بحث

fadha2

Just another WordPress.com weblog

وسم

مشروع،

ورشة عمل: الكاريكاتير، فن، هزل و أدب

 
.
.
هكذا وقفت كجبل جليد بلا مشاعر حين تلقيت هدية المشرفات بعد أن انتهيت من عرض ورشتي التي كانت بعنوان:
يوم الأربعاء 19 جمادي الأول من عام 1433هـ
في اللقاء السابع لنادي القراءة
التابع لمركز إشراقة المستقبل النسائي، أحد مشاريع الندوة العالمية للشباب الإسلامي.
.
.

.
حصلت على الدعوة من الصديقة مها السحيمي، احدى جميلات المدينة المنورة عبر تويتر.
أجبتها بعد مدة بنعم و بعدها بأيامٍ وجدت نفسي أمام الأمر الواقع حين أرسلت صورة من الإعلان، الموضح أعلاه.
.
.

.
مع إدراك المسؤولية هاجمتني مشاعر الخوف من إفساد اللقاء أو التسبب بخيبة أمل لمها.
فبدأت بالرسم باسراف، جمعت الصور، ارسلت الإيميلات غربلت المعلومات و وضعت خطوط عريضة للاستفتاء.
على الأقل سأحاول ان أقدم للناس فن الكاريكاتير كفن قد يساعد صاحبه على النجاح، كما حدث مع أسماء كثيرة نعرفها.
.
 
.
.
بعد حضور تقييمي للمكان في ورشة عمل المشرفة: بنان الرحيلي. هاجمتني نفس المشاعر السابقة، التسبب بخيبة أمل لأكثر من 20 فتاة. كنت بحاجة للتحرك بسرعة و في خطىً صحيحة فبدأت بالقراءة، سرد نقاطي، و نقاط عُرضت عليّ بسخاء، مساعدةً من قِبل الكثير من المطلعين على أعمالي الكاريكاتورية، اطلقت الإستفتاء و ركزت على الأدوات المستخدمة لهذا الفن.
.

.
.
تزامن مع الاستعدادات المكثفة للورشة، ضغط مهنتي الأساسية كمعلمة لغة إنجليزية، للمرحلة الثانوية و مجموعة من العقبات التي تتوالدت كالأرانب كل يوم و التي أضفت نكهة عجيبة للتحدي و للنتيجة النهائية من العمل. نكهة أفخر بها.
.
.
.
.
وحتى قبل البدء بالورشة بثوانٍ، يحرجنني المشرفات و على رأسهن مها بمقدمة كريمة منهن على شاكلة عرض بالبروجكتور. إن دلّ على شيء، فهو يدلّ على تفانيهن لتقديم أفضل ما لديهن من أداء لتحقيق الهدف الأسمى، “تنوير العقول”.
.
.
.
البداية: مقدمة العرض، متناسبة مع الفكرة المطروحة و من إبداع احدى الفنانات الناجحات في مجال الرسم. الجميلة ندى المغيدي.
.
.
.
اقتباس: بتصريف من الأستاذ عبد الله جابر: “الصورة هي إيقاف لحظة من الزمن لتبقى طويلاً. و الرسم هو إيقاف لحظة من الخيال لتبقى طويلاً.”
.
.
.
تصحيح معلومة: من مدونة خالد الدخيل، أحد أول رواد فن الكرتون في المملكة العربية السعودية. و الأفضل لاقتباس معلومات صحيحة من مدونته عن الفرق بين “الكرتون” “الكوميك= الأعمال الهزلية” و أخيراً “الكاريكاتير”.
.
.
.
اختبار فوري للمعلومات التي تم تصحيحها. بعرض أعمال فنية مختلفة لفنانين مختلفين، و معرفة أيها كارتون و أيها كاريكاتير و من منها كوميك!
.
.
.
.
المحاور الأساسية للعرض، هو احتواء العمل على “الفن” “الهزل” و “الأدب”. و كل محور هو بحر من الإبداع بحد ذاته، في اجتماعهم تتم صناعة الكاريكاتير.
.
.
.
.
تم طرح استفتاء لمعرفة إدراك المجتمع لتأثير فن الكرتون عامة بالكثير من الجوانب في شخصية المرء. نظراً لقلة عدد المشاركين للإستفتاء فإن النتيجة بعيدة عن الدقة لكن هذا لا يعني أنها بعيدة عن الصحة.
.
.
.
.
كنت أتمنى أن يشارك عدد أكبر في الاستفتاء و لم أستاء إلا عندما علمت أن 253 شخص اطلعوا على الاستفتاء و لم يكلفوا على أنفسهم نقرة اختيار تدعم النتيجة و تزيد من دقتها. عندها فقط و بعملية رياضية و رسم بياني، طبقت فرضية “الرؤية بالأشعة السينية” و إنتاج رسم كاريكاتوري، أشكر فيه المشاركين و أتبرأ من البقية.
.
.
.
.
رؤية الأمور من زوايا أخرى و تشبيه الأشكال بصور مألوفة ليس كافياً لصناعة الكاريكاتير، لا بد أن تكون هناك روح الدعابة و المرجع الثقافي الصحيح و خطوط رسم جيدة لضم جميع تلك العناصر و الخروج بعمل فني متكامل يرسم ابتسامة على شفاه المتابعين.
.
.
.
.
تمنيت جعل التطبيقات أكثر، عرضت تطبيق نسخ و تطبيق تأليف. عليّ أن أثني على العضوات اللاتي أبدعن بأفكارهن، بالذات في تطبيق “مهلاً رمضان”.
.
.
.
.
تم عرض طُرق الرسم الشائعة بشكل عام و سريع وهي “الرسم التقليدي” و أدواته. و “الرسم الرقمي” و أدواته أيضاً. ثم تم عرض تطبيق تحسين جودة المنتج التقليدي بأسلوب رقمي و أنه من الممكن الدمج بين أنواع الرسم.
.
.
.
.
استخدم حالياً تابلت لاباز، البسيط، الأقرب لـ”إكسبريشن” من مايكروسوفت. أما “الواكم” فلم أجربه بعد، لكن بشهادة الكثير ممن سبقوني في مجال الرسم الرقمي، فهو تابلت مميز جداً. كإضافة أحب مشاركتكم إياها حتى لولم أقدمها في الورشة، الكثير من برامج الرسم الرقمي على الآيباد باستخدام القلم و أحياناً كثيرة الإصبع، ينتج عنها أعمال مذهلة دون الحاجة لاقتناء “التابلت”. و من المواقع التي تُعد الرائدة في الرسم الرقمي و التدرب على آليه التابلت، ديفيان آرت و أودو سكيتش.
.
.
.
.
.
.
.
.
أنواع الكاريكاتير التي طبقنا عليها كانت تحتوي غالباً على شخصيات، بشرية. لكن هناك أنواع كثيرة للكاريكاتير مثل “الكلمة” “أحد أعضاء جسم الإنسان” “الجمادات” و كاريكاتير “الصورة” بدل الرسم. أدرجت مجموعة من الوصايا للإبداع في هذا الفن، بدءاً بالإطلاع و نهاية بالبصمة و التوقيع.
.
انتهى العرض و الورشة
و الشكر لله أولاً و آخراً و في كل حال
.
.
.
.
شكر بالألوان:
إلى عضوات نادي القراءة على تفاعلهم الراقي، استمتعت بالتواجد مع عقول مضيئة كعقولكم. و بالطبع مشرفات النادي الجميلات، مها السحيمي، بنان الرحيلي، و رائدة مرشد.
.
.
شكر خاص:
عائلتي
“أمي التي شجعتني على قبول الدعوة و تابعت معي أسبوعياً كل شيء، والدي الذي يراني بعينان كالأشعة السينية، زوجي “أبو أنس” الذي لم ينظر لما أعمل وأهوى بنظرة استنكار بل يسعد لسعادتي ويستاء لحزني. أخواتي بالذات الصغرى، التي رافقتني مرتين إلى النادي و كانت يدي اليمنى و الأخرى أيضاً.، أخوتي و بالذات الفك المفترس “عبد الرحمن” غريمي المؤيد لي دائماً”
.
شكر شجيٌّ : “و أبث إليكم بعض آرائهم و الأعمال التي أفادتني و ثبتت قاعدتي، فأتمنى أن تكون لكم كما كانت لي. لآل تويتر الطيبين الطاهرين، لكل من تواجد و رسم ابتسامات بتغريداته، كل شاب و كل فتاة، نقدني، مدحني أو نقر على نجمة المفضلة”
.
.
الذي عرفني بالأدوات و دعم موهبتي النائمة في سبات تقليدي عميق.
.
.
الإلهام الجميل لفن الكرتون، و صاحبة متجر ندى للرسم على التيشيرت و التي قدمت لي رسم رقمي استخدمته مقدمة للعرض في ورشتي.
.
.
الأستاذ عبد الله جابر
على الأعماله الفنية التي يقدمها يومياً عبر الصحف و تويتر. أعماله بلا خلاف ذات صدى قوي في الساحة الحالية لفن الكاريكاتير.
.
.
على أعماله الفنية التي تزيد الإلهام و تضع يداً ناقدة بكل جرأة على مواضع الخطأ.
.
.
على تميزه الجميل بشخصيات كاريكاتيراته، كاريكاتيرات لا تُنسى.
.
.
الأستاذ أحمد حجازي
رحمة الله عليه، صاحب البصمة الخلوقة الثابتة في ذاكرتنا، و في تاريخ مجلة ماجد
.
.
من جميلات الرياض، على تعاونها السريع بإرسال رسم تقليدي لطيف تعبر فيه عن حبها للرياض. ذات الإسم المنير و العطاء الكريم كالشمس.
.
.
من جميلات المدينة المنورة، عملتُ معها مُسبقاً و استعنت بأحد أعمالها الفوتوغرافية لدعم فن الكاريكاتير التصويري. عاشقة للكاميرا.
.
.
المتذوق للفن بأشكاله المختلفة و المنتج للميديا بطريقة فنية: من آرائه: “النقد الإجتماعي هو النمط السائد و التميز عنه أمر جيد”. “أشهر اللوحات الخالدة هي التي جسدت الأفراد”.
.
.
صاحب فكرة “عرض قصة ما” تنتهي برسم كاريكاتير و ذات اسقاط هادف.
.
.
كمطلع و فائز بمركز التعليق رقم 400 أضاف بفلسفة أن “كاريكاتير العامة في قضاياهم يساوي في القوة كاريكاتير المشاهير في أمورهم الشخصية”. همممم، وجهة نظر!
.
.
كإهتمامه، يفكك الرسم كقطع إلكترونية ثم يدرسها قطعة قطعة و يعيد في النهاية تجميعها بعد أن يسرد لك نقاط القوة، مثال: “يمكنك صيد الأنماط الحياتية الغير مستوعبة بسهولة حتى من أصحابها أنفسهم” صدقاً، لم أكن أعلم أنني أفعل ذلك!
.
.
فارس اللحظة الأخيرة، بروابط من أعماله خاصةً حلقات “دقيقة خضراء” و على الفيس بوك.
.
.
منبع من الإبداع في عالم الفنون و الكرتون على وجه الخصوص.
.
.
“ريكس توما نواتو” من جميلات مكة المكرمة، على أعمالها التي عبرت بها عن ألمها و أملها، سعيها للتعلم و إنتاجيتها الهادفة. رحمها الله رحمة واسعة و جمعنا بها في الفردوس الأعلى.
.
.
و بالتأكيد الـ(31) شخص الحلوين
المشاركون في الاستفتاء الذي استنتجت منه نظرة الناس و تأثرهم بفن الكاريكاتير.
اعتذار
.
.
.
.
عن ورق الكراس الناعم الذي لم تجده مها
أقلام الماركرز الكثيرة و التي لم تُستخدم بالقدر الذي توقعته
الخطأ الإملائي “تتغيرت” في شريحة الإستفتاء
قلة التطبيقات
التسبب بفصل العرض بحركة إطالة رياضية غير ضرورية و غرق الغرفة في ظلام دامس.
.
.
حتى جبال الجليد، تذوب، من فرط السعادة.
.
.

*تحديث*

استبانة للحاضرات

 

 
الإعلانات

تجديد مدخل المنزل

عندما تتأمل شابة متواضعة الموهبة و الذوق

هذا الجمال من الإبداع في الديكور

لساعاتٍ طوال

و تخرج من غرفة الجلوس إلى مدخل المنزل لتواجه

.

تبدأ القريحة الشعرية بالعمل فوراً كالرد الآلي في جهاز اتصال

.

.

قذى بالعين أم بالعين عُـوار، أم أّن هذا مدخلٌُ يا ناسُ بالدارُ“*

.

.

8 سنوات، 4 شقق، و هذا الشيء صامد، لم يتكرم أي بنغالي أو مصري من السادة الكرام اللذين ساهموا في نقل العفش من إيقاع هذا الشيء و كسره، حتتاً حتتاً.

و بما أن الظروف لم تقف بجانبي

و زوجي كان يرى أنّ هذه القطعة تؤدي الغرض المطلوب منها.

طلبت منه الإذن دون حساب أو عتاب بأن أغير الوان هذا المكان.

وافق على مضض فبدأت بوضع قطعة أثاث ملونة أفقية.

.

و اخترت هذه الزولية**

ثم قررت البدء بالمشروع “العمل العامودي” بعد وصول السديم بالسلامة.

.

.

.

توضيح: كان العمل على مدى مراحل متعددة و عدة أشهر و ليس نتاج جلسة واحدة.

بسم الله نبدأ

العدة و العتاد

ألوان اكريلك، شريط لاصق ورق، فرش اسفنج، أطباق بلاستيك+ موقع لدمج الألوان (استخدمت كرسي لهذا الغرض)، الكثير من الصحف القديمة، رشاشات ألوان دهان، ألواح خشب، استكرات لاصقة ذات وجهين

.

.

التجهيزات الأولية


“استخدام شريط الورق اللاصق و الصحف لحماية الجدران المجاورة و الأرضيات، اعداد موقع العمل من أهم الخطوات لأن النتيجة المرضية تعتمد على ذلك.”

.

.

التجهيزات الثانوية

“استخدام الصحف لتغطية المرآة لحمايتها من رذاذ ألوان الدهان، و كمية أخرى من الصحف لتغطية الأرض في باحة المنزل”

سبب رغبتي في تلوين إطار المرآة المصنوع من مادة جبسية، هو تساقط أجزاء من الجبس شوهت منظر الإطار.

.

.

تجهيز لوحات الخشب

الأفضل أن تبدأي باللوحات الخشب، ثم تركها جانباً لتجف. يمكننا بهذه الخطوة، انتقاء درجات اللون الأفضل، تجربة آلية العمل،  التمكن من طريقة الدمج، دراسة خامة الألوان و كل ذلك قبل التطبيق على الحائط.

.

.

طلاء القاعدة

بدأت بالقاعدة الخاصة بالمدخل، و بدأت رشها بألوان الدهان الأبيض الشفاف، ثم الأبيض الأكثر كثافة و أخيراً لمسة من رذاذ فضي..

.

.

 طلاء إطار المرآة

مراحل تلوين الإطار الخاص بمرآة المدخل لا تختلف عن مراحل تلوين القاعدة، أبيض شفاف، أبيض كثيف، و رذاذ فضي.

.

.

آلية العمل

أولاً: قمت بدراسة هذا الفيديو (فيديو تعتيق)عشرات المرات لإتقان ألية العمل.

.

.

بعد ذلك قمت بتقسيم الألوان إلى 3 مجموعات، أساسي، ثانوي، لمسات و عابرات.

و بدأت العمل بالتدريج و على مراحل، بأسلوب عشوائي قليلاً حتى وصلت لما أريد.

.

.

لا تحرك ساكناً

علاقة الثياب، كان أفضل خيار هو تلوينها وهي ثابتة في مكانها، و النتيجة ممتازة رغم صعوبة هذه الخطوة.

.

.

وفرت الإستكرات ذات الوجهين، على الجميع عناء استخدام الصمغ أو المسامير. وفي خطوت سريعة تم تثبيت لوحتي الخشب على الحائط الأبيض المجاور للعمل.

.

.

تشطيب

أحببت جميع أدواتي في هذا العمل، لكن لم أكن لأنجح لولا الله ثم صديقي العزيز هذا.

.

.

لم الشمل

أعدنا قطع المدخل مكانها و كذلك قطعة الرخام البيضاء

.

.

طب طب و ليّـس يطلع كويّـس

النتيجة النهائية للعمل، في الحقيقة لم تكن لتنجح هكذا دون تشجيع مستمر من الآخرين.

.

خدمة قودريدز “goodreads”

.

.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

إذا كنت مثلي ممن يحب القراءة بشغف

لكن العمل، الملل، السفر و أحياناً الإحباط لكم المعلومة و قلة التركيز أسباب موت ذاك الشغف

لهذا اشتركت في خدمة إلكترونية جديدة تعنى بالقراءة تدعى

قوودريدز

.

.

.

.

بالتسجيل في هذه الخدمة تمكنت من الاستمرار من حيث توقفت. و لتعدد خدماتها سأسردها لكم في سياق عمل فني له علاقة وطيدة مع الكتب و القراءة.

.

.

.

.

فضاء: كيف تعد فاصل كتاب سريع، لكتاب أضفته حديثاً للرف؟

.

.

.

.

قوودريدز: بالنظر عامة لهذه الخدمة هي كوضع فاصل للكتاب بين صفحات كتبك، فواصل كتاب أكثر ديمومة.

يمكنك التصويت للكتاب.

يمكنك كتابة رقم الصفحة التي توقفت بها، و التعليق عليها إن أردت.

يمكنك قراءة تعليق الآخرين حتى تتضح بعض الأمور أو تكمل ما بدأوه.

و يمكنك أن تعجب بما علق الآخرون و تعقب على تعليقاتهم.

.

.

.

.

في حالة الإقتباس من نص الكتاب، يتوجب الإنتقال لجهة أخرى.

رابط “اقتباس” الموجود في ملفك الشخصي.

من هنا يمكنك إضافة اقتباس جديد.

و هنا ستجد جميع اقتباساتك من جميع الكتب.

يمكنك وضع تصنيفاتك الخاصة ليسهل عليك البحث في ملف الإقتباسات.

.

.

.

.

فضاء: اشتريت مجموعة مع الكتب في آخر زيارة لمكتبة جرير مع أخي من 5 أشهر، و لم أقرأ أو انهي قراءة ما بدأت بعد، و كلما زادت المدة، أنسى محتوى ما قرأت سابقاً قأضطر لإعادة القراءة كثيراً. أعدت ترتيب رف الكتب بحيث تصبح جميع الكتب التي أخطط لقراءتها أمام ناظريّ.

.

.

.

.

قوودريدز: أيضاً أعدت ترتيب كتبي في هذه الخدمة ضمن:

الثلاث رفوف الأساسية في هذه الخدمة، قـُرء، أقرأ الآن، سيُـقرأ. وهي إضافة جيدة لتنظيم برنامجك الخاص بالقراءة.

بإمكانك أيضاً إضافة مسمى لرف جديد، حسب تصنيفك الخاص.

و إن لم ترغب بكثرة الرفوف، يمكنك تعديل، و إعادة ترتيب، و تحرير رفوفك الثلاثة بصورة أعمق.

.

.

.

.

فضاء: رواية جديدة على رف، جديدة بالنسبة لي لكنها من الأدب العريق الذي أحبه، بقلم تشارلز ديكنز.

.

.

.

.

قوودريدز: يمكنني البحث في هذه الخدمة عن أعمال أخرى لكاتبي المفضل، و بالتالي رؤية آراء الآخرين عن تلك الأعمال.

يمكن البحث عن الكتاب باللغة العربية أو الإنجليزية.

متوسط نتيجة التصويت، بناء على عدد القراء و تباين أصواتهم.

رأي القراء، قد يساعدك على اقتناء الكتاب أو العدول عن شراءه.

يمكن دعم تلك الآراء بإعجابك أو التعقيب عليها.

.

.

.

.

فضاء: أردت أن أجعل فاصل الكتاب ذو علاقة بالرواية.

.

اخترت صورة لتشارلز ديكنز في ريعان الشباب، قمت بمعالجتها في مستند وورد، من أيقونات التباين و السطوع. ثم أمرت بالطباعة.

.

.

.

.

قوودريدز: يمكنك معرفة نبذة، رؤية صورة للكاتب، ومعرفة جميع مؤلفاته هنا.

يمكنك أن تنضم لقائمة المعجبين بالكاتب، كما هو واضح أنني منهم، و التعرف إليهم و معرفة آراءهم حول اهتماماتهم التي تتشاطرها معهم.

يمكنك أيضاً إضافة المزيد من مؤلفات الكاتب التي تظهر في هذه الصفحة دون أن تتكلف العناء لحفظ عنواوينها أو البحث عنها بصورة فردية، جميعها أمامك هنا!

.

.

.

.

فضاء: يمكن الاستفادة من بعض الحوادث، فها هي طابعتي الشريرة تقضم الورق ككائن جائع، و تلفظ صورة تشارلز بوضع مائل و ناقص على الورق.

.

.

.

.

قوودريدز: لم أجد خدمة الطباعة في القوودريدز.

إلا في قائمة الكتب في الرف الواحد. فمثلاً إذا أظهرت قائمة الكتب التي أرغب بقراءتها، يمكنني قوودريدز من طباعة القائمة كما تظهر في الموقع و بالتالي تسهل عملية البحث و الشراء من معارض الكتاب.

أتحدى أحد اتعرف على هالخدمة

.

.

.

.

فضاء: إذا كانت طابعتي تويستيد “twisted” أي ملتوية، فأنا أشد منها تويستدتن :).

شغل عناد مشوا حالكم!

.

.

.

.

قوودريدز: هل هناك “twist” في القوودريدز؟ في الحقيقة لا يوجد، لكن من فوائد الإلتواء إضفاء شعلة من الحياة في الأمور الرتيبة، و كذلك القوودريدز، هو من المواقع الذكية التي أبعدت الملل، المصاحب للقراءة، عن ساحتها بإضافة أنشطة حيوية.

تحدي قراءة الكتاب و مشاهدة الفيلم، وهناك عد تنازلي للأيام.

استفتاءات عن كتب قرأتها. مثل: من أسوأ شرير في رواية جين إير؟ أعتقد أن جوني ريد كان الأسوأ.

تحدي القراءة السنوي، وهنا تتحدى نفسك بتحديد عدد الكتب التي ستنتهي من قراءتها مع نهاية 2011.

و إذا كنت أقل صبراً لإنتظار شيء ممتع في قوودريدز، يمكنك دائماً الإطلاع على ما تخفيه قائمة “استكشاف”.

.

.

.

.

فضاء: قمت بكتابة نبذة بسيطة عن الرواية، اقتبستها بتصريف من مقدمة الكتاب. في النهاية كتبت مسمى دار النشر.

.

.

.

.

قوودريدز: من الضروري التعرف على دور النشر،فيمكنك الحصول على عشرات الكتب المترجمة مثلاً ذات نفس العنوان، الغلاف و المؤلف. لكن تختلف في دار النشر و بالتالي تختلف الترجمة، الطباعة و عدد الصفحات.

.

.

.

.

فضاء: نأخذ مقاسات تشارلز على تخطيط الغلاف الشفاف، بحيث نتمكن من تغطية الأمام و الخلف.

.

.

.

.

قوودريدز: أعمل بهذه القاعدة، “ليكن أصدقاءك بالقرب و مجموعاتك أقرب“.وهي القاعدة الناجحة في قوودريدز. فتحديثات أصدقاءك المستمرة تحثك على الإستمرار. و التسجيل في قوودريدز بدون أصدقاء، طريق مختصرة للإحباط السريع.

.

.

.

.

فضاء: و هكذا يصبح لديك فاصل كتاب متناسق الألوان

و خدمة إلكترونية جديدة.

.

.

خلف الكواليس

.


.

.

فضاء: خطوات التغليف و القص، لمن يرغب في التفاصيل.

.

.


.

.

قوودريدز: الشراء للكتاب الإلكتروني ممكن لبعض الكتب، لأولئك الذين يستخدمون الكيندل أو الآيباد.

.

.

أتمنى لكم قراءة ممتعة


إضافة

كيف تشتري و تقرأ كتاب؟

*تحديث*

أجمل شاشة إنتظار عودة الخدمة في القوودريدز

🙂

Day Thirty & Thirty-One

اليوم الثلاثون

السبت: الثاني و العشرون من ذو القعدة 1431هـ

الأسبوع السادس “أسبوع الحرية

يوم مميز جداً

 

نجمة تميّز: نعم إنه يوم مميز جداً، فهو بداية الأسبوع الجديد. و إضراب آخر بلا هوادة أو ندم. اليوم الثلاثون من توثيق يومياتي و يوافق الثلاثون من اكتوبر. ليس المرض هو السبب في إضراب هذه المرة بل رغبة جامحة في الضرب بالقرارات التعسفية عرض الحائط، حتى تتفتت قطعاً صغيرة أو… يسقط الحائط! جهزت في مسودة خطة الدفاع عن قراري و حُججي كذلك حتى أنني حلمت و تخيلت و رددت أمام مرآتي مجريات المواجهة.<< انهبلت!

“حملتهُ أمهُ وهناً على وهن”*: لا أنكر أن سعادتنا بطفلة أختي من الأسباب التي شجعتني على هذا الإضراب. مما يعني اقتراب نهاية العدّ التنازلي في احدى الأمور التي أنتظر نهايتها بفارغ الصبر. و يمكنني أيضاً تهنئتها على الراحة من أعراض الحمل كالوزن الزائد، الانتفاخ، تقلبات الضغط و السكري، الجوع المستمر و عدم القدرة على أكل أي شيء، حموضة و غثيان، فقدان للشهية، تدهور في الصحة و “حقات مش طبَعية”.

فوضى، فضفضة و فضوة: أحاول مساعدة أختي ببعض أمور التطبيب و لكن علّتي الأزلية، النسيان. و كمحاولة بريئة لقهره حاولت كتابة “دليل للأمومة الحديثة” لأستفيد منه و يستفيد غيري، إلا أنني تخوّفت من ارتكاب الأخطاء. وفي مراجعة سريعة لبريدي أجد رسالة من زوجي كلها حب و تفهم لحالتي الصعبة في المدرسة: “كيف تدرس مادة الرياضيات بطريقة سهلة“. التقطت جوالي لم أتلقى اتصالات أو مسجات كالعادة. ما الأمر؟ اكتشفت أن جهاز الجوال التعيس، في حالة “فريز”= تجمد طيلة اليوم للأسف! أخيراً ذهبت للسوبر ماركت، حققت أمنيتي منذ شهر، أشعر أنها مكافئة و ليست رحلة تبضع.

فضائي يتسع: يزداد معي الغثيان كلما فكرت في رحلة الذهاب للمدرسة، حقاً قرار جعل هذا الأسبوع إضراباً كاملاً أمرٌ مفيد. أوه! ألم أخبركم؟ قررت أن يكون الأسبوع “أسبوع حرية” من قيد الدوام. خطوة جريئة جداً، لكن، أنا لها.

.

.

*قال تعالى في سورة لقمان الآية (14): “و وصيّنا الإنسان بوالديهِ حملتهُ أمهُ وهناً على وهنٍ و فصالهُ في عامين أنِ أشكر لي و لوالديكَ إليّ المصير

.

.

اليوم الواحد و الثلاثون

الأحد: الثالث و العشرون من ذو القعدة 1431هـ

يوم وهم سيدة

.

.

سيدة مجتمع: أفكر أهدي والدتي “وعاء فوندو” “فناجين قهوة*” أود شراء “مق شاي جديد” أفكر بشراء هدايا للعائلة و الأصحاب.

ست بيت: قمت بطبخ الأرز بطريقة جديدة جداً، أصفر و بالدجاج، كان لذيذاً جداً. إنجاز مني و أنا لست من عشاق الأرز.

سيدة تتألم: آلام ظهري تتفاقم، ذهبت للمراجعة عند طبيبتي و منحتني 3 أيام اجازة.

سيدة محظوظة: اتصالات جميلة من الزميلات و مسجات أيضاً. بلابل و كذلك النملة السوداء، أصدقاء السنوات الماضية، كانت منهن رسائل تثلج القلب.

سيدة مُناشدة: احدى حقوقي، التواجد في المدرسة التي أريدها، رغم أنني لا أريدها، عجباً لهذه السخرية. سألت عن المنطقة التي قد أذهب إليها فوجدتها بعيدة جداً، مما يعني أكثر من 3 ساعات في الطريق إليها. وهذا بحدّ ذاته منافي لأي انجاز مهني في حياتي. كما أن الطريق المؤدية وعرة، مما يعتبر، سبب رئيسي في تدهور وضعي الصحي. قررت اللعب ضدّ النار متدرعة بإيمان قوي، و أن لا خذلان مع الله. قمت بتجهيز أوراقي التي توضح أحقيّتي بالبقاء و رفض الندب. رتبت خططي البديلة أيضاً. أنا جاهزة، للحرب!

سيدة تتأمل: كيف أجرؤ على قول هذا؟ أهي قلة امتنان على الراحة التي حصلتُ عليها؟ ليست كذلك أعلم مان أنا وما أشعر به. لكن مؤخراً أصبحت حين أسترخي كثيراً دون ضغط الأعصاب المألوف، أشعر أن تلك الراحة ما هي إلا من نسج أوهامي و من صميم الأماني. لكن أن يصل الوهم لتشويش الواقع، أمرٌ مخيف!

سيدة مجنونة: سألت أهمس لنفسي: “هل فقدت عقلي؟” فوجدت الاجابة في ذاكرتي المهترئة، من اقتباسات رواية و فيلم “أليس في بلاد العجائب” حين سألت نفس السؤال لولدها، فأجابها بعد أن وضع يده بجدية على جبينها يتفقد حرارتها: “أخشى ذلك. أصبحتِ مجنونةً بالكلية. لكن سأخبركِ بسر. أفضل الناس كذلك“. و هي نفس الإجابة التي اقتبستها “أليس” لتنقذ بها “صانع القبعات المجنون” حين بدأ يفزع من المواجهة.**

*فناجين القهوة: أقصد القهوة العربية و فناجين الخزف التي تحبها أمهاتنا، مع الأحفاد أصبحت فناجينها مثلّمة و ناقصة العدد و وجب أن نعوضها بطقم أو اثنان، جديدان.

** الحوار باللغة الإنجليزية:

Alice: “Have I gone mad?”

Father: “I’m afraid so. You’re entirely bonkers. But I’ll tell you a secret. All great people are.

.

.

إقرأ من البداية: Day One 

Fadha2 in Action

 

 

حاولت رسم كاريكاتير سريع منذ أسبوع ليرمز للحالة الجديدة التي أمر أنا و مدونتي بها وهي

 

يوميات مدمنة شاي

 

 

لم تكن النتيجة مرضية أبداً

 

و اضطررت لنقله بالكاميرا بدل الماسح الضوئي لأسباب إضراب من الجهاز الأخير لا أعلمها حتى الساعة، فتارة يعمل و كثيراً ما يتوقف

 

 

قررت العودة لسابق عهدي في رسم الكاريكاتير و التروي

 

للحصول على نتيجة أفضل

 

و أحببت أن تشاركوني الخطوات

 

لتعرفوا كيفية عمل فضاء

 

بدون تابلت أو حتى قلم ضوئي

 

و إنما أعتمد على الفأرة (mouse)

 

 

 

و على الرغم من أنني بصدد إنهاء هذه المرحلة العتيقة من إنتاجي

 

ميزتها الوحيدة، أصالة العمل، وليس إلكتروني بحت!

 

أقدم لكم

 

 

 

 فضاء إن آكشن

 

لماذا العباءة؟ لأنني أكره تثبيت يونيفورم معين لي و أكره أن أنوع أيضاً في الملابس. و العباءة رمز حشمة أعتز به كثيراً و وقار لا أرتضي له بديلاً. 

 

ألغيت النظارة رغم إنها من إكسسوار وجهي الدائم

 

الحقيبة الزيتية اللون حملتها لمدة طويلة في بداية الدوام فأصبحت رمز ثابت من رموز اليوميات.

 

 

 

 

 

أولاً: أخذت لكم لقطات للعمل اليدوي على أرض الواقع

 

وهي نوتة صغيرة من ورقة خفيف غير مسطر و ثلاث أقلام و مسّاحة

 

أحب الورق الخفيف لكن أستغني عنه بورق روكو الأبيض للطباعة عندما  أعمل على كاريكاتير أكبر. 

 

قلم رصاص “الألماني” أبو تمساح

قلم حبر أسود رفيع الرأس من يوني بول

قلم خط ياباني من دايسو

مسّاحة روكو

 

 

 

 

ثانياً: خطوات الرسم وكما هو واضح فهي لا تأخذ مني وقتاً طويلاً.

 

 

 

 

 

 

ثالثاً: هنا قمت بمسح الرسم باستخدام الماسح الضوئي. (إتش بي) أين الصعوبة حتى الآن؟

 

 

 

 

رابعاً: نقلت الرسم إلى محطته الأولى (برنامج الرسام) (Paint) وهو برنامج بسيط في قائمة (البرامج الملحقة) (Accessories) لنظام الويندوز.

 

باستخدام برنامج الرسام يتم تنظيف الرسم من أي شوائب، تعديل أو إلغاء لخطوط الرسم و أخيراً تحريك الرسم لإيجاد زاوية أفضل لعرضه.

هنا اكتشفت أنني رسمت فضاء تحمل كوب الشاي بيدها اليسار

و بدلاً من إلغاء الرسم كله نقرة واحدة من الصورة – انعكاس و استدارة – انعكاس أفقي

تصبح فضاء تحمل كوبها بيدها اليمنى.

 

 

 

 

 

 

خامساً: ننتقل للمحطة الثانية وهي برنامج (فوتو-إمباكت إس إي) (PhotoImpact SE)

 

الفوتو إمباكت يشبه كثيراً الفوتوشوب إلا أنه أقل احترافية كما يبدو، فالواقع أنني لست من مستخدمي الفوتوشوب لكن أرى دوماً إنتاج الآخرين عليه. عدا ذلك لست الأمثل لإجراء هذه المقارنة. تعلمت بنفسي في هذا البرنامج و سأبث بعض ما تعلمته هنا و جميعها دروس أساسها كان التجربة و الخطأ حتى الإتقان.

 

 

 

 

سادساً: أحب الأدوات هنا إليّ هما أداتا (قناع الفرشاة) ولنختصرها بـ(ق) و (العصا السحرية) وسنختصرها أيضاً بـ(ع). و سيتم شرحها بتفصيل أدق في النقطة الحادية عشر.

 

هنا بعد استخدام الأداتين السابقتين، استخدمت (فرشاة اللون) (Paint brush) لجعل خطوط الرسم أغمق لوناً. وهي للمبتدئين ليست خطوة سهلة لكن الفرق الذي تحدثه مذهل.

 

 

 

 

سابعاً: لون البشرة و الظلال. أحب دائماً البدء بهذا التفصيل قبل ازدحام الرسم بألوان أخرى فهو يساعدني على اختيار الدرجة الأنسب. و بالطبع تم استخدام (ق و ع) تحديد أجزاء البشرة، ثم وضع اللون الأساسي بفرشاة اللون. و الظلال استخدمت لوناً آخر من لوح تدرج الألوان مع فرشاة مختلفة (فرشاة البخ) (Airbrush).

 

 

 

 

ثامناً: الحقيبة تم تلوينها تماماً كما تم تلوين البشرة، وكما تلاحظون أحب البدء بالتفاصيل المتوسطة المساحة، ثم الأكبر، ثم التفاصيل الصغيرة جداً، و أخيراً الخلفية.

(قريباً في السياق)

 

 

 

 

 

 

تاسعاً: كان ممتعاً أن ألون كوب الشاي كما فعلت مع الحقيبة، لكن أحببت إضافة شيءٍ مختلف. قمت بتغيير شكل فرشاة اللون إلى مربع و تصغير حجمها كذلك لأتمكن من رسم تلك الزخارف على سطح الكوب بنمط عشوائي.

 

 

 

 

 

عاشراً: استخدمت مع العباءة إستراتيجية تلوين مختلفة لتتعرفوا معي على خيارات أخرى في التحرير و التلوين في برنامج الفوتو إمباكت.

استخدام (ق و ع) لتحديد العباءة فقط و وضعت اللون الأساسي “الرمادي الغامق” بفرشاة اللون. غيرت إلى فرشاة البخ ثم اتجهت دون تغير اللون الرمادي إلى إعدادات الفرشاة في الشريط العلوي (الدمج) (Merge) و اخترت للظلال الخاصية (الطرح) (Subtraction) و من أجل الإضاءة خاصية (الإضافة) (Addition).

 

 

هذه إحدى النقاط التي أجرب فيها عشوائياً حتى تنجح معي الخصائص المختارة و من ثم أسجل ملاحظاتي، و أكرر أن أبرز خصائص الدمج هو الاستغناء عن اختيار الألوان كل مرة من لوح تدرج الألوان.

 

 

 

 

إحدى عشر: ها هي النقطة التي سأشرح فيها بالتفصيل كيفية الأدوات (ق و ع) و التي لا أستغني عنها غالباً في تحرير الرسومات.

لماذا انتظرت حتى هذه النقطة؟ حسناً لأنني بدأت بالتفاصيل الصغيرة في الرسم وهنا سيسهل عليّ الشرح.

 

مرة أخرى

 

 

 

 

ق= قناع الفرشاة. (Mask brush tool)

بمجرد اختيار هذه الأداة سيتم تغطية كامل الرسم أوتوماتيكياً بقناع شفاف ملون، اخترت لقناعي اللون الوردي، و يتحول معي مؤشر الفأرة لفرشاة بمجرد تمرريها مع لنقر على الرسم أتمكن من تفريغ المساحة التي أرغب في تلوينها فقط. تماماً كما ترون مع الحواجب، أحببت تغييرها من اللون الأسود إلى اللون البني و تمكنت بسهوله بهذه الأداة. اخترت فرشاة اللون وزال بقية القناع بطريقة أوتوماتيكية أيضاً مخلفاً وراءه الجزئية التي أريدها محددة تحديداً خاصاً. ألون، أحفظ التغيرات و أنتهي!

 

 

 

 

ع= العصا السحرية (Magic wand tool)

وهي اليد اليمنى للأداة (ق) خاصةً حين نتعامل مع مساحة تلوين كبيرة. ننقر على (ق) كبداية لوضع القناع و نفرغ مساحة صغيرة ضمن محيط الجزء المرغوب تلوينه، غالباً نقطة سريعة. نختار بعدها الأداة (ع) و بنقرة واحدة أجد العباءة فقط أو الحقيبة فقط قد تمّ تحديدها، و أصبحت جاهزة للتلوين.

 

 

 

 

 

اثنا عشر: أكملت بقية الرتوش الصغيرة على الرسم باستخدام أغلب الأدوات أعلاه.

 

 

 

 

 

ثلاثة عشر: نترك فضاء تستريح قليلاً، فهي واقفة منذ الصباح. و نتجه لبرنامج الرسام البسيط مرة أخرى للعبث و اختيار هيئة الخلفية التي أحببت أن اجعلها صحراوية جبلية كطبيعة أرض الحجاز.

 

 

 

 

 

 

أربعة عشر: استضيف الخلفية في برنامج الفوتو إمباكت و بدلاً من الفرش سأستخدم خدمة خاصة اسمها (الباليت السهل) (Easy Palette) في الشريط العلوي. يساعدني هذا الباليت على الاحتفاظ بخلفيتي كما هي مع تعديلات في خامة الصورة.

ويمكن استخدام تغيير واحد أو مجموعة من التغيرات التي ستتراكم على بعضها البعض. هنا استخدمت التغيرات التالية.

 

أولاً: ألوان مائية (watercolor) و ضغطت على تطبيق. ثانياً: التغيير ضجيج (noise) و ضغطت على تطبيق و أخيراً: التغيير طمس (blur) و ضغطت أيضاً على تطبيق.

تطبيق = apply  

 

بهذه الطريقة استخدمت ثلاث تغيرات على طبيعة الخلفية دون أن يلغي أي واحد منها الآخر. وهذه هي النتيجة.

(الباليت السهل) عشقي الخفي.

 

 

 

 

 

 

خمسة عشر: فلتتفضل مدام فضاء مشكورة على منصة الفوتو إمباكت لتتسلم خلفيتها.

 

نستخدم (ق و ع) للمرة الأخيرة لتحديد المساحة الخاصة بالخلفية.

يتم لصق الخلفية باستخدام (متناسب داخل المحدد) (Fit into selection)

وهكذا تندمج الخلفية مع الرسم و كأنها جزء واحد.

 

 

 

 

 

ستة عشر: النتيجة النهائية.. و قريباً سترونها في فليكر و تمبلر مع رابط، يوميات مدمنة شاي.

 

 

أطلت عليكم

اعذروني  و شكراً لكم

Day One

اليوم الأول

السبت: التاسع من شوال 1431 هـ

أسبوع العودة

يوم بنفسجي

قرار:كان مجرد قرار بسيط و لكنه حازم. لن أغضب، لن أنفعل و لن أبكي هذا العام. كل شيء مقدر من قبل أن أصل لهذه الدنيا فلا اعتراض بل سأقابل الأمور بالضحك و الابتسام. سأمحو “تباً” و”سحقاً” و “ما هذا؟” من قاموسي. لن أتذمر لن أتساءل لن أجعل لتلك الأمور المزعجة الصغيرة منفذاً. بل سأصدها بدرعٍ منيع.

استعداد: منذ الخامس و العشرين من رمضان لعام 1431 هـ و زوجي متفق مع رابطة سائقي الخطوط و نقل المعلمات في عدد المعلمات و المبلغ و المسافة و طريقة التوصيل. في الثامن من شوال 1431 هـ يأتي الشخص الموعود، بهيئة عربجي، و يدور البيوت بيتاً بيتاً ليتفقد مساره اليومي خلال العام الدراسي الأكاديمي الجديد. يتفق مع أرباب البيوت على الأوقات و يعد بتجهيز السيارة و تنظيفها للسفر.

اصطدام: تنام فضاء و اثنتان من رفيقات الدرب قريرات العين لمدة لا تتعدى الثلاث ساعات. ثم نستيقظ قبل الفجر للاستعداد فمن المعيب أن يصل السائق ونحن لا نزال نيام أو نتسرمح في ممرات المنزل دون ارتداء العباءات. إنها الخامسة؟ دخل وقت صلاة الفجر! أتفاجأ بتلك المكالمة التي أملت أنها تطلب مني الخروج لوصول السائق عند باب بيتي. و لكن أجدها تشكي لي أن السائق قد تأخر و حين هاتفوه وجدوه. نعم وجدوه “أغلق جهاز الجوال تماماً.”.

الحسام:خرج زوجي للصلاة إثر هذا الخبر و قد بدت عليه علامات الانزعاج و الخيبة. بينما استقبلت أنا تلك المصيبة الصباحية بالضحك وحدي حتى خشيت سماع أصوات أخرى تضحك معي فسكتت و استسلمت للاستغفار. ما العمل؟ هل أتغيب عن اليوم الأول للدوام؟ وقع الحسام على تلك الرؤوس التي لم تسمح لها حكومتها بتعلم القيادة حتى الآن. و أضرب الأزواج بحجة الأعمال عن أخذنا مسافة المائة و سبعون كيلو متر إلى مقر مدرستنا التعيسة. إذن،” ما العمل؟

من علي؟: البعض عاد للنوم و البعض الآخر بدأ غزو المكالمات و النقاط البرتقالية في ازدياد.. يهاتف هذا و يسأل هذا و يطلب فزعة نهارٍ واحدٍ من هذا. حتى تبرع احدهم بفزعة نهار. السائق بالكاد يتعدى عمر أحد إخوتي الشباب، لديه محاولات يائسة جداً في إطلاق لحيته و أنفه كمنقار نسرٍ متغطرسٍ من علِ.

بكاء:أصعب الأوقات تلك التي مرت عليّ وحدي. فلم تتوقف السيارة الصغيرة قرب إشارة أو زاوية من الحيّ إلا و هاجمتني تلك الهواجس و الكثير من الأفكار. في لحظة خلت بها السيارة لي وحدي و السائق الفازع خارجها يشتري قنينة ماء. “الحمد لله أنها قنينة ما ولا شيء آخر“. استسلمت للبكاء و الضحك في آن واحد. أحتضن ترمس الشاي التي كانت محرماً لي حتى وصول المعلمة الثانية. لماذا أبكي؟ كنت في خضم الإحساس بالحرج من الزميلات و في خضم الإحساس بالخوف و مشاعر أخرى كثيرة مزعجة لا أعرف كيف أصنفها.

صفعات: مرت الساعات التالية مروراً كريماً عطرهُ الغبار، امتلأت عباءتي بسبب الممرات التي شققتها بأتربةِ صيفٍ كامل حتى كاد الناظر أن يجزم أنني ترجلت للتو من سفينة صحراء لا من سيارة فورد قراند ماركيز ذهبية. استقبال الإدارة بالطبع سيء و لكنه ليس بالسوء المنتظر، و استقبال المعلمات بارد و الحمد لله أنه ليس بصقيع. غريبة لا أزال في تلك الدار غريبة و إن نسيت يحرص الجميع على صفعي مراراً لأستيقظ و أعي أنني الغريبة. “أشكركم أهل هذه القرية و أبتسم ملئ النواجذ امتناناً لكم و لصدقكم“.

فضاء أم دلقة: هي كُـنية التصقت بي التصاق العار بالفتى. و السبب أنني ممن يسكب السوائل ساخنها و باردها عرضاً، خطأً، عمداً، عبثاً، عالمةً و سهواً. و اليوم بسبب السيارة الصغيرة لم أتناول الشاي أبداً. لكن تركت ترمس الشاي في المقدمة لنجلس براحة أنا ومن معي. فما كان من الوفاء الشديد من كنيتي أن تشقلبت ترمس الشاي إثر الكوابح المفاجئة لتلحق بها الأكواب و طبق البسكويت بحركة بهلوانية تاركةً سيارة النسر المتغطرس في فوضى عارمة.

فزعة أم استغلال؟: حتى هذه الساعة، لم أنم و هي تشير للثامنة و دقائق. طبخت غدائي، و غسلت ثيابي و ثياب القوم في بيتي، و تناولت طعامي و  شرابي، و جهاز الجوال جزءٌ مني، أهاتف هذه و أقنع تلك، و أبحث مع الباحثين عن سائقٍ دائم يتقي الله فينا لا يبغي سوى الرزق الحلال من الله. أخيراً حصلنا على عرض، هو أقرب في نظري للاستغلال لحالنا، و لا أقوى الآن على قول شيء سوى..

دعاء: اللهم فارج الهم و كاشف الغم وسع علينا حلقاتها التي أحكمت الخناق علينا بيدك يا عظيم يا ربي و رب كل شيء يا مقدر الأقدار و مسيّر الأيام و الغيب و المعلوم من الأحداث و الأخبار. يا من نساه الناس سبحانك كيف ننساك و لم تنسى عبادك الصالح منهم و العاصي يا رحيم. ارحم حال عبادك و اكتب لنا الأجر و الصبر. اللهم لا تجعل سطوري هذه سطوةً و جحود و اجعلها لي يا رب رمز صبر و برٍ و قنوت.

اعتراف: لماذا بنفسجي؟هل تتذكرون درس الرسم الذي كنا نستخدم فيه الألوان الأساسية فقط و من ثم نكون بقية الألوان بتلك الألوان الثلاثة؟ البنفسجي من الألوان الثانوية وهو من الألوان الهادئة التي تحبها الفتيات إلا أنني أتذكر دائماً أن البنفسجي الذي نكونه من الأزرق و الأحمر كان لوناً يسبب لي خيبة الأمل. و بالحديث عن خيبة الأمل أعرف تماماً كم سيخيب ظنّ أمي و تغضب لأنني لم احكي لها يومي هذا. أن تقرأه هنا و أن أقابلها و أقابل والدي أضحك رغم الحال المبكي لأهون عليّ أن أرسم تجاعيد الهم على جبهة أمي و أبي. تقول أمي: “الحياة كفاح“. و أقول لها: “هي فعلاً كذلك 🙂“.


*تحديث* الساعة الثامنة و النصف، مهاتفة من أمي اعترفت لها بالضحك بأحداث يومي باختصار.

Day Two, Three & Four

Day Five, Six & Seven

Day Eight & Nine

Day Ten & Eleven

Day Twelve, Thirteen & Fourteen

Day Fifteen

Day Sixteen, Seventeen, Eighteen & Nineteen

Day Twenty & Twenty-One

Day Twenty-Two & Twenty-Three

Day Twenty-Four

Day Twenty-Five & Twenty-Six

Day Twenty-Seven

Day Twenty-Eight

Day Twenty-Nine 

Day Thirty & Thirty-One

ليس نشاطاً رياضياً و حسب

في لقاء الأسرة الأسبوعي حين يتمكن منّا الضجر. نجلس لساعتين أو أكثر نأكل و نشرب.. ثم نشرب مرة أخرى و نأكل ثم عشاء ثم نقنقة ثم تسالي

كل هذا و نحن جلوس!

و نعود أدراجنا لبيوتنا نحبس أنفسنا بين أربع جدران.

مرحلة التذمر

وهي المهارة الأولى التي تتقنها النساء جميعاً. التذمر من زيادة الوزن وهو أمر إن دلّ على شيء فهو على وجود بذرة الوعي. لكن ما يُـخيفني حال فتيات اليوم اللاتي يرغبن في عمليات جراحية.. كربط المعدة.. و شفط الدهون.. و تناول ما هب و دب من أقراص المذيبات.. و النتيجة؟

هل يستحق الأمر كل هذا الألم و المجازفة بالحياة.. و التمدد على السرير لأيام و أسابيع أحياناً دون حراك؟ إذا كان الألم لذيذاً و ترغبن في تذوقه.. لما لا يكون بالطريقة الأسلم و الأضمن؟ تصفح سريع في قوقل أخرج لي نتائج مروعة.

 

و لا أخفيكم سراً أنه واقع ملموس

أتقولون: نختصر العناء؟؟

أقول لكم: بل هو اختصار الحياة.

ذكرى

عندما كنت في سن الثامنة عشرة تقريباً.. ذهبت برفقة والدتي لعزاء إحدى العائلات المجاورة..

سألت والدتي: من توفى؟

فأجابت: فلانة ابنة أخيهم تبلغ من العمر 20 أو أقل.

أنا: إنا لله و إنا إليه راجعون. كيف توفت؟

والدتي: قامت بعملية ربط للمعدة و توفت بعد الخروج من العملية الجراحية كمضاعفات جانبية.

ذاك العزاء كان مساحة لسؤال واحد تفاقم في رأسي: هل كان الأمر يستحق أن تخسر شابة حياتها من أجل أن تبدو رشيقة.. ترضي والدتها أو عريس المستقبل؟

لا أشكك في القضاء و القدر بكلامي هذا بل أتحدث عن تلك الفرص الجميلة العديدة المُـهدرة التي سخرها الله لنا لكن نتجنبها و نتخذ الأسوأ و الأخطر حلاً بديلاً!

 

ما الذي نحتاج إليه؟

 

نحتاج لتجزئة المسببات إلى جوانب، و أنصح الجميع بالقيام بذلك. وهذه هي نتيجتي و على أساساها أقوم بتقوية الجانب الأكبر ليتقلص أكثر. مثال أقوى سببين لزيادة الوزن و الخمول لديّ هما الجانب الرياضي و الجانب الغذائي. بينما الجانب الصحي هو الأقل تأثيراً و هذا من فضل ربي. أخرى: هي تلك الأمور الطفيفة و المؤثرة أيضاً كدوامي اليومي في سيارة النقل أو جلوسي لساعات على جهاز الكمبيوتر لإنهاء هذه التدوينة

🙂

 

 

الجانب الغذائي

 

فهم أسلم لكلمة “غذاء”

و الغذاء السليم هو تناول ما يحبه الجسم و ليس ما أحبه أنا.

و النشويات هي المسبب الأول لهذه الإشكالية “عدم الفهم“، فهي لذيذة، مُـشبعة، متنوعة، و مصدر قوي للطاقة. وهي ليست المسبب الأول للسمنة فقط بل أيضاً للحصول على أجسام غير متناسقة.

 

خطط مسبقاً “هجومك على المطبخ”

و ترتبط هذه النقطة بالنقطة السابقة، لماذا أقول هجوم، لأننا في حالات الجوع نسرع نحو المطبخ للبحث عن الشكولا أو التشيبس بينما في آخر خزانة المؤونة و في الصف الأخير من رفوف البراد، تقبع ألذ الأطعمة و أكثرها فائدة، إلا أننا لا نستطيع تناولها، فهي إما منتهية الصلاحية أو تالفة.

ما العيب في البحث عن بدائل؟

 

 

تجربة شخصية: “عند الشراء اجعل سلتك أغنى بالمحتوى المفيد و قلل من شراء طعام المتعة، قدم في وجباتك الغذائية تناول الخضراوات و الفواكه فهي سريعة التلف. تناول من النشويات المكرونة أو الأندومي مرتين في الشهر، لكن لا يتم تناولها كغذاء يومي. جرب لمدة شهر واحد الامتناع تماماً من شرب المشروبات الغازية و أبدلها بكوب اللبن، الماء أو العصير الطازج. أقطع بيدك طريق الوجبات السريعة إلى منزلك و استعض عنها بوجبات سريعة مُحضرة في المنزل

 

الجانب الصحي

 

تذكروا وظائف أعضاء الجهاز الهضمي

فهو جهاز بيولوجي و ليس خلاط كهربائي! للمعدة حدود، و للكبد وظائف، و قدرات البنكرياس حساسة، و الأمعاء و القولون تبذل جهداً مضني، و لا ننسى تضرر الكلى المرتبط بما نأكل و نشرب في الغالب. إذاً لا يمكننا التصرف بجهل و الاستمرار في إجهادها أكثر و أكثر! لا تجعل أعضاءك ألدّ أعدائك.

راقب التحاليل

و احرص على استيعاب ما تعاني منه بدل إنكاره.

مريض بالضغط؟ أصبت بالسكري؟ بوادر مرض النقرس؟ عفواً، كولسترول؟

و ما المشكلة؟

المشكلة لأغلب من أعرفهم ليس المرض بحد ذاته، و لا الطعام المختار بعناية، بل حالة الإنكار و رفض الاعتراف بأنهم حالات خاصة!

أرجوكم ليس هذا حال المؤمن.

قال صلى الله عليه وسلم : “عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له

رواه مسلم

 

 

تجربة شخصية: تعرفت على الأمراض في تاريخ العائلة و التي تتضمن، الضغط و السكر. تعلمت حمية أفراد العائلة اللذين يعانون من تلك الأمراض. و بدأت بتدريب نفسي على هذه الحمية حتى دون ظهور أي أعراض لتلك الأمراض عليّ. و السبب أنني أؤمن بالوراثة و أثرها على الفرد، كما أنني أم و سأنقل هذه الأمراض إلى أبنائي.

 

أستسلم؟ أم أسلم بأمر الله؟

أمر الله كلهُ خير فأنا لديّ الخيار للحد من شدة المرض أو التخفيف منه بالتعود مسبقاً على حمية صحية، معتدلة السكريات، متواضعة الأملاح.

و الله خير حافظ

 

الجانب الرياضي

 

 

تحريك تلك الأجسام

سواءً كنتم نحيفي الهيئة أو ممتلئي الجسد، عليكم بالحركة. هناك من تبدو كعارضة أزياء و نجد أنها تعاني من ارتفاع نسبة الدهون الضارة في جسمها. أخريات يتحركن كهياكل عظمية ترتدي الجلود و يفتقرن للياقة. بعبارة أخرى: “الممتلئ لا يعني بالضرورة سيء

أبحثوا عن رفقة ممتعة و نشطة.

هل أطلب منكم ترك صحبكم؟

بالطبع لا!

لكن اتجهوا نحو أبناءكم و اركضوا معهم خلف كرة القدم حتى تسقطوا من الإعياء، ارقصوا معاً أو لوحدكم بعد وجبة العشاء لمدة 15 دقيقة، في ليالي البدر لما لا تسيرون في الخارج لساعة أو ساعتين برفقة أحد الأصدقاء؟ توقفوا عن ألعاب جهاز البلاي سيشن و البي إس بي و انطلقوا لممارسة السباحة، كرة السلة و الألعاب الشعبية.

 

أعطي جهازك الرياضي الشخصي “خمس دقائق” فرصة

لو سألت السؤال التالي لمجموعة من ألف شخص ستكون نسبة الإجابة بنعم 100% و السؤال هو:

من منكم أقتنى جهازاً رياضياً بعد طول تفكير و هجره بعد مرور الأسبوعين الأولين من الاستخدام؟

نعم تلك حقيقة! متوسط استخدم الأجهزة الرياضية الشخصية أسبوعان فقط و السبب حالة الإحباط الشديدة التي تلي تلك الفترة. قد يزداد الوزن و قد لا يحرك ساكناً. عدا الآلام التي نشعر بها و الوحدة أثناء القيام بالتمارين المنزلية.

 

إذن ما العمل؟

بكل بساطة، انفض الغبار عن جهازك و امنحه يومياً فرصة من خمس دقائق.

خمس دقائق فقط، حتى لو كان باستطاعتك القيام بأكثر، أعود و أقول “خمس دقائق” فقط.

قال صلى الله عليه وسلم: “أحب الأعمال إلى الله أدومها و إن قلّ

متفق عليه

و لا أظن أن الرياضة اليومية لا تصنف ضمن العبادة خاصةً حين تصفوا النوايا و يكون كل ما أريد و كل ما أقدمه لوجه الله تعالى. لذا أُفضّل التمارين الرياضية الدائمة لكن بالمقابل التي لا تـُحمّل جسمك فوق طاقته.

 

 

تجربة شخصية: الدودج بول مع إخوتي، وتعتمد على المناولة السريعة كقانون أساسي، تحفز التوازن و تزيد من سرعة رد الفعل. و لا تتطلب سوى كرة بأي حجم و عدد من الأفراد. إذا أحببت اللعب على الأصول أنقر على الصورة.

 

الجانب النفسي

ساعدوا أنفسكم

القضية إرادة قوية و القليل من الحركة، لذا ساعدوا أنفسكم قبل رجاء المساعدة من الآخرين. إذا كنت آخر من يساعد نفسه في إيجاد حل جذري بقليل من الحركة لكل المشاكل الصحية التي تعاني منها، فرط السمنة، قلة اللياقة، تفاقم الأمراض، و سوء الحالة النفسية و الاجتماعية. آسفة أن أخبرك..

كم أشعر بالشفقة الآن تجاهك! فأنت لا تملك تلك الإرادة و أدمنت الشعور بالانهزامية

الميزان عدوك، المتر صديقك الصدوق

كم مرة عبث الميزان بأعصابكم وهو يتأرجح بين الأرقام؟ وكم مرة انزعجتم و انتكست جهودكم بعد زيادة كيلو أو اثنان؟

شخصياً أشعر بالحزن لمن يعد الكيلو جرامات و يحشر تفكيره عند ذلك “الرقم”

القياس يتم بعدة طرق و لا أحب تهميش عمل الميزان إلا أنني لا أعترف به كوسيلة قياس إلا بعد العدد “5”.. فخمس كيلو جرامات زائدة أو ناقصة تـُحدث فرقاً ملموساً.

شريط المتر بالمقابل و قياس المحيط، هي الطريقة الأسلم نفسياً لمعرفة وجود تحسن أو لا.

احترم الأوقات، و نوّع الجداول

وهذا ليس تناقض، بل نوع من العدل إن صح القول.

الجوع يختلف من شخص لآخر

أوقات العمل تختلف أيضاً

الظروف الصحية تختلف، شيء مؤكد!

الأماكن تختلف، و أعني التواجد في الأماكن.

و بناءاً على تلك الاختلافات، لا يمكن تحديد حمية واحدة، أو أزمان معينة للوجبات و التمارين الرياضية.

كيف نحل هذه المشكلة؟

إقرأ، تعلم، جرب، ثم انتقي الأنسب لك و ضعه في جدول خاص بك.

 

 

تجربة شخصية: أفراد الأسرة الواحدة يختلفون في طريقة الأكل و الحركة، يكون الزوج سريع الجوع و الغضب و الحركة، بينما الزوجة تعتمد على وجبة واحدة أساسية و تتعامل مع بقية الأمور بروية و الأبناء هم من يتحرك بصورة معتدلة و يتناولون طعامهم في أوقات ثابتة. هنا أشجع على احترام الفروقات و بالتالي ترتيب الجداول الفردية للتتفق في لقاء أو اثنان على المائدة أو الحركة خلال اليوم الواحد. تلك هي المرونة.

 

 

أفكار خفيفة

ما حكاية الجوافة؟

الجوافة كانت الفاكهة الوحيدة التي لا أطيق رائحتها أو وجودها في المنزل لدرجة وصلت أن أشعر بالضيق ممن يحبها.

و بالمقابل، كنت أشعر بالغيرة أيضاً فهي غنية بالفوائد و في كل مرة أمنحها فرصة أجد نفسي أنزعج منها أكثر.

حتى أتى اليوم الذي تذوقت فيه كأس من عصير الجوافة مع البرتقال لدى ابنة خالتي.

عندها تغيرت نظرتي السلبية نحو أي شيء

و كفكرة خفيفة أولى: جرب مزج الطعام لتتخلص من النكهات التي لا تحبها و بالتالي لا تحرم نفسك من الفائدة!

 

تناول اللحوم البيضاء كالسمك و الحبش/ الديك الرومي و الدجاج، و قلل قدر الإمكان من اللحوم الحمراء.

أوقف السيارة بعيداً عن مكان وجهتك و أطلق قدميك للريح.

لمرضى الضغط: من قال أن الملح هو البهار الوحيد؟ استخدم الأعشاب لنكهة طعامك.

لاحظ طريقة سيرك، نومك و جلوسك. جميعها يمكن أن تؤثر سلباً أو إيجاباً لتشكيله جسدك.

لمرضى السكر: بدائل السكر الأبيض المكرر كثيرة، كالعسل، السكر البني، الفواكه الحلوة و التمر. كل شيء بمقدار.

إذا لم تمتلك جهازاً رياضياً في البيت لا يمنعك هذا من ممارسة خمس دقائق من التمارين اليومية، أبسطها الإحماء و الإطالة.

تناول الدهون المفيدة بمعدل معتدل كزيت الزيتون، المكسرات، الأفوكادو. و بالمقابل تناول المذيبات الطبيعية للدهون السيئة التي تساهم في ارتفاع نسبة الكولسترول. و لشرحها أكثر

اضغط هنـــا.

لا تحرم نفسك من المــــاء

أشر بالماوس على الصور لقراءة المزيد من التعليقات

 

أنصحك بأن تقرأ أيضاً

 

99.9

إلهام و إنجاز

ليكن لك حافزاً

جديد التدوين عن الرجيم

هل نمشي بعد الوجبة الدسمة أم لا؟

معلومة إضافية

 

ماذا أنجزت؟

الشروط

1. كتابة ستين نقطة لا أكثر و لا أقل. “خذي وقتك!”

2. يتم انجاز هذه النقاط خلال العام، بحيث يتم الانتهاء من القائمة الستينية مع نهاية العام الحالي.

3. يمكنك جعلها في مجال واحد أو عدة مجالات.. حتى لو كانت مجالات لم تجربيها بعد.

4. لا تستهيني بنفسك و ابدأي بأبسطها و أصعدي بطموحك و أمانيك إلى القمة.

5. شاركي أحلامك مع أولئك الذين تثقين بهم، و استشيري، و جربي استراتيجيات جديدة، المهم أن تنجزي!!

6. لا تنسي أن تستمري، فلا تغتري بالقليل من الإنجاز و تتركي البقية!

7. لا تشعري بالإحباط، إياكي و الشعور بالإحباط، و لا تكتبي نقطة و تهمسي لنفسك بكلمة “مستحيل”.

  

 

عن ماذا أتحدث؟

هي تجربة مختلفة مع الجماعة الجديدة التي أنتمي إليها في الوقت الحالي في المدرسة. برزت فكرة و أنا أتصفح بعض الأوراق، السنة بها 53 أسبوع، و هو عدد لا بأس به مقارنةً بعدد الأيام 365 يوم.

انتشرت أعمال و انجازات كثيرة بعدد الأيام و لا أخفيكم الشعور بالفخر و الغبطة التي أشعر بها حين أرى أو أقرأ عن هكذا إنجاز. تماماً كما قرأت عن انجازات تفاصيل، أسعدها الله.

اقترحت كبداية على مجموعة الأنس “Ladies Whatever*” أن تكتب كل واحدةٍ منهن

60 نقطة، عمل، أمنية، مشروع، رغبة، اقتراح…إلخ

أليس لدينا الكثير من الأمور التي تتأجل لسنوات بالتسويف.. فلا نطال إنجازاً.. و تبقى أنفسنا فارغة و نظن أننا “مكانك سر!” بينما نحن نتجه بعالمنا و حياتنا إلى الوراء.

 

لماذا 60؟

للأرقام ستة و صفر موسيقى مميزة تسمح للمرء بتذكرها سريعاً.. ناهيك عن وجود 6 نقاط إضافية يمكن اعتبارها كبديل لأي نقاط أخرى يتعسر تحقيقها.. أخيراً بيني و بينكم.. من ينجز 50 نقطة بنهاية العام سيكون قد حقق الهدف الأساسي من هذا المشروع.

 

ماذا أنجزت؟

سيكون هذا نص السؤال الي ستسأله كل واحدةٍ منهن لنفسها مع مراجعة النقاط الستين، كل أسبوع مرة أو مرتين.

 

 إيميل

أعتزم دعوة شريحة اكبر للمشاركة في هذا النشاط، فهو محفز جيد للإنطلاق و نفض الغبار عن حياتنا و روتينها المتكرر. و لأنني وجدت فاعلية الإيميل في تشجيع ليديز وت إيفر. و الذي نصصته بقسوة لكن حتى يتفهمن الهدف الصحيح من هذا المشروع الصغير. عذراً أنه بالعامية و لكنه فعال جداً..

 

عشان 53 إلى 60 فكرة طلبتها يا حلوين.. سويتوا لي حالات اعتراض، و كل شغل السنة نزل عليكم في هاليومين.. و يا ليت لي شيء منها..  و الله كله منكم و إليكم..  بس ما راح أستسلم.. إلا إذا اجتمعتوا كلكم و حشرتونوا بزاوية و ضربتوني و قلتوها كلمة وحدة “محنا مسويين”.. و قتها بس.. ما راح استسلم.. عناد فيكم.. نياهههههههاااااااي.. عشمي فيكم كبييييير”

فضاء

 

دعابة

نوعا ما و أنا أكتب البوست هذا،، حسيت إني مزودتها شوي مع زميلاتي،، لكن مو مشكلة،، إن لم ينفعهم فهو لن يضرهم بإذن الله

 

إحداهن بارك الله فيها: تكتب نقاطها و كأنها سوالف و هرج حريم.. خخخخخخخ.. و الأحلى أنها كتبت حوالي 20 نقطة في ورقة خارجية و أتت في اليوم التالي و أعطتها لي، مطبوقة بالنص! كأنه واجب.. يا حليلها.. رجعت لها الورقة طبعاً.. و قلت لها يا عيوني.. هذه لك و ليست لي.. علقيها على الثلاجة و راجعيها كل يوم 🙂

 

 

دفتر تعبان، مرسام قديم جربان، و مصباح خربان.. المهم

 

أتمنى تحوز الفكرة على اعجابكم

انضموا إلينا

* ليديز وت إيفر: اسم المجموعة التي أنتمي إليها الآن في المدرسة.  طبعاً الليدير “القائدة” اسمها ريدا.. أنا و لا شيء، مجرد سوبرفايزر “مشرفة”

وهذه تحية لليدر تبعنا..

المدونة لدى وردبرس.كوم.

أعلى ↑