للبنات في جامعة طيبة. سمحوا لي بتصوير التجهيزات، وهو تعاونٌ رائع منهن مع مُدونة مبتدئة.
.
.

.

.

“على قدمٍ و ساق”

.

.
في ظل اللقاء و الحديث مع المنفذين للقاء، سواءً طالبات أو مشرفات أو منسوبات التعليم العالي، كانت القاعة تتبدل بالتدريج نحو الأفضل و كانت الساعة تقترب من العاشرة و النصف. تنظيم مميز في وقتٍ قصير و إعداد سليم مُسبق من الإعلان حتى الإهتمام بكل تفصيل.
.
.



.
.

أقبلت أ. هناء الحكيم برفقة ابنتها، فاطمة خلاوي. و بعفوية سريعة تفاعلت مع الأجواء و الترحيب حتى أنها بدأت بالتصوير لتجهيزات الفتيات. حماها الله من كلّ شر، قدومها كان مشرقاً جداً، و الحماس باديٍ في كلماتها و ضحكاتها و مصافحتها، كيف لا تكون و هي تعلم أن هذه المحاضرة ستكون احدى الخطوات المطلوبة لزيادة نسبة الوعي بأهمية الكشف عن “سرطان الثدي”.
.
.
طبعاً لم أرى الأستاذة هناء من قبل، فترددتُ قليلاً في التقدم و التعريف بنفسي، و لا أنسى أبداً فضل فتيات نادي إلكسير لوضع هذا التردد جانباً بتعريفها عليّ ومن هناك انطلقت! كنت محظوظة جداً، سهل الله لي الحديث السريع مع فاطمة ثم انتقل اللقاء إلى  أ. هناء قبل بدء فقرات المحاضرة، وهي نقطة ممتازة لصالحي..
.
.



.
.

“لم أقرأ كتابك”
يا لها من عبارة حمقاء، أن أبدأ بها حواري مع مؤلفة كتاب. لكن لأصدقكم القول، لقد تعمدتُ ذلك. فأنا أعلم و أنتم تعلمون أن محتوى الكتاب لا يزال مرفوضاً العلم به من المجتمع و أردتُ أن أبدأ باقناع نفسي قبل أقنع غيري. فأتبعت عبارتي بسؤالي الأول. و لمن يود الحصول على نسخة من الكتاب في المدينة المنورة سيجده في محل زورو طيبة في الحرة الشرقية على امتداد محلات ألوان و كرز. الكتاب زهيد السعر، 28 ريال. وحجمٍ جيد 22.5 سم* 22 سم. ومن 162 صفحة، وطباعة ممتازة.  لا أزال في صفحاتهِ الأولى وسيكون نقدي له عبر موقع القودريدز، بإذن الله. 
.
.

.

.

س1: جردي نفسك من هناء الكاتبة، ما نصيحتك لشخص مثلي لم يقرأ الكتاب بعد، حتى أهتم بقراءته؟

وجدت أ. هناء صعوبة في البداية من التجرد من ذاتها و مدح كتابها. إلا أنها سرعان ما بدأت الحديث قائلةً: أعتقد أنه من أبرز الكتب المكتوبة باللغة العربية، أي غير مترجم، الذي تحدث بالتفصيل الممل المطلوب المرغوب من قبل أي قارئة أصيبت بالسرطان، ومكتوب بقلم سيدة مثلي و مثلك.
أثنت على مساهمة الدكتورة سامية العامودي، إذ كانت أول من كتب عن تجربتها الشخصية مع سرطان الثدي في المملكة، وقدمتهُ في كتاب بعنوان:

.

.
“اكسري حاجز الصمت”

.

.
بالإضافة إلى مقالات دورية، وشاركت في برامج توعوية كثيرة لهذا المرض. الفرق أن الدكتورة سامية، طبيبة نساء و ولادة، لديها كم العلم و المعرفة الطبية التي تأخذ حيزاً كبيراً من أُطروحاتها. بينما كتاب الأستاذة هناء، فهو كتاب مُفصل ولكن سهل الاستيعاب لمن لا يفقه الجانب الطبي البحت.

.
.

س2: لديك رغبة في ترجمة الكتاب للغات أخرى؟ وهل تفكرين في مُؤلف آخر؟

أومأت موافقة ببريقٍ في عينيها. و أضافت أن المحتوى العربي بحاجة أكثر للإضافة بينما محتوى اللغات الأخرى، بالذات بالإنجليزية فهو شبه مستغني عن إضافتها. لكن إن ترجمت الكتاب فهي تسعى أن يرى العالم كيف تمكنت إمرأة مسلمة و سعودية أن تتعامل مع مرضٍ كالسرطان. سيكون رسالة أشمل من رسالة طبية أو اجتماعية. كان لها بعد نظر و اهتمت بالتفاصيل كآيات القرآن الكريم و أسماء السور التي استدلت منها، مثال: آية من سورة مريم بدلا ًمن نفس الآية في سورة آل عمران.

.
.

س3. من اقترح عليكِ هذه المُنفسات؟ تراقيم، الكتاب، تويتر، فيس بوك، انستقرام.

تراقيم كانت الأصل و المنبع و المتنفس الأساسي لكل هذه التجربة و منها وُلد الكتاب.
بعد تجربة الفيس بووك و الباث و تويتر، كان تويتر الأفضل، لوجود التفاعل السريع و المُرضي. انستقرام، أحدث حساب لأن بعد ترك الباث، كان التصوير بحاجة لمكان يُنشر فيه. لها مشاركات في منتديات حواء، و تكتب حالياً في صحيفة أنحاء الإلكترونية.

.
.
اُنقر على الأيقونات لمشاهدة حسابات أ. هناء الحكيم

.

.

               

.
.

س4. عضوية مجلس الشورى؟ حقيقة أم طموح؟

أجابت أنها مزحة، إلا أنها بدت لي أن ذاتُ باطنٍ جاد جداً. و أضافت أنهُ لماذا يُشترط شهادة دكتوراه للتحدث بشأن الناس؟ أؤيد وجهة نظرها.

.
.

س5. ما رأيكُ في الوعي العام؟ و المحتوى العربي بخصوص التوعية بأمراض السرطان عامة؟

أجابت بإنصاف، أن الوعي فقير جداً، وهناك خوف و تجاهل شديد، حتى بعد تشخيص المرض. أما المحتوى العربي، سواءً كان مقالات صحفية، تقارير، كتب و مجلات ورقية أو الإلكترونية فهي متوفرة بلا شك، لكنها موسمية و تحمل كمّاً كبيراً من الجفاف تجاه القُراء. و حركة التوعية بالمرض نشيطة، تسير على خطى ممتازة و صحيحة، و بحاجة لدعم أكبر و صوت مسموع أكثر. و أوصت من عرض أعمال لزيادة التوعية التواصل مع الجمعية الخيرية، جمعية زهرة، فهي ترحب بنشر الأعمال ذات الجودة لإثراء المحتوى العربي بهذا الخصوص.
.
.


.
.

س6. عبر تويتر نتعرف يومياً على معلومات شيقة، ماذا تدرسين؟

أكمل دراستي في تخصص الشريعة، التعليم عن بُعد، في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

.
.
س7. لماذا لا تحب هناء الكب كيك؟

كثرة صوره سببت لها النفور منه و ترى أن طريقة أكله فيها “حوسة”. و كل الموضوع منبعهُ روح الدعابة لا أكثر.

.
.
س8. علاقتكِ بمشروع #ميزان، هل كنت من المشاركين الأوائل قبل إطلاق البرنامج في رمضان 1433هـ؟

اعترفت أنها لم تكن للأسف، لكن تفاعلت مع فكرة “عالميزان يا حميدان”، و تابعت كل من د. صالح الأنصاري، د. ريان كركدان، و د. أُبي البشير. لتتابع تحفيزهم اليومي عبر تويتر. و لأن للعلاج الهرموني آثار جانبية على الوزن. كانت تعجز عن خسارة كيلو واحد و بعد تشبع حياتها بالتحفيز الإيجابي للرياضة و المشي بالذات، تمكنت من خسارة 9 كيلو جرام. قد لا تكون هناء من المشاركين الأوائل، لكنها بلا ريب، من المحفزيين، أيضاً.
.

.

.
.

س9. الفيديو الذي قدمهُ ابنك خالد، بعد إذنك؟

بالطبع، بل شجعتهُ لفعل ذلك.
.
.

اُنقر على أيقونتي “مجرد خالد” لمشاهدة  “الموت الوردي” افخري بثديّـك

.

.

     


.
.

س10. الماموغراف او الفحص المنزلي؟

لكلٍ منهما أهميتهُ و وقته. الفحص الذاتي في المنزل، ضروري للجميع في أوقات محددة، بعد الدورة، و شهرياً. أما الماموغراف فهو دوري سنوي لمن بلغت الأربعين من عمرها فما فوق.
.
.
اُنقر على الأيقونة التالي للتعرف على كيفية الفحص الذاتي للثدي

.

.


.
.

بدأ الحفل بمقدمة سريعة من قبل طالبة من عضوات نادي إلكسير. ثم تقدمت للمنصة “فاطمة خلاوي” بصفتها ابنة أ. هناء و ألقت كلمة قصيرة، كتمهيد لوالدتها. معايشتها للمعاناة مع والدتها تحت سقفٍ واحد، أمر مهمٌ جداً أن نسمعه. قصر كلمة فاطمة لم يبخس حقها في التعبير، تحدثت عن المسؤولية كفرد من العائلة أنها تنقسم لـ 4 أدوار.

.

.

1. دورها تجاه “المريضة”، والدتها.

2. دورها تججاه الأسرة “كأم بديلة” في فترة علاج والدتها في جدة.

3. دورها تجاه نفسها، كأنثى، و قريبة من الدرجة الأولى، لسيدة أصيبت بالمرض.

4. دورها تجاه المجتمع. وقد بدا جلياً للجميع بغض النظر عن ما قالته فاطمة وقتها، فوقوفها أمامنا تتحدث، و تشاركنا خواطرها، و تعترف باعترافات تتطلب شجاعة و إيمان قوي وحب تجاه عائلتها. هذا دورها الفعلي تجاه المجتمع و أملي عظيم أن بصمتها في أي مجالٍ أرادته ستكون قوية بإذن الله.

.
.

آثرت أ. هناء بتواضع الوقوف على منصة التقديم بدل الجلوس على الكرسي و المكتب. بدأت حديثها بذكر آخر احصائية رسمية في المملكة العربية السعودية عن سرطان الثدي في المملكة و التي كانت عام 2010 م . تنص الإحصائية على أن 18 سيدة تصاب بسرطان الثدي في كل 100 ألف سيدة في المملكة فقط.
.
.
ذكرت أن هناك أنواع عديدة من السرطان التي تصيب النساء تحديداً. و أن هناك أورام مختلفة تصيب الثدي، ليست كلها تتطور لتصبح سرطاناً. و تطرقت للأسباب التي تساهم زيادة العرضة للمرض، و هي نوع الجنس، العمر، الوراثة “الجينات” و أسباب أخرى عرضية.
.
.
في حال كنت ممن أُصيبوا بسرطان الثدي يجب عليك معرفة الفحوصات الأخرى التي تترتب على كونكِ مصابة، و أخبرتنا أنها لم تكن تتصور أن يكون هناك أي فحوصات تشمل أعضاء أخرى من الجسم سوى الثدي. هناك فحوصات تخضع لها المريضة كالدماغ، العظام، الرئتين و الكبد. و السبب لمعرفة مدى الإنتشار و الاطمئنان على سلامة بقية الأعضاء، بإذن الله. و جميع الفحوصات مجتمعة تساهم في القرار الطبي، إما جراحة أو الاكتفاء بالعلاج الكيميائي.
كانت المواجهة أ. هناء الأولى مع الخبر عن طريق العلم، فالخوف من المجهول، هو السبب المميت. عند الفحص أنت لا تُصابي بالمرض بل تكتشفي المرض مُبكراً و بإذن الله تتخذي الخطة العلاجية مبكراً و تُشفي بإذن الله.

.

.

“هناك أمل”
.
.
97% من الحالات التي تكتشف المرض مُبكراً تُشفى بإذن الله، وهي ليست بنسبة يُستهان بها. وحتى ال3% لا نريد الاستهانة بها، نريدها أن تتلاشى هذه النسبة للأبد و لن يحدث ذلك، إلا بالوعي و تقبل الأمر بدلاً من الهرب منه و تجاهل حقيقته.

.
.

“قضاء و قدر، أولاً و أخيراً.”
.
.
لا يمكنك تخيل أو استيعاب سرعة نمو الورم، لهذا وجب الفحص لدوري، ذاتي كل شهر و الماموغرام أو الفحص السريري كل عام.
عندما اكتشفت الورم لأول مرة، كان عن طريق الفحص الذاتي، بعد ستة أسابيع من الفحص السريري لدى طبيبة مختصة. وبعد 4 سنوات من آخر ماموغرام قمت به. كان بحجم حبة الكرز. وعندما تأكدت عن طريق “مركز طيبة للفحص المبكر لسرطان الثدي” أنها مُصابة، ثم بدأت مراجعاتها مع طبيبها، أخبرها أن هذا الورم عمره لا يقل عن ثمان سنوات!

.

.
يا لها من مفاجأة؟ كيف ذلك؟

.

.

ثمان سنوات كان الإنشطار والتضاعف في الخلايا الورمية طفيف جداً لأنه بدأ بأرقام صغيرة، فعندما وصل التضاعف إلى ملايين الخلايا، كانت تلك فترة الإكتشاف، و بعد الاكتشاف بفترة بسيطة أصبح حجم الورم في ازديادٍ ملحوظ.
لماذا أصيبت؟ ليس ذنبها و لا خطاً منها بل هو تقدير من الله أن لا تُصاب خلية واحدة فقط بحالة إنشقاق مستمر بدلاً من أن تموت و هذا هو السرطان. إن هذا الفهم البسيط للفكرة، داعم إيماني و نفسي قوي لأي مريض. فلماذا نختبيء إن لم يكن هناك خطأ؟ المسألة بسيطة و رحيمة، إنه قضاء الله و قدره.

.
.
هل سبق و فكرت أن تحمدي الله على نعمة بسيطة جداً كوجود شعر الحواجب؟ أو حاسة الذوق؟

سألتنا أ. هناء هذا السؤال و هي تستذكر صورتها عندما نظرت في المرآة بعد فترة علاج الكيميائي و لم ترى شيئاً سوى سواد الحدقتين، تحدق نحوها. كانت تقف هناك و تقول: يا سبحان الله! أوجب أن انتظر ابتلاء الله لأتذكر شكره على جميع تلك النعم؟ أبسطها الآن نعمة “الحواجب”. المعاناة مع الحمية و الطعام أمر آخر. تقول:” فبعد العلاج الكيميائي، أصبح تذوق الطعام ليس معدوماً بل متغيراً، و كل الطعام الذي كنت أستمتع به ذات يوم، أصبح ذا طعمٍ رديء لا يمكنني الاستمتاع به، كما كنت أفعل سابقاً”.

.
.
اعترفت كيف كان شعرها يسقط باستمرار حتى قررت حلاقته. و ليس السبب سخطاً بل مللاً و انزعاجاً من التصاق الشعر بكل شيء جنباً إلى جنب بسبب الألم أيضاً. لم تحتمل الألم الذي هو رد فعل طبيعي للتعرض للعلاج الكيميائي فقررت أن تحلقهُ، مرتين، خلال فترة علاجها. وها هي الآن تحكي لنا، مبتسمة راضية، لا تزال في مرحلة العلاج الهرموني حتى تغدو ناجية من السرطان بإذن الله.

.
.
كيف تمكنت من مواجهة كل ذلك، كان هذا السؤال مطروحاً في الوجوه قبل أن تُصرّح به إحدى الحاضرات. فأجابت أ. هناء: “أنا اخترت أن آخذ الأمور ببساطة. و أن أمزح بدلاً من أن أنتحب. اخترت أن أناضل لأعيش، فكرت في أمي و أبنائي، أردت أن أكون متواجدة لهم. أن أزوج فاطمة يوماً ما و أحمل أبنائها. أردت أن أكون مع عائلتي في أيامهم القادمة و مناسباتهم أيضاً.” ثم تطرقت للحالات التي تُصيب مرضى السرطان، وقد مرت ببعضها و أسهبت في عدة أمثلة.

تتفهم حالة الحزن، الصدمة و الانطواء انتظاراً للموت، لكن حتى الآن لم تفهم حالة الغضب التي تصيب المريضة، والاعتراض. رغم أننا مسلمون، من أكثر الأمم، علماً بأهمية الإيمان بأن ما أصابك لم يكن ليخطئك و العكس صحيح. و تتفهم الخوف من خوض التجربة، و فقد الجمال و الشعر بالذات، لكن لم تفهم بعد كيف يمكن للمرء أن يتمنى الموت على فقد شعره، أو فحص المرض؟

.
.

بشكل سريع أكدت على أهمية “فرقة التشجيع” لمريضة السرطان، فمهما بدى على مريضة السرطان الرغبة في الإنطواء، فهي تريد الرفقة بلا شك. و أكدت على أن “لا للوصايا” أياك أن تتواجد لتكون وصياً و رقيباً عليها فهي تشعر بالاختناق فلا تريد المزيد منه. و بامتنان وصيتها كانت التواجد من أجلها سواءً كنت أباً، أماً، إبناً، صديقةً أو أي فردٍ من أفراد العائلة و العمل.

.
.

*هدف هناء*
.
.
هدفها نشر ثقافة “السرطان” بلغة العوام. وليس بلغة العلم و الطب المُثقلة بالمصطلحات الطبية. هدفها توضيح كل ما يجب أن تعرفه المريضة من معاناة، التجربة بخطواتها و فحوصاتها و علاجها، الطعام، النظام الرياضي، الحلول رياضية بعد الجراحة، الترميم، العلم بكل ما لها و ما عليها، فالعلم سلاح و الصدق طريق نجاة.

.

.

اُنقر على أيقونة أخي لقراءة تدوينة بقلم الدكتور عبد الرحمن العمري عن أهمية ترميم الثدي بعد الجراحة. 


.
.

.

.

وفي الختـام

.

.

انتهت المحاضرة و كأنها مجلس ذكر نسائي طيبٍ عطر

أكرمتنا فيه أ. هناء بالكثير من المعلومات و شاركتنا وجهات النظر و حللت معنا المواقف بكافة ما فيها من مشاعر.

انتهت و لم نشأ أن تنتهي لم نشأ أن يمضي الوقت هكذا و لكنه مضى

ولدوام الذكرى، قمن منظمات الحفل بإهداء الأستاذة هناء الحكيم درعاً و زهور ثم اتجهوا جميعاً للخارج في الهواء الطلق، لإطلاق البالونات الزهرية

بادرة جميلة و رمزيه للأمل و الحرية من داء نسأل الله أن يتلاشى إلى الأبد.
و بقي الأثر الطيب و الوعي الكبير الدائم بإذن الله.

.

.



.
.

*مرئياتي*
.
.
أن تجعل من المحنة منحة.. هذا ما فعلتهُ هناء.. لم تنطوي في منزلها و تختبيء مع همّ المرض.. بل جعلت من نفسها أيقونة في كل زاوية تمكنت من الوصول إليها.. لهدفٍ واحد، الكشف المبكر لسرطان الثدي و تجنب أكبر قدر من المعاناة.. لبقية أخواتها النساء.. هنيئاً لك هناء.

.

.


.

.

*اقتباس*
.
.
“الكشف يوفر تعب كثير” أ. هناء الحكيم

“بضاعة مخلوفة” ميرفت مُصففة شعرها التي حلقت لها بعد أن كانت تسرح شعرها.

“حياتي بعد السرطان أفضل من حياتي قبل السرطان” أ. هناء الحكيم

.
.

*إسقاطاتي*
.
.
أسقطت على نفسي الشخصيات التالية بتساؤل:
.
.
هل كنت مؤمنة مسؤولة تجاه نفسي؟
هل كنت قريبةً أو صديقةً مسؤولة تجاه أي مريضة أعرفها؟
هل كنتُ فرداً مسؤولة من فرقة تشجيع؟
هل كنت مسؤولة تجاه أفراد أسرة المرضى؟
هل كنت إبنةً صالحة مسؤولة تجاه المجتمع؟
.
.
كم اكتشفت أنني أُدين لمن أعرفهم و من لا أعرفهم الكثير.

.
.

*نصيحة للمدونات الميدانيات*
.
.
ارتدي الحذاء الرياضي في هذا النوع من الأنشطة.

إقرأ كتب المؤلفين قبل أن تلتقي بهم.

ليكن لك بطاقة عمل، تحوي الإيميل، رابط المدونة و رقم الجوال.

خذ أرقام الآخرين، إيميلاتهم، وروابط أنشطتهم. لتأكيد التواصل.

لا تترددي أبداً في التعريف بنفسك.

استغلي الفرص و اسرقي الثواني للحصول على لقاء مُرضي.

لا تهدفي للتميز حين تلتقي بأشخاص هم بالأساس كتب مفتوحة، كوني من الجمهور و حوّلي الحوار، تقريراً.

اُنقر على “ساوند كلاود” لسماع مقاطع التسجيل، نصائح لمريضة السرطان، بصوت الأستاذة هناء.

.

.

.

اُنقر على “تلفاز 11” لرؤية فهد البتيري و الشلة إعلان بعنوان “اكشفي”

.

.

.

.

*شكر لمن خلف الكواليس*

د. مريم الغامدي

مشرفات النشاط الطلابي

طالبات كلية الصيدلة

عضوات نادي إلكسير

موظفة الأمن

بنات خالتي

موظفة المقهى وكوب الميكاتو بالكراميل الذي سمح لي بالصمود.

دائماً مزاجها حلو

.

.

ألم تتعرفي على أي إنسانة تحمل هذا المزاج الجميل

دائماً مبتسمة، سعيدة، متفاعلة، قليلة الفضول، مريحة المجلس، مهذبة القول متى ما تكلمت.

في النادر ما تُرى منزعجة، حزينة، أو معكرة المزاج بلا سبب.

.

.

. هل هي محظوظة؟

أيعقل أنها لم تمر بظلم أو أي حدثٍ محزن؟

.

.

مستحيل!

.

.

فالحزن جزء من مسيرة الحياة، و المزاج العكر جزء من مسيرة حياة المرأة بالذات

.

.

صديقتك هذه بكل بساطة وجدت مفاهيمً استخدمتها فعلاً بدل الاكتفاء بالمعرفة

.

.1. لا تحوي حياتها على “الفوضى” إلا بأبسط صورها. فالفوضى التي تراها لا تتعدى حقيبة يدها أو ألعاب صغارها أو غرفة المعيشة. لا جبال من الثياب و لا صناديق من أدواتٍ لا تستخدم و لا كتب أو صُحف أو مجلاتٍ لا تُقرأ. مزاجها حلو لأنها لا تعيش في فوضى.

.

.

.2. سيطرتها مدهشة على مشاعرها. فهي تفرح معك دون إفراط مريب. و تبكي معك دون نحيب مقيت. يبرق الفضول في عينيها كأي امرأة لكن احترام خصوصيتك نصب عينيها. و لا تتذمر فتملُّ و تُمل. تكره الكره و إن كرهت فلا تكره الناس بل تكره أفعالهم. و تعفو كثيراً عند المقدرة و تعزّ نفسها بذاك العفو. لا تخشى طلب العون من الآخرين و لا تشعر بأن الحاجة مذّلة. مزاجها حلو لأنه مشاعرها دائماً حلوة.

.

.

.3. قريبة من الله. لا شك في ذلك فلم يسبق أن رأيت عاصٍ مرتاج البال و الضمير. مزاجها حلو لأنها مطمئنة. قال الله تعالى: الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ” سورة الرعد، آية 28

.

.

.4. لا تلجأ للمقارنة بأي شكلٍ من الأشكال. ترى و تتعلم فتحاول أن تطبق فقد تنجح، أو تفشل، أو تجد شيئاً أفضل. مزاجها حلو لأنها قنوعةٌ طموحة.

.

.

.5. لها يدٌ معطاءة خفية. فقد تكون فقيرة بلا دخلٍ ثابت و أسعد النساء. لأن قوت يومها لها و لضيفها و لأن ملبسها لها و لمن يعزّ عليها و لأن سعادتها في سعادة أحبابها و لأن مالها يُنفق في خيرٌ يدّرُّ عليها و على من يجاورها. مزاجها حلو لأنها تعطي كما تأخذ.

.

.

.6. لديها مُنتفسٌ ما إذا ما اقتربت غيمةٌ عكرة. “علاجٌ نفسيٌ خاصٌ بها” فتجدها ترسم، تكتب، تقرأ، تفرز، تطبخ، تنظف، تهاتف، تجري، تصنع. مزاجها حلو لأن مُنتفسها “إنتاج”.

.

.

.7. لا تخوض في ما “مضى” الماضي بالنسبة لها شيءٌ “انتهى”. مزاجها حلو لأنها تعيش الحاضر و ترى المستقبل بفضل دروس الماضي.

.

.

.8. حين تباغتها موجة “مزاجٍ عكر” فلا تؤذي أحبابها بالصراع إلى جانبها. تختفي دون علم أحد في ركنٍ قصيٍ مظلم تهجر دموعها على إحدى الوسائد، و يندر أن تأخذ تلك اللحظات قدراً كبيراً من حياتها. مزاجها حلو لأنها تواجه مزاجها العكر بشجاعة و تهزمه بجهدٍ قليل.

.

.

صورة.

.

أجهزة مدججة تصطحبها الفتيات معهن إلى ساحات معركة الترف. بعض تلك المعارك زائفة رخيصة لا تتعدى الأربعون ريالاً و أخرى باهظة و أكثر جنوناً حين تصل للأربعمائة ريال. إنه هوس جديد في المشتريات يعترف بذلك من أُصيب به و يتذمر منه الكثيرون. و ما هذه الزينة و تلك الإكسسوارات إلا أوزان إضافية تثقل الجيوب بجرامات إضافية.

.

.

فأجهزة الهاتف المحمول تتفاوت بطبيعة الحال في أسعارها و أوزانها من ماركة إلى أخرى كالبلاك بيري و الآيفون و أجهزة الأندرويد مقارنةً بنظيراتها من الأجهزة الأخرى. نجد محلات الزينة الخاصة بهذه الأجهزة تتفنن لتجذب كل عين و ذوق فمنها ما هو تجاري زاهي الألوان زهيد السعر، و منها ما هو أصيل باذخ عالي المبلغ. إنها إحدى الظواهر التي تدعم زاوية التميز على الأقران و التي اشتهر بها الشباب و الشابات مع ظهور كل جديد في عالم الموضة.

.

.

يعزز هذا الحال الدراسة التي توضح أن كثير من المستهلكين يشترون ما “يريدون” لا ما “يحتاجون”. والعناية الفائقة بتزيين أجهزة الهاتف المحمول و الأجهزة الذكية، ما هو إلا أحد أمثلة تلك الدراسة. هل تحب التميز؟ بالطبع! جميعنا نحبه. أرجوا فقط أن يكون الجوهر براقاً غنياً كالمظهر.

.

.

بقلم: غادة العمري

.

.

تصوير: هبة التميمي

السمك الهلامي

jellyfish1السمك الهُلاَمي

 الاسم الشائع لنوع الحيوان البحري الذي يطلق عليه علماء الأحياء اسم الميدوسا. يتراوح حجم السمك الهلامي بين تلك الأنواع التي لا تزيد عن حجم حبة البازلاء والسمك الهلامي القطبي الذي يصل قطره إلى أكثر من مترين. سُمي السمك الهلامي بهذا الاسم نسبة للمادة الشبيهة بالهلام الموجودة بين الخلايا المكوّنة لجسم الحيوان. وتَعمل هذه المادة كهيكل عظمي لتدعيم جدار الجسم الهش، ولمساعدة السمك في المحافظة على الطفو داخل المياه.

يبدو شكل جسم السمك الهلامي مثل الجرس أو المظلة. وتتدلى الأنبوبة القصيرة التي تحتوي على الفم من مركز الجسم مثل اللسان. تكوِّن أطراف هذه الأنبوبة بروزات تُسمى الأذرع الفمية. وهنالك مجموعة أخرى من البروزات أو النتوءات، تسمى المجسات، تتدلى من أطراف الجسم إلى الأسفل. ولكل نوع من السمك الهلامي أنواع وأطوال معينة من هذه المجسات.

 

يسبح السمك الهلامي بتمديد جسمه مثل المظلة المفتوحة، ثم إرجاع الجسم لطبيعته مرة ثانية وبسرعة. وتتسبب هذه العملية في ضغط الماء إلى خارج أسفل الجسم، مما يجعل السمك الهلامي يتحرك إلى الأمام.

 

وعندما تتوقف هذه الحركة يغطس السمك إلى قاع المحيط، حيث يمسك في طريقه الحيوانات الصغيرة التي تلامس مجساته أو أذرعه الفمية. وتحتوي هذه الأجزاء على خلايا لاسعة تنفجر عند لمسها، وتُخرج خيوطًا سامة صغيرة تدخل جسم الفريسة لشلها عن الحركة. وتُمرر الفريسة بعد ذلك إلى فم السمك الهلامي لابتلاعها.

 

بعض السمك الهلامي لسع الإنسان أحيانًا لسعًا مؤلمًا وخطرًا. يحقن السمك الهلامي المسمى زنبور البحر ضحاياه بسم قاتل أكثر فتكًا من سم الثعبان السام. وقد مات بعض الناس في أقل من ثلاث دقائق بعد لسعهم.

 

 

الموضوع: بحث من أخي عبد العزيز.. أبو العز

 

تعقيب من فضاء: وهذا يذكرني بفيلم (سبع باوندات) للممثل (ويل سميث) حين كانت نهايته على يد.. أقصد مجسات.. السمك الهلامي.. أنصح بمشاهدته 🙂

لعشاق القهوة (صباح الخير!)

coffe-lovers

لأنني أحبكم بحثت في هذا الموضوع

قهوة= بن

هذه الكلمة بالنسبة لي ليست سوى مكون أساسي لمشروب متعارف عليه في العادات السعودية.. كنت أراه منذ طفولتي (عقاب ذاتي) أو (علاج شعبي) أو (دواء مـُر).. مصطلحات كثيرة استخدمتها للتقليل من عشاقها و هجوماً على مدمنيها.. فكنت أرى دوماً أن مساوئها تطغى على محاسنها.. لا أخفي أن لرائحتها تأثير جميل على أجواء المنزل.. خاصة وقت الصباح، العيــد أو الزيارات.. ولا أنــكر أنني أتناولها (بقدرٍ قليل) لغرض المجاملة لا أكثر.. و أتناول الحلوة منها كـ(اللاتيه و الموكا) للتسلية و لاحتوائها على الحليب! (و أنا أحب الحليب).. لا أعرف من القهوة سوى بذورها السمراء.. التي كانت تجلبها والدتي في صوانٍ مستديرة خضراء طرية.. و تحمسها في الفرن على نارٍ هادئة.. و بعد بحث.. أعرفكم و أعرف نفسي بمعلومات عن أكثر المشروبات شيوعاً بين الأمم..

شجرة البن: شجرة استوائية دائمة الخضرة تنمو طبيعياً في المناخ الذي يكون حاراً رطباً في موسم النمو، وحاراً جافاً في موسم القطاف. يكتمل نموها في 6- 8 سنوات.

طولها: حوالي 6 أمتار أو أكثر.. لكنها تــُقلّم لكي لا تتعدى الـ 4 أمتار.

زهورها: بيضــــاء و يتم التلقيح فيها ذاتياً.

ثمارها: حمراء و يتم حصادها آلياً أو بهز الشجرة و تناثر جناها على الأرض.

بذورها: خضراء، نية، تحمس حتى تصبح قاسية و ذات لون بني.

محتوياتها: كافيين، ماغنيسيوم، بوتاسيوم، حمض التنين و مواد مضادة للأكسدة.

فوائدها: الفائدة الوحيدة التي أعترف بها هي قدرة الشخص على السهر بعد تناولها.. و لكن علمت أيضاً أنها لا تسبب قرحة المعدة بحد ذاتها كما هو معتقد عن الكثير من عشاقها.

أضرارها: (و أشمّر عن أكمامي) فقد قرأت أنها تزيد من نسبة الكولسترول، تزيد نخر العظام، ترفع ضغط الدم، تسبب الأرق و التوتر العصبي و نوبات الخوف، تزيد من نسبة التعرض للأزمات القلبية، تزيد من الإفرازات الحمضية بالمعدة و بالتالي يحتمل الإصابة بالقرحة، تسبب الصداع بسبب الكافيين، تزيد من عصبية المرء، تزيد من سرعة ضربات القلب و ارتعاش اليدين.

درجة الإدمان: وما أدراك ما الإدمان.. ففي عائلتي تسبب القهوة أعراض شنيعة لمرضى القولون ولكن يعيشون في تسامح مذهل مع فناجين القهوة الخزفية.. ويقال أنها تسبب شيئاً من الإدمان ولاسيما مع شربها باستمرار وإيجاد قدرة علي تحمل جرعات أكبر مما يجعل الشخص يحتسي كميات أكثر ليصل للمزاج والتأثير السلبي المطلوب. وللانسحاب من إدمان القهوة (الكفايين) يتناول القهوة المنزوع منها هذه المادة المنشطة .ولو أقلع عن احتساء القهوة فجأة يشعر الشخص بغثيان وصداع ولكن في حدود مقبولة.

القهوة عدوة الرياضة: بعض الرياضيين يتناولون كوبا من القهوة لاعتقادهم أنها تحسن الأداء. إلا أن مادة الكافايين تعتبر من المنشطات الممنوعة في التحليل. وهذا أيضا ينطبق علي شرب مشروبات الكولا لوجود هذه المادة بها . وشرب القهوة 4 أكواب خلال 30 دقيقة قبل المباراة يوقع اللاعب في دائرة تناول المنشطات كما تظهر في التحاليل الطبية. وهذا ينطبق أيضا علي شرب الشاي لوجود مادة الكافيين المنشطة نوعاً ما به.

القهوة و السيدة الحامل: زاد خطر إنجاب مواليد ميتة بزيادة عدد فناجين القهوة التي تتناولها الأم الحامل أثناء الحمل. وبالمقارنة مع النساء اللواتي لا يشربن أي قهوة أثناء الحمل . و زاد احتمال المواليد الميتة إلى 80%عند الحوامل اللواتي يشربن ما بين 4 و7 فناجين قهوة في اليوم أثناء الحمل. أما الحوامل اللواتي يشربن أكثر من 8 فناجين من القهوة فان احتمال ولادة مواليد ميتة زاد إلى 300%. ولكن لم يجد الباحثون أي علاقة بين شرب القهوة أثناء الحمل ووفاة الأطفال في السنة الأولى من حياتهم. و يعترف الباحثون أن الحوامل اللواتي يشربن كثيرا من القهوة يدخن كثيرا من السجائر في الوقت نفسه، وربما يشربن كثيرا من الكحول. ولكن حتى عندما اخذ الباحثون ذلك بعين الاعتبار فإنهم وجدوا أن شرب القهوة يؤدي إلى زيادة احتمال موت الأجنة. وليس من المعروف العلاقة بين شرب القهوة وولادة مواليد ميتة. ولكن يعتقد أن الكافيين يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية التي تغذي الجنين عن طريق الحبل السري، مما يؤدي إلى نقص في الأكسجين الذي يحتاج إليه الجنين في عملية النمو. وفي الوقت نفسه، يحتمل أن يكون هناك علاقة بين الكافيين ونمو قلب الجنين. وفي كل الأحوال يجب على الحوامل اجتناب القهوة وقاية من مخاطرها على الجنين وحياته.

أسماء بجّلت القهوة: ستار باكس..بارنيز..الروك..د. كيف.. الإيطالية.. أربيكا.. و أخرى..

حكاية القهوة في جزيرة العرب:  تُروى حكاية قديمة عن أن راعيا فُوجئ بغنمه، وقد اعترتها حالة غير عادية من الحيوية والنشاط، عندما أكلت من شجيرة معينة. لم يستغرق الأمر من الراعي وقتا طويلا حتى قرر أن يتناول هو الآخر بعضا من هذه البذور؛ ليجربها بنفسه، ويكتشف الأثر الواضح لزيادة نشاطه وحيويته، وكان هذا سببا في اكتشاف شجرة البن التي يُصنع منها مشروب القهوة، الذي يعد من أكثر المشروبات انتشارا واستهلاكا في العالم. وقد قيل أن اول من اهتدى إليها هو أبو بكر بن عبد الله العيدروس وكان أصل اتخاذه لهذه البذرة أنه مر في احد جولاته ( وقد كان صوفيا ) بشجرة فأكل من ثمرها حين رآه متروكا لا ينتفع به احد مع كثرته فوجد به تجفيفا للدماغ واجتلابا للسهر وتنشيطا للعبادة فاتخذه قوتا وشرابا وطعاما وأرشد إتباعه إليه ثم نشر ذلك في الحجاز واليمن ومصر.

تجربة شخصية: تناولت في تجربة لأول مرة الإسبريسو من كشك القهوة السويسرية بالقرب من مكتبة جرير.. كانت (آآه) مرررررررةً جداً لدرجة انتفض معها النخاع الشوكي.. جاءني شعور أنني استبقت عشر سنين قادمة من عمري.. رأيت نفسي في صورة واضحة.. سيدة في الأربعين تقرأ كتابً حول موضوع لم أقرأ فيه من قبل.. هل كان طعمها مروعاً؟ اممممم.. لا أعلم.. و لكن أعلم أنني قلت وقتها: (لا….ليس بعد!)

آخر الكلام: لا بأس أن تعشقها حلوة أو مرة، تركية أو شرقية، سوداء أو مؤنسة، بالهيل أو محوّجة، فنجان خزف أو دبل في كوب ورق، الأهم أن تعشقها بـــمـقــدار !!

الجحـــود لهـؤلاء؟

mercyأنظروا معي للصورة و انظروا لعينيه كل مرة أسألكم فيها…*

قال الله تعالى: ((و اخفض لهما جناح الذلِّ من الرحمة وقل ربِّ ارحمهما كما ربياني صغيراً)) سورة الإسراء_آية 24

من يرمي أمثال هؤلاء؟

كقطعة أثاثٍ قديمة مكسرة؟ لم تعد تنفع للحفظ و الاستخدام و أصبح صوت (عطعطة)* أجزاءها مزعجاً للآذان؟

من يــــرمي هــــؤلاء؟

هم باب الرحمة.. هم بذرة البركة.. هم أُنسُ الدار.. هم تذكرةُ وصولٍ للجنة! من يرفض طريقاً للجنة؟

من يرمي هؤلاء؟

ذبلت جلودهم و هشّت عظامهم.. تاهت نظراتهم و شاخت ملامحهم.. من أجل من؟ من أجل من تجرأ لرميهم؟

مـــــــــــن يرمي هؤلاء؟

أنظر للصور و أتذكر.. عمًّا و جدًّا.. أقارب و معارفً و جيرانً.. عاشوا حالة المرض و التطلب و العجز.. وما سألوا الله إلا حسن الخاتمة!

أطمع أبناء هـــؤلاء أن تكون خاتمة هذا حسنة الصورة بين بنيه و حسنة المضمون عند لقاء ربه؟

من يرمي هؤلاء؟

خانته الكلمة خيانةً ما بعدها خيانة.. فما نطق سوى كلمة (مكة.. مكة)!

ربما أراد مكة، ليتعلق بستار الكعبة وهو يسأل الله اللطف بحاله؟ و هو يدعو دعاء مظلوم على.. على..

من يرمي هؤلاء؟

دعـــــــــــــــــــــــــــاءٌ.. ترافقهُ دمعة غالية من أعينهم.. ما الأمر؟ هل يظنون ما عادت دعوة المظلوم تصل لربّ السمـــاء؟

من يرمي هؤلاء؟

في البرد القارس؟ و يعود أدراجه يتدثر بأدفأ اللُحُف؟ و ينـــام؟

اعذروني! (نامت عليه حيطه..)

من يرمي هؤلاء؟

نحن نتسابق لتقبيل أيديهم.. نرجوا رضا الله.. أن يرحمهم و يرحمنا معهم. لا أن نبحث عن أرضٍ بور.. وقت صلاة العشاء.. ونتركهم!

أيترك أمثال هؤلاء؟

بل يحملون على الأكتاف و لساننا مردداً ذاكراً لله.. رب أغفر لي و لوالديّ، ربي أرحم ضعفهم و عوزهم و أؤجرهما.. اللهم ارحمهما فوق الأرض و تحت الأرض و يوم العرض..*

من يرمـــي هــؤلاء؟

ونرضى أن تحنوا عليهم أيديٍ و قلوباً غريـــبة؟ تتجمهر حولهم الجماهير كأنهم عرض مسرح أو ظاهرة عجيبة؟

*و ها أنا أنـــظر للصور مرة أخرى و لسان الحال يصرخ: يا هـــــمّ.. عنـــدي ربـــٌ كبــــير!

*خنقتني العبرة فلم أجد كلمات أخرى!

*كفى بالله حسيباً لهؤلاء من غدر الزمان و ذهاب العافية و عقوق الأبناء.

*الخبر لم يخفى على أحد.. في جريدة الرياض..

الجمعة 7 ذي الحجة 1429هـ – 5 ديسمبر2008م – العدد 14774

الخميس13 ذي الحجة 1429هـ – 11 ديسمبر2008م – العدد 14780

مالكوم (X)

malcolm_x1عندما كنت في المرحلة المتوسطة، وقعت بين يديّ سهواً مجلة سيدتي تتحدث عن فيلم من بطولة دينزل واشنطن لعب فيه دور رجل أفريقي_أمريكي مسلم سُني. لم أتذكر الاسم جيداً آنذاك بسبب سياسة (قم ذاكر، قم نام، قم للمدرسة) التي استحلت أذهاننا و أذهان آباءنا من حرصهم على مستقبلنا، ولست ضد هذه السياسة على الإطلاق بل أنا معها و مع سياسة (القراءة الخارجية ليست مشتت للدراسة). وهذا الشخص الذي سأتحدث عنه هو مثلٌ أعلى في أمورٍ عدة.

رأيت جزءاً من الفيلم بعد عقد من الزمن فانتعشت ذاكرتي و الكلمات و الصور وها أنا أتوق لرؤيته كاملاً ولكن عرفت أخيراً عن من تحدث مقال سيدتي وعن من سأتحدث إليكم اليوم: مالكوم إكس الذي ولد في نبراسكا، اوماها في 19/ 5/ 1925 م. الابن السابع لأبٍ قسيس من أتباع (ماركوس كافي: المنادي بعودة الجنس الأسود لأفريقيا). لم يكن مالكوم قاتم البشرة وهو أمر تغاضى عنه المخرج أثناء اختيار الممثل الذي سيلعب دوره باحثاً عن مؤديٍ مبدع و ليس نظيراً في اللون فقط. وما عجبت له أن والده كان يحبهُ لهذا السبب و أمه تقسو عليه قائلة: ” اخرج إلى الشمس ودعها تمسح عنك هذا الشحوب“. نشأ مالكوم في زمن العنصرية بأمريكا. فقد كان والده في “جمعية التقدم الزنجية” التي تكثر من عبارات معادية للبيض. وقد قتل على يد جماعة عنصرية تاركاً أرملة في سن 34 و ثمان أطفال. طردت أمه من منازل البيض حين اضطرت للعمل وهي أرملة لأسبابٍ عنصرية. و ساهمت رواسب العنصرية في شخص الموظف الأبيض في مكتب المساعدة الاجتماعية على إدخال والدة مالكوم مستشفى الأمراض العقلية لتدهور حالتها النفسية حين حرض أبناءها عليها. ولم يكن مالكوم وقتها سوى صبي في سن 12. تخيلوا معي الكمّ الهائل في قلب هذا الصبي ضد كل ما هو أبيض.

كان مالكوم طفلاً محظوظاً في البداية إذ تمكن من دخول المدرسة وهو في سن الـ5 ،  إلا أن حالته ساءت كثيراً فمن ابن قسيس و امرأة كريمة إلى متسكع، متطفل، سارق وخارج أسوار المدرسة إلى أسوار سجن الأحداث وهو لا يزال في سن 16. تمكن من إكمال دراسته، و تفوق في التاريخ و اللغة الإنجليزية و الأنشطة الثقافية، وكان ذا بنية قوية ساعدته على المشاركة في الأنشطة الرياضية.

انتقل مالكوم بين بوسطن و نيويورك وعمل في الخدمة العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية ولم تكن هناك إضافة له من كل هذا سوى لهو، مجون، فساد، جرائم، سرقة، فجور. في عام 1946 م سجن مالكوم يافعاً في سن 21 لمدة عشر سنوات. وربَّ ضارةٍ نافعة، كان السجن نقطة تحرر مالكوم من الكفر و الشك ومن ثمّ مقر اعتكافٍ علمي له. نصحه بيمبي، وهو أحد السجناء بأن يتعلم، فانكبّ مالكوم على مكتبة السجن. حتى عندما كان ينتقل من سجن لآخر، كان يتعرف لمكتبات شتى فازداد قراءة و علماً و أدرك كم كان جائعاً لمعرفة المزيد. أرسل له أحد إخوته يوماً أنهم جميعاً اهتدوا للدين الطبيعي للرجل الأسود، الإسلام! فوجد في نفسه استعداداً فطرياً و امتنع عن التدخين و أكل لحم الخنزير. ثم أرسل له أخٌ أخر أنه أنضم لحركة (أمة الإسلام: زعيمها إليجا محمد، الذي اعتبر نفسه رسولاً. و أفكار هذه الحركة عنصرية مع الأسف. أساسها: الإسلام دين السود، الشيطان أبيض و الملاك أسود، المسيحية دين البيض، و الزنجي كره نفسه لأن المسيحية علمته أن يكره كل ما هو أسود) فأسلم مالكوم شفهياً على هذه الأفكار و غاص في القراءة حافظاً المعجم لإثراء لغته. و نهل من أفكار الفلاسفة و صدق و أعجب و آمن بفلسفاتهم.

قام بدعوة أصدقاء الإجرام للإسلام بالرسائل، و دخل في مناظرات أكسبته خبرة مخاطبة الجماهير و القدرة على الجدل، و أخيراً تشجع مخاطباً السجناء السود يدعوهم لحركة أمة الإسلام. استنشق هواء الحرية عام 1952 م وعمره 27 عاماً. ومن هنا تعلم قراءة سورة الفاتحة و ذهب للمسجد. وبعد لقاءه بإليجا محمد، انضم رسمياً للحركة و أصبح داعيةً لها. تأثر به كثيرون لكونه مفوهاً و ذا حماسٍ شديد فأصبح إمام و خطيب مسجد ديترويت. تزوج وعمره 33 و رزق بثلاث بنات. أصبح المتحدث الرسمي الإعلامي لحركة الإسلام. اختار لنفسه اسم مالكوم (X ) قائلاً: “إكس ترمز لما كنت عليه وما قد أصبحت، كما يعني_ في الرياضيات_ المجهول و غير معلوم الأصل.

حسب ما رأيت في الفيلم أن مالكوم أدرك عيوباً كثيرة في حركة الإسلام و أنها ليست إلا جماعة عنصرية ترتدي قناع الإسلام. ومن هنا قرر أن يذهب للحج حتى يصل لمكة و يأخذ الإسلام من منبعه الأصل دون تحريف أو تغيير. ومن الطائرة التي أخذته من مطار القاهرة علم أن الإسلام ليس دين الرجل الأسود فقط بل هو دين الإنسان لكثرة الألوان التي شاهدها تستقل الطائرة معه. تعلم الصلاة وعجب كيف يكون إماماً، وزعيماً ومتحدثاً رسمياً و رجل دين مسلم وهو لا يعرف كيف يصلي! تأثر بأصوات التلبية، مشهد الكعبة، بساطة وإخاء المسلمين. قال في ذلك: “في حياتي لم أشهد أصدق من هذا الإخاء بين أناس من جميع الألوان والأجناس، إن أمريكا في حاجة إلى فهم الإسلام؛ لأنه الدين الوحيد الذي يملك حل مشكلة العنصرية فيها” تغير مالكوم حقاً منتهجاً المنهج القويم بعد اثني عشرة يوماً جالساً مع المسلمين في الحج يعبد الله و يتضرع له. فرأى بعضهم شديدي البياض زرق العيون، لكنهم مسلمون، ورأى أن الناس متساوون أمام الله بعيداً عن سرطان العنصرية. عندها غير مالكوم أيضاً اسمه إلى الحاج مالك شباز، والتقى الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود.

عاش مالكوم يزور عدداً من الدول العربية والإفريقية، وهنا أتذكر مشهد من فيلم (مالكوم) أو فيلم (محمد علي) وهو حين صدف لقاء مالكوم و محمد علي كلاي في أفريقيا. وقتها دعا مالكوم محمداً للانضمام إليه و الخروج عن فكر حركة “أمة الإسلام العنصرية” فأجابه الملاكم المشهور مـُعرضاً: “سعدت برؤيتك أخي مالكوم“. مشهد محزن. عاد أخيراً مالكوم لأرض وطنه وهو بعمر 39 عاماً، عاد ليدعوا للإسلام الصحيح، اللاعنصري، ذلك الإسلام الذي جمع صهيباً و بلال، هو نفسه الذي سيجمع شعب أمريكا بل العالم كله إن كان من دعاته و ناشريه. ونطق مالكوم منادياً بأخوة بني الإنسان بغض النظر عن اللون و دعا للتعايش مع بعضهم الأبيض و الأسود. كانت معادلته واضحة وهي: “إدانة كل البيض = إدانة كل السود“.

أسس كلاً من منظمة الاتحاد الأفريقي الأمريكي، و مؤسسة المسجد الإسلامي.  وهي أفكار تتعارض مع أفكار أمة الإسلام. هاجموه، حاربوه، حجموا نشر أقواله و دعوته في الصحف، اتهموه بالتحريض للعصيان. في إحدى محاضراته ادعى اثنان أنهما يتشاجران في الصف التاسع فظهرت البنادق و الرشاشات في الصف الأول لتقذف مالكوم صريعاً على المسرح محتضناً 16 رصاصة. إن كان مالكوم مات تلك الميتة كما مثلها دينزل واشنطن؟ فربما كان مالكوم يعلم أنها نهايته! التي سُجلت بتاريخ: الأحد (18 شوال 1384هـ/21 فبراير 1965م).

بعض العبارات التي صقلت هذا الرجل ..

  1. قال: “لقد تعلمت باكراً أن الحق لا يُعطى لمن يسكت عنه، وأن على المرء أن يحدث بعض الضجيج حتى يحصل على ما يريد
  2. قال: “إن حسن المعاملة لا تعني شيئا ما دام الرجل الأبيض لن ينظر إليّ كما ينظر لنفسه، وعندما تتوغل في أعماق نفسه تجد أنه ما زال مقتنعاً بأنه أفضل مني
  3. قال: “عندما تكون عوامل الانفجار الاجتماعي موجودة لا تحتاج الجماهير لمن يحرضها، وإن عبادة الإله الواحد ستقرب الناس من السلام الذي يتكلم الناس عنه ولا يفعلون شيئا لتحقيقه“.
  4. تمنى مالكوم أن يصبح محامياً فحطم أمانيه أستاذه ستراوسكي ناصحاً له ألا يفكر في المحاماة لأنه زنجي وألا يحلم بالمستحيل؛ لأن المحاماة مهنة غير واقعية له، وأن عليه أن يعمل نجاراً.
  5. من أقوال بيمبي للسجناء: “إن من خارج السجن ليسوا بأفضل منهم، وإن الفارق بينهم وبين من في الخارج أنهم لم يقعوا في يد العدالة بعد
  6. في المسجد استرعت انتباهه عبارتان: الأولى تقول: “إسلام: حرية، عدالة، مساواة“. الأخرى مكتوبة على العلم الأمريكي، وهي: “عبودية: ألم، موت

الملك فيصل آل سعود رحمه الله: إن ما يتبعه المسلمون السود في أمريكا ليس هو الإسلام الصحيح

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

أعلى ↑