بحث

fadha2

Just another WordPress.com weblog

وسم

رحلة،

نظرة للخلف و أخرى للأمام، 2013

2013

دعسقة

ماذا حدث العام الماضي في 2012؟

2012

flower

و أيضاً

.

.

أطفالي و أفراد العائلة

pink heart divider

kids

دعسقة

أطلقتُ طائراً آخر من العش. أنهت منار الصف الأول ابتدائي و أنطلق أنس إلى العالم الخارجي إلى روضة الأطفال. السديم أنهت عامها الأول و لا تزال “صلعاء” و تسرُّ الناظرين. بينما أغلق أنس الخمس ومنار السبع سنوات. تكلمت معهما كثيراً عن آمالهم و أحلامهم و سمعت أسئلتهم و آرائهم و أدهشتني تأملاتهم و خيالاتهم الجامحة. وضعت لهم جدولاً شهرياً شاملاً للأنشطة اليومية و الأسبوعية، كانت تجربة ممتازة جداً ستستمر مع التنقيح و التطوير

flower

.

.

9 سنوات زواج أتممتها بحلول 19 أغسطس، الذي وافق عيد الفطر المبارك، أهديت أبا أنس خاتماً. 9 سنوات من المفاجأت و المزاجية و التطلّب و صراع المباديء و الخلافات و الهُدن و التحديات. تأتي تلك اللحظة الدنيئة من الأنانية بعد خلافٍ ما و التي أتساءل فيها: كيف استطعت أن اتحمل هذا الرجل؟ ثم أقلب السؤال على نفسي فوراً: كيف استطاع هو مجاراتك؟ فأغفر له على الفور.

flower

joy's ring

flower

.

.

قليلة الاتصال هاتفياً، كثيرة الزيارة فزيائياً، و أجاهد جيداً للحضور الذهني و أنجح ساعة و أفشل شهوراً ولكن لي شرف المحاولة. السبت و الأحد و الاثنين خالصة للعمل و الثلوثية في منزل والديّ، الربوعية في منزل عمتي، الخميس لإجتماع الخوال، و الجمعة لإجتماع الأعمام. وفي 2012 تقاعد والدي من مهنة التدريس. جزاك الله خيراً يا أبي على كل دقيقة دفعتها في التعليم. 

.

.

flower

Dad's

flower

.

.

العمل

pink heart divider

at school

دعسقة

بشرى النقل للمدينة المنورة كانت أبرز أحداث العام الماضي، و لكن أحببت تخليد ذلك التاريخ، السابع من شوال، أول يوم لي في مدرستي الجديدة في المدينة المنورة. ذلك كان التاريخ الأبرز بالنسبة لي. حُرمت من تدريس تخصصي “اللغة الإنجليزية” فضربت الكِبار ببعضهم البعض، الإدارة المدرسية بالتوجيه، حتى تمكنت من الحصول على منهج اللغة الإنجليزية للصف الرابع!ما رأيكم بهذا كأول انطباع اُعرف به نفسي لرفيقات السنوات القادمة، بإذن الله؟

flower

new comer

flower

. .

أرجوحة المرحلة الابتدائية، التي تتحول إلى حبل مشنقة من وقتٍ لآخر. عملت مع ثلاث مديرات و جميعهن تعلوا جباههن علامة الإستفهام المطلقة: “معلمة إنجليزي؟ كيــــف؟” إنها بالفعل قصة طويلة و مملة!

flower

english

flower

.

.

قمت بتدريس التالي في بداية العام: العلوم، الرياضيات، لغة إنجليزية للصف السادس ثم لغة إنجليزية للصفين الثانث و الثالث ثانوي. وفي منتصف العام انتقلت لمدرسة أخرى لتدريس: مناهج لم تُدرس لكلٍّ من الصف الثاني و الثالث ثانوي، الترم الثاني و في مدة تقل عن شهرين. نهاية العام قمت بتدريس: التربية الأسرية، ثم أصبحت معلمة صف لأدرس، لغتي، القرآن، الفقه و السلوك و التوحيد. الأنشطة المدرسية تراوحت بين: الإذاعة، التوعية إسلامية، جودة التعليم.

flower

spaced out

flower

.

.

كان العام الماضي حافلاً بحفلات “فرحة النقل إلى المدينة المنورة” سواءً في المدرسة، مع أسرتي أو من أحبابي. و أجمل ما توجت به هذا العام أيضاً في المدرسة الجديدة هو شراء مكتبٍ خاصٍ بي.

flower

cake     desk

flower

.

.

أعمال إضافية أو تطوعية

pink heart divider

volunteering

دعسقة

تدقيق عدد من المواقع التعليمية للغة الإنجليزية من أجل رسالة جامعية.

ثم شاركت بدعوة من نادي القراءة لتقديم ورشة “الكاريكاتير، فن هزل وأدب”

workshop

flower

.

.

إنشاء مدونات صديقة في تمبلر

gem     kenda

flower

.

.

تحديات فنية و لوحات مُهداة

3m and s     imagination     4p

flower

.

.

النشاط الاجتماعي و الرحلات الميدانية

pink heart divider

book club

دعسقة

.

.

حضور ورشة “فواصل الكتاب المغناطيسية” في نادي القراءة ، مركز إشراقة النسائي التابع للندوة العالمية للشباب الإسلامي.

flower

magnet bookmark

flower

.

.

سينما “ست عيون عمياء” وفيلم قصير بعنوان “Validation”.

flower

6 blind eyes     validation

flower

.

.

حضور محاضرات مفتوحة في نطاق العمل، مع التوجيه.  أو مُستضافة في جامعة طيبة. كمحاضرة أ. هناء الحكيم، ناجية من سرطان الثدي، و الحمد لله.

flower

breastc

flower

.

.

مناقشة كتابي “إشراقة آية” و “قصة نفس” وحضور حفليين ختامية لترمين متتاليين لنادي القراءة في المدينة المنورة.

flower

selfstory     rise of  a verse

flower

.

.

مهرجان الزهور الثاني في المدينة المنورة.

flower

flowers

.

.

رحلات “حمراء الأسد” في المساءات الممطرة- رحلات “الديرة”- جولة مع والديّ و الصغار حول الحرم النبوي.

flower

redlion     village     inner tour

flower

.

.

قراءاتي

pink heart divider reading

دعسقة

أصبحت أضيف الكتب إلى موقع “القوودريدز” وخاصةً النسخ القديمة، التي لا يزال لها قراء مثلي. شاركت العام الماضي في تحدي القوودريدزوحددت لنفسي 60 كتاباً قرأت منها فقط 15:

.

.

محمد صلى الله عليه وسلم كأنك تراه . ألزهايمر . دقة قلب . في سبيل التاج . الشفق . الجواد الأشهب . أروقة الظلم . سقف الكفاية . خوارق اللاشعور . بيكاسو وستاربكس . وقفات للعقل و الروح . يوميات نص الليل . Who Moved My Cheese? . Me And Mr Darcy Dog Days (Diary of a Wimpy Kid #4)

. هل سأستسلم هذا العام؟

بل قمت بالتسجيل في التحدي لهذا العام أيضاً، بـ 60 كتاب جديدة، تمنوا لي التوفيق.

flower

challange

flower

goodreads_f

.

حدث أن قمت بالإعارة من مكتبتي، لكتبي التي ابتعتها بنفسي، أما التي استعرتها أو سرقتها من “مكتبة والديّ” فهي في الحفظ و الصون، حرامية شريفة جداً.

flower

.

.

لم يسبق أن جربت شراء الكتب أون لاين، فرفوف جرير و العبيكان أصبحت تألفني أكثر من العاملين فيها, لكن سعيدة لتجربة الشراء من مقهى بوكـ تشينو، تجربة ثرية تستحق التكرار.

flower

books

flower

بوكتشينو b

flower

.

.

الأمراض، النظام الغذائي، الرياضة

pink heart divider running

دعسقة

عدا أمراض عزّ الشتاء، أصابتنا جميعاً هجمة مرتدة من “الأسنان” مدرّعات بيضاء خرجت من لثة السديم العارية. أما منار فأسنانها الجديدة طردت أسنانها اللبنية بعنف. أنس جرب لأول مرة ألم الضرس و الحفر و الحشوات بينما تغيرت ملامح وجهي بسبب ضرسي عقل داينوصورية. زاد الوعي عندي لحقيقة الوراثة العائلية لكلّ من “السكري” و “ارتفاع ضغط الدم” و مستمرة في العمل بالأسباب لتخفيف حدّة التعرض لهما بنظام غذائي مناسب مدى الحياة.

flower

Ice burgs

flower

.

.

السمنة و إلتواء الكواحل تحت ضغط الوزن حاربتهما بالرياضة بكل أنواعها التي تمكنت منها. بدأت بإحماء البالارينا بالمشي و الإطالة والبوش أب “أكرهـ البوش أب”، تعرفت على #ميزان و أتلقى يومياً رسائل ايجابية منه. بدأت تعلم: اليوغا و استخدام الأثقال للذراعين، و أرغب بشدة في تعلم الكيكـ بوكسينق “طالما إننا تعبانين”. وفي حالات الملل من الرياضة يمكن للرقص، السباحة وألعاب الطفولة الشعبية أن تفي بالغرض.

.

.

flower

mezan     yoga and weights     nikeplus

flower

.

.

يُعاني بعض أفراد العائلة من الحساسية: كالربو، حساسية الجلد، حساسية المكسرات، وقد تمكنوا رغم المعاناة من التعايش معها، بفضل الله. الذي صدمني في عالم أمراض الحساسية موقفين.

flower

.

.

انحنيتُ لمستوى طالبة في الصف الأول ابتدائي أسألها: لماذا غيابك كثير عزيزتي؟ فأجابت بصوت خفيض: كنت تعبانة لأني أعاني من “حساسية القمح“! أتذكر ذلك اليوم جيداً لأنني اعتدلت بعدها إنسانة أخرى غير تلك التي انحنت.

flower

.

.

أسير في أروقة المستشفى أبحث عن غرفة صبي في الصف الأول ابتدائي، أسأل والدته عن سبب التنويم المفاجيء له لتخبرني أنه اشتباه “أنيميا الفول“.

.

.

flower

wheat     SGA

flower

.

.

أن أتعرف على معاناة كهذه بينما أتنعم بتناول ما يطيب لي من طعام دون خوف، فتح لي أفقاً آخر من التقدير والامتنان والمسؤولية تجاه نفسي وغيري. و وضع حجر الأساس لقراراتي التالية حول نظامي الغذائي، الذي أبثهُ قدر ما أستطيع عبر أي وسيلة ممكنة، و الانستقرام يشهد على ذلك.

.

.

flower

instagram

flower

.

.

قائمة قراراتي الغذائية

flower

.

.

“لا للسكر و الحلوى في الليل، بل أوقف هذه الرغبة بالنوم”

.

“لا للدونات، القهوة، اللحوم الحمراء و المقليات. كان قراراً صارما من العام الماضي، و 2012 كانت الحد الفاصل و الوداع الأخير لهذه الطيبات الشريرة”

.

“لا للنشويات بالكمية المهولة التي تغزو حياتي و البدائل لا تُعدّ و لا تُحصى”

.

“لا لإدمان الشاي الأسود، ومرحباً مرةً وللأبد بالشاي الاخضر وبكل فكرة تجعلهُ مستساغاً”

.

“لا للخوف من تجربة ما هو جديد، خاصةً تلك البدائل الصحية، كيف أدعوا نفسي شخصية مجازفة و قائمة طعامي لم تتغير منذ 1990؟”

.

“تناول ألوان الطيف، في طعامك كل يوم”

.

33 سنة أتقلب في النِعَم، ما ينفعني منها وما يؤذيني أيضاً، أفلا أكون مؤمنةً شكورة و أفكر بعقلانية، و أنظر لما أحتاج بدلاً من النظر لما أرغب؟” فضاء

flower

.

.

التحديات و التدوين و تهذيب الذات

pink heart divider

writing

دعسقة

تزيّن 2012 بالتحديات التي ملأت بها أيامي.

flower

.
بدأتها بتحدي القراءة في القوودريدز، أعلاه! 
.
ثم شرب أنواع مختلفة من الشاي بدون سكر.

flower

new tea

flower
.
. ثم تحدي الست أسابيع لتدريس منهجين لغة إنجليزية للصف الثاني و الثالث ثانوي.

flower

.

ثم تعرفت على تحدي الارتجال.
flower

.
أ. ارتجال قصص ما قبل النوم للصغار.

.
ب. تمثيل مشهد حفلة غنائية لأم كلثوم
.

ج. إخراج مشاهد مسرحية مدرسية بسيطة طيلة العام.
flower

.
.
ثم تحديات تخفيف الوزن الكثيرة التي انسحب منها أكثر من انضمّ إليها، لكن لا أزال صامدة.
flower

. ثم تحدي 14 يوم كلي يوم شيء جديد كلياً، أروع التحديات حتى الآن.
flower

.
ثم تحدي الزراعة المنزلية.
flower

tomatooo

flower

.
ثم تحدي تربية الحيوانات الأليفة.

flower

kittens

flower

.
.
ثم التحديات الفنية “الرسم”

flower

أ. لوحة “إقرأ لي”
حاولت المشاركة بها في معرض “شارع الفن في المدينة المنورة” وفاتتني الفرصة بسبب الترحال ثم شاركت بها في مسابقة الراجحي لللسيدات للرسم و لم أحصل على التصويت الكافي للفوز، و رغم حبي لها كأولى لوحاتي قررت إهداءها لنادي القراءة. 

flower

read to me

flower

.
ب. يمكن لأي حرف، كلمة أو عبارة أن تُرسم! سواء رسم توضيح، كاريكاتير أو تعبيري. وهو التحدي الذي طرحتهُ لعضوات نادي القراءة عند تقديم ورشة “الكاريكاتير فن، هزل و أدب”. flower

verse draw

flower

.
ج. رسم من القائمة السرّية. اختر أي رقمٍ تريد، و سأرسم لك رسماً من “القائمة السرّية”، أغلب الرسومات من هذا التحدي في حسابي في فليكر.
flower

free pen

flower

. د. تحديات فنية لأصدقاء تويتر. بدءً من الأفتار إلى الفلسفة السيريالية. و أثمر هذا التحدي الكثير من الأعمال الرقمية.
flower

maha's     time need

flower

.
ه. تحدي رسم “فضاء” بشكل جديد
flower

newlook

flower.
.

ثم تحديات التدوين

أ. يومياتي
تدوين يدوي، إلتزمت بالكتابة كل يوم، بلا كلل و لا ملل لمدة 365 يوم. يومياتي جعلت مني إنسانة تقدر الحياة جيداً، و في كل مرة أعود للصفحات و أشعر بالدهشة من الأحداث التي مررتُ بها، أتذكر أن ما كتبت كان مجرد، ومضة سريعة زاهية من مفرقعات حياتي.

flower

diaries

flower

.

ب. صحافة حُرّة

* جوالات مثقلة بالزينة

flower

mobiles

flower

.

.

* أ. هناء الحكيم في ضيافة نادي إلكسير “أعلاه!”

flower

.

*حفل تقاعد لا يُنسى “أعلاه!”

flower

.

.

ج. التدوين الصوتي
اكتشفت سهولة التدوين الصوتي في ساوند كلاود، أفادني التدوين الصوتي في شرح آلية العمل على لوحاتي، و الذي استمعن إليه عضوات نادي القراءة بصبرٍ جميل. عدا ذلك بقية المقاطع الصوتية خاصة للاستماع الشخصي. فالتدوين الصوتي تجربة مثيرة لكن تحتاج لاستخدام مسؤول و طرح ثري و إلا فلا فائدة أفخر بها منها.

flower

sound cloud

flower

.

.

تهذيب الذات و تطويرها اعتمد على إنجاز صارم لقائمة العام الماضي “12 شيء لن أفعله في 2012” و أضفت على ذلك

flower

.

البازار العائلي، حيث فعلياً بعت أشياء لا أريدها من بيتي. و كذلك الغرامة الخيرية، غرامة أجمعها بناءً على تقصيري في أمور أولوية و بالتالي ذلك المال يذهب صدقة عني و عن أحبتي.

flower

good money raising     bazar

flower

.

هشتقة الذات، أحاسب النفس قبل أن تُحاسب.

flower

.
زيارة الأصدقاء، فرُبّ وصالٍ أوصلنا معاً إلى الجنة.

flower

.
التطوير اللغوي، باستغلالٍ جيد لترشيحٍ سخي من موجهتي للاشتراك دورة “استراتيجيات التعليم للغة الإنجليزية، “عن بُعد”.

flower

.
مراحل الحياة كألعاب الكمبيوتر، لن تترك مرحلة قبل ن تؤدي فيها جيداً، إن كانت مرحلة ما تحتاج لجمع عشرين نقطة للتأهل فإن تسعة عشر لن تفي بالغرض” فضاء

flower

.

.

الكثير من الشكر

pink heart divider
الشكر لله دائماً و أبداً في كل بداية و كل درب و كل نهاية. فلولا الإمتنان لما كان عامي هذا ملوناً و فائضاَ بالتوفيق. و أحب أن أذكر نفسي دائماً أن أول من يدخل الجنة من عباد الله الصالحين هم “الحامدون” اللهم أكتب لي ولكلّ عزيزٍ إليّ أن نكون منهم، و أحبتي القراء، أيضاً. 

.

.

أشر للصور لرؤية تعليقات إضافية

فضاء

 

Advertisements

12 شيء (لن) أفعلها في الـ 2012

 
لن أتوقف عن الكتابة
 
لن ينتهي يومي بدون تدوينه في يومياتي، رسائلي، رواياتي، و نصائحي لأبنائي من أحب و ذاتي. في كتابتي عبادة و شكر لله عزّ وجلّ، و من ثم امتنانٌ للبشر و لا أنسى مودتي لكل ما يحيط بي من جمال و لو جماد. سأعقد العزم على إنهاء كتابة رواية من أفكاري الروائية الكثيرة التي تعقدت بعقدة النهاية.
 
 
لن أتعثر في التمارين
 
رغم لياقتي الجيدة إلا أنني أتعثر كثيراً و لا أستمر في التمارين الرياضية. سأنتظم و اُشرك من سبب عثراتي في نظامي. لن أدفع نفسي كثيراً حتى أتلف أكثر مما أصلح. إلى جانبها سأراقب عادتي الغذائية و أتوقف عن إجابة اللهفة للحلوى و المشروبات الغازية. أعتقد أنه القرار الأنسب لتطبيقه وفق قاعدة الثلاثون يوماً.
 
 
لن أتحدث عن الناس
 
كنت أطبق هذا القرار من العام الماضي فشعرت براحة عظيمة ما بعدها راحة. لذا هو احدى قرارات هذا العام و الأعوام القادمة إذا الله شاء. لن أتحدث بالحسن أو بالسوء عن أيٍ كان و كائناً من كان. أكره أن أكون من أهل النفاق أو الغيبة، الثرثرة و سوء الأخلاق. لا أريد أن أثني فأثنى و لا أريد أن أهجي فأهجى. لن أتحدث للناس عن الناس و رب الناس يرى و يسمع مني ما يمليهِ عليّ في الغالب وسواس. سأحفظ ما أراه و ما أظن و ما أعلم و ما أفهم في نفسي فإن كان منه منفعة لفظت ما يكفي و إن كانت منه مضرّة تركته حبيساً في قلبي.
 
 
لا للفوضى
 
على كل طاولة هناك كتاب لم انتهي من قراءته، في كل غرفة هناك كنزة أو شال أو بطانية أتدثر بها، عند كل ركن هناك ما أنتعله أو أعلقه أو أرتبه أو أثبته، و في كل حقيبة أضعت أحمر شفاه. اختلطت اليوميات بقصاصات الأوراق و الكراريس، مطويات مجلات و جرائد. آن الأوان لجعل مكتبي مرتباً ترتيباً مرعباً للناظر و الباحث أكثر رعباً من ترتيب مارثا ستيوارت أو أنثيا تيرنر.
 
 
يكفي قسوة
 
30 سنة من القسوة أعتقد أنها قد ثبتت جذوراً قوية في الأرض فلا ضير الآن من التنعم ببعض الإنسانية و الحنان. قسوت على نفسي حتى بدأت أبخسها حقها المشروع في الكثير من الأمور. قسوت على صغاري رغم أن هناك وسائل تربية أقل بؤساً و أطول أثراً. قسوت على العالم ففضلت السكوت الطويل على التعبير بحرف أو كلمة أو حتى لوحة تترجم ما أحمله من استنكار فأنا لا أزال “إنسان” و لا أرضى أي مهانة لأخوتي بني الإنسان.
 
 
إجازة نهاية الأسبوع + عمل = فاي
 
و الفاي حسب ذاكرتي المهترئة هو أعظم قيمة ترجمت “اللاموجود”. سلبني العمل سلباً من عالمي و استنزف طاقتي و مزق روحي و ابتسامتي. سأجعل نهاية الأسبوع ملتقى لألمس و أرى وجوه أبنائي. و فرصة لقراءة كتاب قرأته ذات مرة. و لملأ حصالتي ببقايا مصروف محفظتي. و مشاهدة فيلم شاهدته ألف مرة. و زيارة أناس أحبهم حُباً جماً. و لتجربة طعام آكلهُ لأول مرة. و مهاتفة من يواصل على مهاتفتي رغم انشغالي ساعاتٍ و أيامٍ و شهوراً.
 
 
 
لا لـ”بعزأة” الأموال
 
لم أشتكي من عدم السيطرة على ما أصرفه كل شهر أو كل سنة أو كأبسط حد، في كل جولة تسوق. و سأستمر على ما أنا عليه لكن مع القليل من النظام وفق ميزانية مُسجلة دورياً و أقرب للدقة. في السابق كنت مجرد فرد له مدخوله و مصروفه. أما الآن فأنا سيدة عاملة، لها أجراء، لها أطفال، واجبات و الكثير من الالتزامات.
 
 
 
“مكانك سر!” لا أظن ذلك
 
لن أكتفي بما أن عليه الآن من علمٍ و معرفة. سألتحق بدورات تعليمية لأي شيء لم أتمكن من تعلمه على أسس صحيحة خلال الأعوام الثمان الماضية. الحاسب الآلي، الفوتوشوب، لغة الإشارة و الإسعافات الأولية. لديّ أمور أخرى أود تعلمها لكن تلك أولويات و الأمور الثانوية ستجد مقعدها عاجلاً غير آجل في هذه القائمة.
 
 
لا للمكوث طويلاً
ولأنني في القريب العاجل سأتذوق طعم الإستقرار بإذن الله. فهذا يعني أن أبدأ خططي المدروسة بالتجول في مدن المملكة و الأقطار القريبة. كانت تلك أمنيتي منذ الأزل إلا أن الترحال اليومي كان لي بالمرصاد لتحقيقها. أو كما أقول دوماً بقناعة، الإرادة الإلهية أرادت لي خوض التجربة كواجب لأرى هل سأكون متمكنة منها حال الترفيه و التعلم و التعرف على بقاعٍ جديدة؟ لا تقلقوا نجحت في هذا الإختبار بجدارة 🙂
 
 
 
لن أكون أنا المحور الوحيد
لن أتوانى عن الأعمال التطوعية، دروس التقوية، التوعية الصحية، النشاط الرياضي صدقة الأعمال الأداء المسرحي و مد يد العون. لا أريد القيادة بل أريد العمل مع الجماعة. لن يكون في نطاق العمل بل في نطاق الأسرة أيضاً.
 
 
 
لن أبدو ككتلة مبعثرة
 
وهو المظهر بلا شك. لن أتنازل عن مبادئي التي أتمسك بها بقوة أبرزها “الجوهر أهم من المظهر” لكن هذا لا يعني أن أصبح كأرض دارت رحى معركةٍ حاميةُ الوطّيس عليها.
 
 
لا حياة بلا إيمان
 
مع القرارات يأتي فض أو تجديد للعهود. و أعظم عهد أخذناه على أنفسنا هو الشهادتان. أجدد عهدي لله “الرحمن” و لرسوله “الرحمة” صلى الله عليه و سلم. لن أضع نفسي في تصنيف ولن أتهاون في عبادة. لن أتوقف عن الإيمان بالواحد المعبود، لن أتوقف عن الصلاة و الدعاء و العمل بأفضل النيّات. لن أرضى إلا بالوصول للإحسان، الفوز بالجنان و الأنس بالنظر لوجه ربي، ربي المنان.
.
.
شعار العام الجديد من قوقل 
 
.
.
idea inspired from the post on wordpress: Ten Things I Won’t Do in 2012
 

يومياتي و تحدي الذات

بسم الله الرحمن الرحيم

.

.

بسم الله أبدأ يومياتي الجديدة

يوميات هذا العام الذي بعضه من احدى عشر و باقيه من الاثنى عشر بعد الألفين

.

.

نشرت العام الفائت 31 يوم فقط من يومياتي التي اطلقت عليها “يوميات مدمنة شاي” علماً أنها في المسودة تبلغ 194 يوم في 38 أسبوع اختزلت منها إجازات نهاية الاسبوع و الإجازات الرسمية. لذا أصبح طابعها مخصص بأيام الدوام فقط.

.

.

ماذا تعتقد أنني استفدت من تلك الأيام؟

.

.

يصبح للأيام قيمة أكبر و انجاز أعظم مع التوثيق

.

لن تتكرر أخطائي بل سأتعلم منها بإذن الله

.

ربط روحي، جسدي، عقلي، دنياي و آخرتي بعضها البعض في اليوم الواحد

.

تنظيم لكائن فوضوي جداً

.

تدريب مكثف لمشروع عظيم أخطط أن ينتهي في رمضان القادم، إن أحياني ربي إلى حين

.

تأديب لنفسي و محاسبة شديدة لمجريات يومي

.

اكتشاف عيوب مخزية لم أكن أعلم بوجودها في شخصي

.

لا أحد كامل، لكن لا أريد أن تأخذني العزة بالإثم

.

التزمت بهذا العمل، و كنت فخورة بنفسي، و مؤمنة أنني أستطيع تكرار هذه التجربة،أتحدى ذاتي بتحديثٍ أفضل

.

.

الصورة أعلاه هو غلاف دفتر سيحمل أيام جديدة سأكتبها بكل لغة أعرفها

فإن عجزت سأتعلم لغةً أخرى

فإن نضب الكلام رسمتها

و إن خجلت سأرمز لها

بصورة، بتغريدة، برابط، باقتباس، بإسقاط أو بعلامة رقمية.

.

.

.

.

هل سأنشرها؟

.

.

ربما و ربما لا

🙂

.

.

أدشن يومياتي الجديدة

في هذا اليوم السعيد

يوم عيد الفطر المبارك

بعد أن و لدنا جميعاً من جديد

موقنين أننا من المرحومين، المغفور لهم و المعتوقة رقابهم من النار

.

.

الثلاثاء

1/ 9/ 1432 هـ

1/ 10/ 1432 هـ

الموافق 30/ 8/ 2011 م

.

.

*تحديث*

اتوقعت ألقى تعليقات ماسكة عليّ غلطتي في التاريخ

لكن الحمد لله، الكل مشغول بالعيد

خخخخخخخخ

.

.

كل عام و أنتم بخير

فضاء

يا جــــــدة و يا عيون أشهدي..

.

.

عندما أثبت لي أخيراً أنه تمكن من أخذ إجازة لمدة أسبوعين

قررت على الفور

جدة

قمنا بطباعة الأوراق، السؤال عن الأماكن، و أخذ المشورة من أهل جدة في تويتر و الاتصال لحجز شقة مفروشة  و أصبح معي برنامج كامل للأيام الثلاث التي سنقضيها هناك.

.

.

.

.

انطلقنا عبر الطريق نهار السبت قبل صلاة العصر

و أولى المحطات، سلسلة جبال السروات، و قصة قديمة قدم الصخور، عن قزمين من تلال الغرب، أحدهما يدعى “عبود” و الآخر “برام“. و اشتهر الإثنان بارتفاعهما القليل مقارنة بالقمم المجاورة و بإنفصالهما عن بقية الجبال و وجود مسافة رملية كبيرة بينهما.

زاد من غرابة ذلك احدى القصص الشعبية القديمة

التي تحكي عن شخص سريع البديهة و لنسميه “منصور” و آخر اشتهر بالكذب و لنسميه “معتوق“>> تأليفة سريعة.. راح تعرفوا من فين استلفته!!

جلس منصور بمجلسٍ ذات مساء و رأي مع الحاضرين معتوق مقبل من بعيد

فتذمر الرجال من عدم رغبتهم في الاستماع للمزيد من الأكاذيب، بل بدأوا بالتهديد و الوعيد، أنه لو كذب في حديثه كالعادة، سيطردونه من المجلس.

فقال منصور: “لا. لا تفعلوا بل اتركوه لي هذه الليلة و لكم مني أنه لن يقدم على كذبة أخرى بعد الليلة“.

وصل معتوق، و سلم و جلس، و استمع لبرهة للأحاديث و لحظة أن قرر المشاركة قال:

كان لجدي رحمة الله عليه، قدر كبير جداً، لا يمكنكم تقدير حجمه، كان إذا أخذه للنحاس ليدق ما بداخله من نتوءات، فكان يدق فيه أكثر من 20 نحّاس لا يسمع الواحد دق أصحابه“.

غلت دماء الحضور على هول هذه الكذبة و لم يطل الأمر حتى قال منصور:

أما انا فكان لجدي خروف كبير جداً، لا يمكنكم تقدير حجمه. كان يرعى مع بقية القطيع فانحشر ذنبه بين جبلي عبود و برام، حاول الرعاة اخراجه بشتى الوسائل لم يفلحوا فقرر جدي ذبحه حتى لا تأكله السباع

.

.

.

.

صرخ معتوق من مكانه: “يا الكذوب، و جدك كذوب لو ذبح خروف بالهحجم و ين طبخه؟

فأنهى منصور الحديث مبتسماً: “في قدر جدك، يا الكذوب!“.

.

.

.

.

بناء على نصيحة أحد المغردين

قررنا تناول العشاء في ذهبان قبل أن ندخل إلى جدة

في احدى المنتزهات العائلية و جدنا العنبرية و سلطانة

و كانت ممتلئة بالناس

حدث خلاف بسيط أدى لعدم تناول العشاء و اكمال طريقنا إلى جدة

نقطتي الخلاف، الجلسات العائلية كانت مكلفة بشكل غير مقبول.

و قائمة الطعام لم تحترم زبائنها بإظهار الأسعار فقررنا مبادلتها بعدم الاحترام و الانسحاب.

.

.

دعابة

أخبرت أمي لاحقاً، بحقيقة الأسعار التي أزعجتني، فعلقت قائلة: لماذا لم تخبريهم أنك ستتناولين عشاءك في قباء*؟

🙂

* العنبرية، سلطانة و قباء: أسماء أحياء في المدينة المنورة.

.

.

.

.

هذه الرحلة هي الأولى بالنسبة للسديم

و لقد كانت مطيعة كفاية أن نامت أغلب الوقت طيلة الأربع ساعات

إلا أنه جُـن جنونها في الساعتين الإضافيتين في طرقات جدة التي تغيرت علينا

فأصبحت تضربني بعنف و تعضني بفكها العاري من الأسنان و تصرخ ضجراً

حتى رجوت والدها أن يترجل سريعاً و يسأل أي إنسان أن يوجهنا للطريق المرغوب.

.

.

.

.

لدى زوجي هواية أمقتها، وهي التوقف مراراً، للسؤال عن شقة شاعرة في الوحدات السكنية الأخرى قبل أن يرى الشقة التي تم حجزها هاتفياً.

و كشفت لي هذه الهواية، رغم تعرضي للضرب المبرح من السديم، أن الغلاء مرعب في أغلب تلك الأماكن ناهيك عن إثبات الحقيقة المرة ، “جــــــدة زحمممممة“.

.

.

 .

.

مثال للغلاء، توقف زوجي لدى شقة استأجرناها العام الماضي بمبلغ 300 ريال لليوم الواحد، وهي من الشقق التي أحببتها جداً، لنتفاجأ بأنها نفسها دون تغيير قد أصبحت بملغ 600 ريال.

.

.

.

.

أخيراً: وصلنا للجميرة للشقق المفروشة، الأثاث لا بأس به و الخدمة دون المتوسط، و الاتصال رديء في أحيان. لكن المساحة ممتازة للشقة و في منطقة هادئة لبعدها عن الشارع الأساسي. و جميع الخدمات متوفرة بالقرب منها. كانت بمبلغ 400 ريال لليوم وتم تخفيضها إلى مبلغ 350 ريال من أجل عينا أبي أنس السوداء. و هنا تناولنا عشاءنا الأول، وجبة السعودي المفضلة.

.

.

بالنسبة للألعاب في الصورة الأخيرة، هذه سلمكم الله، اكتشاف من رحلات سابقة أن أبنائي يقتلهم الحنين للعب بدماهم المحشوة. خاصة أن مشاهدة التلفاز بالنسبة لهم أيضاً محددة بوقت. و نحن لا نخرج أبداً وفق أوامر عليا في الصباح. فوجب أن نأخذ معنا بعض الألعاب.

.

.

 .

.

كان اختيارنا الأول للسهر، منتزه النورس، المقابل للكورنيش. منتزه متواضع جداً، لكن أحبه لتوفر مسبح للأطفال و جلسات مطلة عليه. جهزنا عدة السباحة و جلسنا نتأمل صغارنا يسبحون. و لحسن الحظ، كانت السهرة مطعّـمة بأنغام من الطرب الشعبي من إحدى الفرق الغنائية التي يتعامل معها المنتزه دائماً في الصيف.

.

.

.

.

طبعاً الجو بديع كعادة جدة المعتادة. الرطوبة عالية و الحر شديد و لا يجد المرء نفسه إلا راغباً في تناول ما لذّ و طاب من العصير البارد أو الآيسكريم.

.

.

.

.

استيقظت نهار اليوم الثاني مبكراً، و رغم عدة محاولات كانت إجابة أبو أنس دائماً “لا” رداً على القيام برحلات في الصباح.

نظرت للمرآة لأجد العلامتين الفارقتين تتجلى تماماً كما يحدث في كلّ مرة أزور فيها جدة. الأولى بشرتي التي لا تشوبها شائبة مع الجو الجديد. و الثانية خصلات شعري الهائجة التي لا تذكرني إلا بمونيكا و ديانا روس. لكن لا بأس لن يطول حال أحد تلك العلامتين طويلاً، نيأأأآآآي.

.

.

.

.

كيف أقضي فترة الصباح؟ حسناً التلفاز للصغار في هذه الفترة، فقررت الرسم، و جربت للمرة الأولى الرسم بالقلم مباشرة. لا قلم رصاص و لا ممحاة. كما كان لي نصيب من ورد القرآن و الحمد لله، و رواية تركتها طويلاً على الرف، و قررت أن أقرأها في هذه الرحلة رغم حجمها الكبير. رواية سجين بالميلاد للروائي، جيفري آرتشر.

.

.

.

.

بعد فترة استراحة طويلة أصبح الجميع يركض في جميع الاتجاهات، “نسنفر بحياتنا” للاستعداد للخروج، خاصةً أن قائد رحلتنا بدأ يشعر بالجوع وهو أمر مرعب في العائلة. كانت الوجهة الكورنيش، للأننا لم نرى البحر حتى الآن. و أخذاً باحدى اقتراحاتي أن نتناول الغداء في احدى مطاعم الوجبات السريعة في الطريق.

.

.

.

.

مررنا صدفة بمركز عطا الله التجاري، و شخصياً أنا حديثة عهد به. تمكنا من تناول الغداء في قسم العائلات من برجر كنج.  أعجبني المركز التجاري من نظرة سريعة. و اكتشفت مطعم سوشي ضمن محلاته. اتمنى أن يكون غدائي في رحلة قادمة ياباني. اتجهنا بعد امتلاء “عدوة زوجي اللدودة” لمشاهدة البحر و التمتع بمنظر المغيب.

.

.

آهـ يا كورنيش جدة

.

.

.

.

كانت الضريبة، غلطة بسيطة في احدى المنعطفات أثناء رحلة العودة للشقة بعد المغيب. كنا قد خططنا المرور بصالون عناية كير، الذي أوصت به صديقتي المغردة من جدة، بشرى. لأتمكن من قص شعري. اثار ضياعنا قضية قديمة بيننا وهي اقناء “الجي بي إس”. هو يرفضه  و أنا أرجوه أن يوفره حفظاً للوقت الضائع في الطرقات و إنقاذاً لوجهي الذي بدأ يستقبل عضّـات السديم، من جديد. نظرنا لبعضنا من هول المفاجئة حين وصلنا لذلك المكان، كان الغضب قد تمكن منه بينما كتمت الضحك بصعوبة.

.

.

.

.

.

.

فجأة وجدت نفسي أمام مركز عناية كير، و قبل أن يكمل زوجي سؤاله لي: أتعرفين اين المدخل؟ كنت قد هربت من السيارة و أنا أجيب: نعـــــــم!!

دخلت للمركز و كان بالإمكان أن أعرف من النظرة الأولى مستوى الخدمة

شعرت بإمتنان شديد لبشرى وقتها، و في أقل من ثلث ساعة كنت قد ترجلت من مقعدي بقصة شعر جديدة.

و في طريق العودة اكتشفت أنني غفلت عن التقاط صورة للمركز من الخارج!

.

.

.

.

عدنا للشقة للصلاة و تناول وجبة خفيفة قبل أن نمضي في طريقنا نحو مجمع العرب، الذي قررنا أن يكون محطتنا التالية. تناولت سلطة برجر كنج مع أبنائي جنباً إلى جنب مع العصيرات الطازجة.

.

.

.

.

لا أعلم إن كان هذا معروف في محلات العصيرات الطازجة و قصب السكر، لكن أحب خلط قصب السكر مع المنجا، يغدو طعماً جديداً غير مألوف. كما يمكنكم محاولة ذلك مع فواكه أخرى.

.

.

.

.

كانت الخطة التسوق في مجمع العرب، لكن و بسبب السلالم المتحركة الغبية، وجدنا أنفسنا في طابق الألعاب، فقررنا على مضض منح أبناءنا فرصة اللعب أولاً و التسوق لاحقاً. المحلات بعيدة لم أتمكن حتى من مشاهدة ما تعرضه المحلات في واجهات العرض. لكن يكفيني من مجمع العرب، تجربة أبنائي، تحدي التسلق الذي أثبتوا فيه و بجدارة فشلاً ذريعاً.

.

.

.

.

مرت أكثر من 24 ساعة و لم أتناول قدحاً من الشاي. نام الجميع و بقيت أنا و التلفاز على قناة إم بي سي ماكس و برفقتي محبوبتي الوفية، ترمس الشاي المغامرة، راعية الفزعات الأجودية.

.

.

.

.

بدأت بالونة أبنائي تحاول اخافتي بعد منتصف الليل بالتجول هنا و هناك مع تيار هواء التكييف. لكن مزاجي اليوم كوميديا. بدأ فيلم السهرة في الإم بي سي ماكس، بريطاني، من أفلام 2007، به نخبة من النجوم الكبار، مبالغ فيه، وقح لكن أحمق و مضحك عن مدرسة فتيات أهلية بها طالبات و مديرة و هيئة تعليم خارقات للقوانين وزارة التعليم. و مع ذلك ينقذون المدرسة من إفلاس وشيك! اسم الفيلم

St. Trinian’s

.

.

.

.

لم استيقظ إلا بعد صلاة الظهر و قررنا أن يكون غداءنا خفيفاً جداً و مُعد في الشقة. بعد العصر كان التخطيط أن نتجه إلى أبحر الشمالية لزيارة متحف كلية علوم البحار أو متحف مركز جدة للعلوم و التكنولوجيا. لم أجد تشجيع من زوجي بهذا الخصوص فتحولت تلك الرحلة نحو مرسى منتزه كنز أبحر للقيام برحلة بحرية عائلية.

.

.

.

.

أول رحلة بحرية لهم

.

.

.

.

و يبدو أن هذه الرحلة ستتحول إلى رحلة تذوق و تقييم للآيس كريم نكهة الفانيليا. آيس كريم كنز أبحر لذيـــــذ جداً مقارنة بآيس كريم أماكن أخرى.

.

.

.

.

لا أعلم حتى اللحظة سبب الفوضى التي حدثت، كنا نخطط منذ البداية أن تكون الليلة في جنقل لاند. إلا أن الجوع الشديد جعلنا نقرر تناول العشاء في الشقة بعد أداء صلاة العشاء. و إن كانت رحلة جدة هذه لتقييم آيس كريم الفانيليا، فرحلة حياتي لتقييم البيتزا. كان الخيار لمطعم جربته في سبتمبر 2010. مطعم بيتزا ظريف لطيف قائم بجهود صاحبه، و شخصياً أشجع من يدير أعماله بنفسه و لا يسلم الإدارة لأيّ كان. المطعم ممتاز و نظيف و متخصص في البيتزا و قابل للتجديد في قائمته. اسمه كازا بيتزا أو كما تنطق بالإيطالية

La Casa أي منزل.

.

.

.

.

كان عشاء مشبع و غني بالمكونات الطبيعية، الخضار بالذات. و القائمة تطول حين تختار. تناول أبو أنس من صاحب المطعم الشاب قائمة الطعام ليقوم بدعاية خاصة له لذا ارفق لكم مخطط بياني لموقع المطعم. اضغط على الطمطومة و الزتونة لتصل إلى وصف طريق كازا بيتزا.

.

.

.

.

مشورة من مواطن و مكالمة هاتفية لأخذ وصف جنقل لاند غيرت وجهتنا إلى الكورنيش مرة أخرى و بين تردد في اختيار ملاهي الشلال أو هابي لاند “عطا الله” سابقاً وجدنا انفسنا نترجل و ندخل إلى تشكي تشيز كأول تجربة لنا. بالفعل كانت اول مرة أتعامل فيها مع الأفياش “القطع النقدية” للعب بالألعاب. انتظرنا قرابة الساعة ليتم السحب على غسالة “رائعة و ممتازة” كما وصفها المقدم. أخيراً عاد الصغار من رحلة اللعب بينما أنهيت فصلين أو ثلاثة من رواية جيفري. أحببت العبارة التي كُـتبت على الأفياش. و ترجمتها: “تشكي تشيز، حيث يمكن للطفل أن يكون طفلاً“. و بالطبع أخذتني القراءة و احترام خصوصية العائلات الأخرى من التصوير في داخل تشكي تشيز.

.

.

.

.

مبادئ: لا اشترى ما لا احتاج إليه.. اعتذر من البائعـ/ـة.. لا شفقة و لا مجاملة في الشراء.. لا أتجاهل إلا في حالة واحد أن أجنب نفسي النهر.. و أخيراً لا أنهر..!!

يوصي الله تعالى في سورة الضحى الآية العاشرة رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم: ” و أما السائل فلا تنهر” و السائل هنا هو طالب العلم، أو المسكين كما ذكر في التفسير.

الذي حدث، هو أن جدة تغص بالمتسولين و الباعة المتجولين من كل جنس و لون و عمر. فتمسك بي أحد الأطفال حين خرجنا من تشكي تشيز. يرجوني شراء دزينة المناشف التي بحوزته. اعتذرت منه فبدأ ببث الدعوات الواحدة تلو الآخرى و أنا أسير، و هو يسير يدعو و أنا أردد، آميــــن! ثم أكرر اعتذاري، لست بحاجة إليها، صدقني!

بدأ الطفل بتمثيل البكاء، كان أداؤه مبتذلاً و انتهى مشهدي بالصمت و بدأ مشهد أبو أنس

* تحديث*

بما ان الكثير تخيل موقف أبا أنس سلبي، وجب أن أصحح هذا المعتقد. صعدت للسيارة و كان أبو أنس منشغلاً تماماً بتشغيلها و كان يسمع دعوات الفتى من جانبي غير مدرك أنه ليس أحد أطفالي.

سألني في غضب، ظناً منه أنني صعدت السيارة قبل أطفالي: من هذا؟

فأجبته: طفل يحاول بيعي بعض المناشف و أخبرته أنني لا أريد.

نظر زوجي إليه حتى التقت نظراته و نظرات الصبي: و قال له بصوتٍ حازم: خلاص ما نبغى!

ابتعد الفتى و بدأ زوجي يستغفر بندم شديد مستشهداً بالآية الكريمة. بينما كنت أرى أنه لم ينهره النهر المزعج، بل كنت سعيدة أنه لم يجبرني بالشراء منه.

الخلاصة: لا أسمح للآخرين بالعبث بمشاعري و استجداء عواطفي و استغلالي عبرها. بل أجعل علاقة الشراء و البيع هذه علاقة عمل محض. إن أردت السلعة اشتريتها، و إن لم أردها فلا سبيل لأحدٍِ أن يفرضها عليّ.

بزنس إز بزنس

.

.

.

.

لم أعد من محبي التلفاز، لكن أحاول أن اجعل جولتي عبره مفيدة قدر الإمكان، حتى عندما أقرر متابعة فيلم تكون القاعدة الأولى التي أهدف لتحقيقها و الإجابة لاحقاً على: ماذا سأستفيد؟ سهرة اليوم كانت لفيلم عربي “معتوق في بانكون“، بطولة طارق العلي. أتذكر أنني كتبت قائمة طويلة من الفوائد و بعدها نمت مباشرة.

.

.

.

.

بماذا يتم تعريف جدة لدى البعض؟ البعض يقول فوراً البحر لكن مؤخراً وجدت البعض يرمز لجدة باسم أول سلسلة وجبات سريعة في المملكة. البيك. حتى بعد انتشار فروعة في مدن الحجاز، لا أزال أراه من رموز جدة. أفضل الوجبات التي لا  تترك خلفها فوضى عارمة، وجبات الساندوتش، خاصة ساندوتش السمك “سمّكها”.

.

.

.

.

تناولنا الغداء و استهدينا بالله. نظرنا إلى بعضنا البعض و قررنا أن تكون سهرة الليلة بإذن الله مع ذوينا. حملنا الأحمال و استعدينا للسفر من جديد. كان منظر بديعاً في طريق العودة، لم أتمكن من تجاهل هذا الغروب الذي يرحب بعودتنا لمدينتي، المدينة المنورة. وصلنا و صلاة العشاء تؤدى، اتجهنا للبيت سريعاً و أزلنا وعثاء السفر. ثم اتجه كلٌّ منا إلى حيث منزل أبويه ففي النهاية لا طعم للسعادة إذا لم نشارك بها أحب الناس إلينا.

.

.

.

.

أتمنى أن يكون في تقرير رحلة جدة

ما يفيد شخصاً ما في مكانٍ ما بطريقةٍ ما

.

.

شكراً لصبركم

.

.

أشر للصور لرؤية تعليقات إضافية

فضاء

ماليزيا 03

مرت مدة طويلة جداً على الموضوع الثاني من رحلة ماليزيا 2009 .

الأسباب كثيرة جداً لهذا الانقطاع لن أتمكن من التصريح بها أو سردها.

أكثر ما أعجبني من أحداث مؤخراً هو ما قام به الأستاذ: أحمد الشقيري في 2010.

خواطر 6 في دول مختلفة من ضمنها ماليزيا.

.

.

إقرأ

ماليزيا 01

ماليزيا 02

الجو العام: ما أروعك.

جزيرة لانقكاوي

Awana Porto Malai Resort

لم أتمكن أيضاً من أخذ صور بكاميراتي الخاصة و السبب: العجلة في اليوم الأول في الجزيرة حتى لا ينقضي بدون استغلاله للتجول في الأرجاء و السبب الثاني الأمطار كل يوم نهاراً.

لذلك أنا مضطرة أن أستعين ببعض الصور من حسابات أصدقاء فليكر، و الذين تمكنوا من النزول في منتجع أوانا أيضاً. فشكراً لكل من 

.

pankaj.batra

&

ChrisLCW is still BUSY XD

.

.

موقع منتجع أوانا الرسمي، زودنا بصورة صغيرة جداً، لكن عروضه جميلة و أسعاره أجمل و خدماته مذهلة.

موقع المنتجع استراتيجي في جنوب غرب الجزيرة حيث ميناء السفن للجولات البحرية بالإضافة إلى إطلالتين مذهلتين، واحدة

(على الطبيعة الخضراء الغضة للجزيرة)

و (الأخرى على البحر و الجزر التابعة للجزيرة الأم، لانقكاوي).

منتجع أوانا بعيد بقدر 10 دقائق إلى أكثر من نصف ساعة بالسيارة عن أماكن الترفيه، التسوق و السياحة في الجزيرة لذا يجب أن تكون السيارة تحت تصرفك طيلة الوقت.

.

.

إذا كنت تعتقد أن بإمكانك الدخول سريعاً عبر مدخل أوانا إلى الردهة دون أن تتوقف، فأنت مخطئ لا محالة. في كل زاوية صغيرة يمكنك الجلوس و التأمل لدقائق معدودة و لولا العجلة لكانت وقفتي في مدخل أوانا تفوق العشر دقائق.

.

من البداية أدركت أن أوانا منتجع على الطراز الصيني، المدخل المذهل، بدأ بديكور آنية الخشب و أجراس القصب التي زينت المدخل، خرير الماء المتساقط من سقف المدخل على الجنبين بينما تمر يبعث في النفس رضاً و سكينة، استخدام وحدات من الطبيعة لتندمج لا شعورياً بما حولك، كالنباتات، حصى النهر الأسماك الذهبية و الماء الجاري.

و قبل أن تصل قدمك لأول خطوة داخل الردهة يستقبلك الموظف الأول بصيحةٍ قوية ينبئ بوصول “العروسين”. ديك! ديك حقيقي كحقيقة صيحته و ريشه الملون! نظرت إليه أبتسم و أجزم أن وجوده ليس اعتباطاً و لا محض صدفة.

.

.

.

.

.

.

.

الاستقبال، و ما أدراك ما الاستقبال في منتجع أوانا. بالنسبة لي أعطي استقبال المنتجع العلامة الأعلى ضمن مجموعة الفنادق التي زرتها حتى الآن. و السبب بسيط، المساحة المثالية. ليست بالهائلة فلا تعلم بدايتها عن نهايتها. و لا بالضيقة فتتخبط بكل شيء وكل شخص يُمنة و يُسرى. موقع كل شيء مدروس و قريب فيمكنك مراجعة كاونتر الاستقبال و أنت تستمع لفرقة تغني في أقصى ركن في الردهة و بيدك مشروب ساخن أو بارد ابتعتهُ منذ ثوانٍ من كشك المشروبات في نفس المكان. و عينك تتفحص على بعد خطوات معروضات محلية وتفكر: “أشتري و لا ما أشتري!

.

   

.

.

و لأن الرحلة كانت جوية إلى لانقكاوي، فقد أخذت من وقتنا مأخذاً. و ما بين وضوء و آداء للصلاة و استعدادٍ سريع للجولة التقطت هذه الصور بسرعة لغرفة ديلوكس مطلة على البحر في منتجع أوانا، جزيرة لانقكاوي. 

.

 

 .

.

.

.

.

.

الإطلالة كانت الأروع بالنسبة لي في جميع إطلالات الفنادق الأخرى. يكفي أن أستيقظ كل صباح على صوت انهمار الأمطار لأجد الإطلالة تتجدد كل يوم بلون و شكل جديد. أجمل مراعاة للعين و ما تعشقه من خضرة و صفاء و تناسق ألوان و نظافة مطلقة.

.

.

.

.

.

.

.

دعابة

.

كانت غرفتنا في منتجع أوانا في أقصى جزء من المبنى. مما يعني العبور بعدة ممرات و جسور بين المبنى و الآخر للوصول إليها. كلما انتهى جزء و اقتحمنا جزء آخر نسأل

نحن: هل وصلنا؟

البيل بوي: لا، ليس بعد يا سيدي!

فتم تشبيه هذا المشوار بالسير على سور الصين العظيم بتحوير للإسم.

.

.

فسحة

.

التجول في أوانا فسحة بحد ذاتها، فالخدمات و الأركان تغنيك ليوم كامل عن رحلة الجزيرة. إذا كنت من أولئك الذين يستمتعون بالإستجمام في منتجع و الإستمتاع بالشمس، بالهواء و الأجواء. أنصحك بالإستشارة و أخذ القرار ثم الحجز من البداية إن كنت بالفعل تنوي قضاء نهارٍ كامل في المنتجع.

.

.

إذا أردت التجول داخل باحات أوانا المصممة ببراعة. فعليك المرور دائما عبر سور أوانا العظيم.

و سيساعدك ذلك على التعرف على إطلالات أخرى لأوانا.

.

.

.

.

.

و إن أردت الوصول للمطعم أو بعض الخدمات الخارجية بسرعة فاسلك ممر الواجهة البحرية “shortcut” بدلاً من الممرات الداخلية. ومن ضمن الخدمات التي لم أجد لها صوراً جيدة في جعبتي: ركن القراءة، صالة الرياضة، محل الهدايا، سبا و مساج أوانا و ركن تقديم المشروبات.

.

.

.

.

دراما

.

.

رغم الصورة الرديئة التي التقطتها لمنارة أوانا كنت محظوظة بما فيه الكفاية أن أرتقي درجاتها. لكن للأسف لم أكن أعلم بوجود مطعم إيطالي هناك مما سبب لي الكآبة بسبب رفض زوجي أن نتناول فيه وجبة العشاء.

.

.

.

.

التحفة الأروع في أوانا، هي هذه العارضة التي تبين المسافة بدقة بين منتجع أوانا و مدن و عواصم عالمية، كباريس، لندن، كوالالمبور، لوس أنجلوس، سينغافورة، نيويورك، سيدني و طوكيو.

.

.

.


.

تناولت الفطور 3 مرات في منتجع أوانا و بالكاد تكررت أطباق الفطور الرئيسية. هناك تنوع مذهل في الأطباق المقدمة إلا أن بعضها لا ترتقي للذوق العام بقدر كونها ذوق خاص. و أعتقد أن الكاريكاتير التالي قد يوضح المغزى من حديثي.

.

.

.

المساج بعد رحلة مجنونة طويلة على الأقدام، لهو المكافئة الأروع لأي سائح. قامت فتاة ماليزية تدعى ليلى بعمل مساج للقدمين. وهذا المكان الذي تعمل فيه، أنصح بها، كانت مهذبة جداً و حديثها ممتع و أناملها كعصي السحر. و وعدتها بعمل دعاية مجانية لمحلهم.

.

.

.

مشهد صباحي

عائلتان سكنت معنا في منتجع أوانا. أراها مستيقظة مبكراً كل صباح الأولى: عائلة مصرية مسلمة. حافظت على موعد نومها المبكر. و الثانية عائلة ألمانية سهرت طيلة الليل تتجرع و تسكر. من الممتع المقارنة بينهما كل صباح. تعابير الوجه، الحديث و أطباق الفطور. أقداح القهوة السوداء على مائدة و أكواب العصير على الأخرى.

دراسة البشر أمرٌ ممتع، إلى أن يقاطعك بعض البشر عن فعل ذلك.

.

.

.

.

أشر بالماوس على كل صورة لقراءة تعليقات إضافية

.

أتمنى لكم قراءة ممتعة لن تنتظروا الجزء الرابع كثيراً بإذن المولى

Day Fifteen

اليوم الخامس عشر

السبت: الأول من ذي القعدة 1431هـ

الأسبوع الثالث

يوم بعروري

من فتن الزمان: افتتحت إحدى الزميلات الجديدات حديث اليوم و نحن في الطريق إلى الصلاة بعبارة: “إنها فتنة“. ما نتعرض إليه الآن اختبار من الله و امتحان و فتنة. قد تشغلنا و قد نصبر و نعتبر منها. جرفنا الجدل و الغضب و محاولتنا في النقد لإصلاح الأمور. و هذه زاوية أخرى للنظر لهذا الموضوع!! بدل الحديث العقيم تكفي: “لا حول و لا قوة إلا بالله“. لا أخفيكم سراً أن عبارتها و حديثها قد أضاء جزءاً أظلم من روحي المضطربة بسبب الأحداث الماضية.

بعارير كثيرة: تخيلوا معي مقدار الروحانية التي تهيأت بها قلوبنا قبل الصلاة إثر حديثنا السابق. دعوت ربي في صمت أن أكون معطاءة في مادة الرياضيات، و عقدت العزم بيني و بين نفسي لأحجز مكاناً لتلك الدعوة في صلاتي. توقف السائق أمام المصلى الذي نؤدي به صلاة الفجر و فجأة صدر صوت غير بشري من جهة قمرة* السائق. بدأن الفتيات يتساءلن بفزع عن الصوت العجيب حتى أن إحداهن صرخت أنه “صوت حيوانٍ ضارٍ آكلٍ للحوم البشر“. ابتسمت أغالب الضحك و أنا أنظر للسماء فهي ليست بليلة بدر، و أخبرتها أنه صوت حيوان فعلاً لكنهُ أقرب لصوت الجمل لكن “لم يسبق أن رأيت جمالاً في مثل هذا المكان!“. ترددت في النزول خوفاً من مواجهة جملٍ طليق و التفتنا يمنةً و يسره و لم تكن هناك أيّ علامات على وجود حيوانات قريبة. ازداد الصوت فركضنا نحو المصلى مسرعات. و بعد الصلاة كانت الإجابة على حيرتنا، حين أخبرنني الفتيات أنهن رأين عربة كبيرة محمّلة بالجمال.

مملكتي: بدأت أتجول في الساحة الداخلية، هي مملكتي الخاصة السحرية، حيث فصول الصفوف التي أدرسها تطل جميعاً عليها. فلا يكاد يبرز رأس طالبة من أحد تلك الفصول حتى ترى معلمتها أمامها وجهاً لوجه فتعود أدراجها خائبة! التجوال يساعدني على ترتيب أفكاري بعيداً عن الضجيج، فأستعد لحصصي التعيسة بنفسيةٍ أفضل. الهواء الذي تفتقر له بقية الطوابق، أكثر نقاءً هنا و كذلك هي بعض القلوب من بعض زميلات العمل. كنت أفكر بيني و بين نفسي، أصارحها و نوعاً ما أعاتبها على أمرٍ حدث صباحاً، و الحمد لله أنني لم أتفاعل كثيراً لدرجة تحريك يديّ بانفعال. “لم أكن لحوحة في دعائي، حين دعوت أن أكون أكثر عطاءً في مادة الرياضيات؟!“. بدأت نفسي تدافع معللة الأسباب “لأنني صدقاً لا أحبها، لا أحب مادة الرياضيات، لا أحبها. حالي الآن كحال من يحب وضحى و يُزوجه أهله دون اعتبارٍ لمشاعره فتاةً أخرى و لنقل، منيرة. يعود إليهم يُصرّح برغبتهِ قائلاً: بس أنا أبي وضحى! و لا أحد يسمعه و يتوقعون أن يتفاهم و يقع في غرام المسكينة، منيرة.“. تأملت هذا المثال و عذرت نفسي المستصيبة، أنا فعلاً مثل هذا الإنسان: “أبي وضحى!! أبي وضحى!!” << انسجمت مع المشهد 🙂 “أقصد، أريد تدريس ما أبدع فيه، و لا أبدع سوى في اللغة الإنجليزية!! لن ينجح الأمر أبداً مع منيرة = الرياضيات“.

كابوس الإرشاد 01: قاطعتني معلمة الصف الأول التي أكنّ لها احتراماً كبيراً.. و تساءلت و كأن الخبر حديثٌ لمسمعها، هل حقاً رفضتِ العمل كمرشدة طلابية هذا العام؟ فأجبتها و كنت أتمنى ألا يفتح هذا الموضوع مرة أخرى، “نعم!” فسألتني ترجوا الصراحة: “لماذا؟” فأجبتها بما أجبت الجميع دون ذكر الحقيقة المُرّة: “لم تفاتحني الإدارة بهذا العمل لهذا العام، و صحتي لا تسمح لي بأن أكون مرشدة طلابية على أكمل وجه، و لأترك المجال لأخرى تجرب ما جربته العام الماضي الحياة تجارب، و لن أحتكر تلك التجربة لنفسي!“.

صفاء: اتجهت لمنتصف الساحة لأتنفس، و أقنع نفسي أنني منتصرة. و برقت عينا تلك المعلمة بامتنانٍ لإنجازٍ طال طالباتها العام الماضي. و كانت تلك لحظة قصيرة من الإدراك أن لا شيء يذهب سدىً. بل كل عمل طيب محفوظ، سنجد جزاءه عاجلاً أم آجلاً من عند الله. كانت تلك لحظة صفاء ذهنٍ كنت أتجول كثيراً للحصول عليها. شكراً لبريق عينيكِ أيتها المعلمة!

*قمرة: ليس المقصود بها قمرة الحسن بن الهيثم التي تعرفنا عليها من برنامج “خواطر 6“، و التي تطورت وصولاً للكاميرا التي نتداولها بين أيدينا. المقصود بقمرة السائق: مقعد القيادة الذي يحتوي على جميع أدوات التحكم بالسيارة.

مثال: قمرة القيادة= المكان الذي يجلس فيه كابتن الطائرة أو رائد المركبة الفضائية.

.

 

.

إقرأ من البداية: Day One 


Day One

اليوم الأول

السبت: التاسع من شوال 1431 هـ

أسبوع العودة

يوم بنفسجي

قرار:كان مجرد قرار بسيط و لكنه حازم. لن أغضب، لن أنفعل و لن أبكي هذا العام. كل شيء مقدر من قبل أن أصل لهذه الدنيا فلا اعتراض بل سأقابل الأمور بالضحك و الابتسام. سأمحو “تباً” و”سحقاً” و “ما هذا؟” من قاموسي. لن أتذمر لن أتساءل لن أجعل لتلك الأمور المزعجة الصغيرة منفذاً. بل سأصدها بدرعٍ منيع.

استعداد: منذ الخامس و العشرين من رمضان لعام 1431 هـ و زوجي متفق مع رابطة سائقي الخطوط و نقل المعلمات في عدد المعلمات و المبلغ و المسافة و طريقة التوصيل. في الثامن من شوال 1431 هـ يأتي الشخص الموعود، بهيئة عربجي، و يدور البيوت بيتاً بيتاً ليتفقد مساره اليومي خلال العام الدراسي الأكاديمي الجديد. يتفق مع أرباب البيوت على الأوقات و يعد بتجهيز السيارة و تنظيفها للسفر.

اصطدام: تنام فضاء و اثنتان من رفيقات الدرب قريرات العين لمدة لا تتعدى الثلاث ساعات. ثم نستيقظ قبل الفجر للاستعداد فمن المعيب أن يصل السائق ونحن لا نزال نيام أو نتسرمح في ممرات المنزل دون ارتداء العباءات. إنها الخامسة؟ دخل وقت صلاة الفجر! أتفاجأ بتلك المكالمة التي أملت أنها تطلب مني الخروج لوصول السائق عند باب بيتي. و لكن أجدها تشكي لي أن السائق قد تأخر و حين هاتفوه وجدوه. نعم وجدوه “أغلق جهاز الجوال تماماً.”.

الحسام:خرج زوجي للصلاة إثر هذا الخبر و قد بدت عليه علامات الانزعاج و الخيبة. بينما استقبلت أنا تلك المصيبة الصباحية بالضحك وحدي حتى خشيت سماع أصوات أخرى تضحك معي فسكتت و استسلمت للاستغفار. ما العمل؟ هل أتغيب عن اليوم الأول للدوام؟ وقع الحسام على تلك الرؤوس التي لم تسمح لها حكومتها بتعلم القيادة حتى الآن. و أضرب الأزواج بحجة الأعمال عن أخذنا مسافة المائة و سبعون كيلو متر إلى مقر مدرستنا التعيسة. إذن،” ما العمل؟

من علي؟: البعض عاد للنوم و البعض الآخر بدأ غزو المكالمات و النقاط البرتقالية في ازدياد.. يهاتف هذا و يسأل هذا و يطلب فزعة نهارٍ واحدٍ من هذا. حتى تبرع احدهم بفزعة نهار. السائق بالكاد يتعدى عمر أحد إخوتي الشباب، لديه محاولات يائسة جداً في إطلاق لحيته و أنفه كمنقار نسرٍ متغطرسٍ من علِ.

بكاء:أصعب الأوقات تلك التي مرت عليّ وحدي. فلم تتوقف السيارة الصغيرة قرب إشارة أو زاوية من الحيّ إلا و هاجمتني تلك الهواجس و الكثير من الأفكار. في لحظة خلت بها السيارة لي وحدي و السائق الفازع خارجها يشتري قنينة ماء. “الحمد لله أنها قنينة ما ولا شيء آخر“. استسلمت للبكاء و الضحك في آن واحد. أحتضن ترمس الشاي التي كانت محرماً لي حتى وصول المعلمة الثانية. لماذا أبكي؟ كنت في خضم الإحساس بالحرج من الزميلات و في خضم الإحساس بالخوف و مشاعر أخرى كثيرة مزعجة لا أعرف كيف أصنفها.

صفعات: مرت الساعات التالية مروراً كريماً عطرهُ الغبار، امتلأت عباءتي بسبب الممرات التي شققتها بأتربةِ صيفٍ كامل حتى كاد الناظر أن يجزم أنني ترجلت للتو من سفينة صحراء لا من سيارة فورد قراند ماركيز ذهبية. استقبال الإدارة بالطبع سيء و لكنه ليس بالسوء المنتظر، و استقبال المعلمات بارد و الحمد لله أنه ليس بصقيع. غريبة لا أزال في تلك الدار غريبة و إن نسيت يحرص الجميع على صفعي مراراً لأستيقظ و أعي أنني الغريبة. “أشكركم أهل هذه القرية و أبتسم ملئ النواجذ امتناناً لكم و لصدقكم“.

فضاء أم دلقة: هي كُـنية التصقت بي التصاق العار بالفتى. و السبب أنني ممن يسكب السوائل ساخنها و باردها عرضاً، خطأً، عمداً، عبثاً، عالمةً و سهواً. و اليوم بسبب السيارة الصغيرة لم أتناول الشاي أبداً. لكن تركت ترمس الشاي في المقدمة لنجلس براحة أنا ومن معي. فما كان من الوفاء الشديد من كنيتي أن تشقلبت ترمس الشاي إثر الكوابح المفاجئة لتلحق بها الأكواب و طبق البسكويت بحركة بهلوانية تاركةً سيارة النسر المتغطرس في فوضى عارمة.

فزعة أم استغلال؟: حتى هذه الساعة، لم أنم و هي تشير للثامنة و دقائق. طبخت غدائي، و غسلت ثيابي و ثياب القوم في بيتي، و تناولت طعامي و  شرابي، و جهاز الجوال جزءٌ مني، أهاتف هذه و أقنع تلك، و أبحث مع الباحثين عن سائقٍ دائم يتقي الله فينا لا يبغي سوى الرزق الحلال من الله. أخيراً حصلنا على عرض، هو أقرب في نظري للاستغلال لحالنا، و لا أقوى الآن على قول شيء سوى..

دعاء: اللهم فارج الهم و كاشف الغم وسع علينا حلقاتها التي أحكمت الخناق علينا بيدك يا عظيم يا ربي و رب كل شيء يا مقدر الأقدار و مسيّر الأيام و الغيب و المعلوم من الأحداث و الأخبار. يا من نساه الناس سبحانك كيف ننساك و لم تنسى عبادك الصالح منهم و العاصي يا رحيم. ارحم حال عبادك و اكتب لنا الأجر و الصبر. اللهم لا تجعل سطوري هذه سطوةً و جحود و اجعلها لي يا رب رمز صبر و برٍ و قنوت.

اعتراف: لماذا بنفسجي؟هل تتذكرون درس الرسم الذي كنا نستخدم فيه الألوان الأساسية فقط و من ثم نكون بقية الألوان بتلك الألوان الثلاثة؟ البنفسجي من الألوان الثانوية وهو من الألوان الهادئة التي تحبها الفتيات إلا أنني أتذكر دائماً أن البنفسجي الذي نكونه من الأزرق و الأحمر كان لوناً يسبب لي خيبة الأمل. و بالحديث عن خيبة الأمل أعرف تماماً كم سيخيب ظنّ أمي و تغضب لأنني لم احكي لها يومي هذا. أن تقرأه هنا و أن أقابلها و أقابل والدي أضحك رغم الحال المبكي لأهون عليّ أن أرسم تجاعيد الهم على جبهة أمي و أبي. تقول أمي: “الحياة كفاح“. و أقول لها: “هي فعلاً كذلك 🙂“.


*تحديث* الساعة الثامنة و النصف، مهاتفة من أمي اعترفت لها بالضحك بأحداث يومي باختصار.

Day Two, Three & Four

Day Five, Six & Seven

Day Eight & Nine

Day Ten & Eleven

Day Twelve, Thirteen & Fourteen

Day Fifteen

Day Sixteen, Seventeen, Eighteen & Nineteen

Day Twenty & Twenty-One

Day Twenty-Two & Twenty-Three

Day Twenty-Four

Day Twenty-Five & Twenty-Six

Day Twenty-Seven

Day Twenty-Eight

Day Twenty-Nine 

Day Thirty & Thirty-One

عمرة رمضان

  

قال تعالى: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ }

 سورة آل عمران آية (96)

 

 

 هيا نرمضن معاً في مكة

 من الأمور التي أعتبرها رمضنة أساسية لنا نحن أهل المملكة و خاصة أهل الحجاز هي

عمرة رمضان

و نعرف جميعاً فضل العمرة في رمضان لقوله صلى الله عليه وسلم

   (فعمرة في رمضان تقضي حجة، أو حجة معي)

في الصحيحين

مرت ثلاث سنوات على آخر عمرة أديتها، و أحببت نقل تجربتي و كأنها تجربة جديدة

و نبدأ بـــ

اللباس الخاص بالمرأة المعتمرة

 

عباءة ساترة، طرحة ثابتة، غطاء و جه كامل و ليس نقاب، جوارب و حقيبة صغيرة.

 

اللباس الساتر للمرأة في العمرة لا شك فيه و لا نقاش

و تقر عين المرء حين يرى المسلمات من كل جنس و لون

حريصاتٌ على ذلك

بعضهن محجبات بدون غطاء

لكن ذوات غطاء الوجه

لماذا رأيت منقبات في العمرة؟

مُحرمة و مع زوجها المُحرم تطوف و تسعى و ترتدي النقاب.

ما هذه الغفلة؟

أنا أرتدي النقاب أيضاً

 لكن في العمرة

النقاب و القفازين من الأخطاء التي تستدعي فدية

لذا يجب ارتداء غطاء الوجه الكامل

أو ستر عينيكِ و عدم إظهارهما أبداً حتى يحل احرامك.

إذا قرأت في الأحكام، المناسك و المخالفات

تجدي أن من نست أو جهلت أو أُكرهت

فلا فدية عليها.

ومن علمت و تعمدت فعليها فدية

بصراحة

 “هل نحن في زمن الجهل و الإكراه و النسيان؟ في أبسط الأمور و أتفهها نتصفح الإنترنت و نسأل هذا و ذاك حتى نجد تفاصيل ما نريد! فهل يصح أن نتهاون في أمور أكبر كأحكام عمرةٍ صحيحة و حجٍ سليم؟

 

فائدة

 الجوارب أنها تحمي القدمين من ألم السير الطويل على الرخام و البلاط. و هي فائدة عن تجربة طويلة المدى و الحمد لله. لكن احذرن من التزحلق و الرجال للأسف لا يمكنهم ارتدائها وهم محرمين.

ما عليكِ حمله معكِ في العمرة

مقص، قنينة ماء فارغة أو “ترمس صغير“، منشفة صغيرة أو “منديل قماش” و فازلين أو “كريم حساسية“.

لا تثقلي على نفسك بالأدوات التي يجب عليكِ حملها

و كنت أحمل معي المصحف، و مفكرة وقلم، محفظة النقود، الجوال، كريم لليدين، مناديل معطرة، مُعقم و كاميرا

ولم أستخدم منها سوى المصحف في قراءة القرآن في طريق السفر و النقود. فأيقنت أن بقية الأدوات لا فائدة حقيقية منها.

أما المقص فهو أساسي لحل الإحرام بعد الفراغ من العمرة.

و قنينة الماء لملأها بماء زمزم للشرب أثناء الطواف أو السعي و الإستغناء عن استخدام عدد كبير من أكواب البلاستيك.

المنشفة الصغيرة تساعدك على مسح وجهك، نظارتك أو تجفيف يديك من الوضوء و تغنيك عن استخدام مناديل الورق!

الفازلين يخفف من الحساسية لأي مناطق في الجسم معرضه للإحتكاك أو الحرارة الشديدة.

دورة المياه و أسعار الأجرة

من الأفضل الإستعداد بقضاء الحاجة و الوضوء من المواضئ التابعة للحرم المكي

البعض يفضل المرور بالتنعيم و الإنتقال بسيارة أجرة من هناك إلى الحرم

وهي مسافة طويلة.

بينما تترك سيارتك في مواقف الزاهر و الإنتقال بسيارة أجرة من هناك إلى الحرم يوفر عليك

الوقت، المسافة، و الأجرة أيضاً

فمن مواقف الزاهر حتى الحرم دفعنا 20 ريال لسيارة أجرة لوحدنا

و 20 ريال أخرى في طريق عودتنا.

المكالمات الهاتفية و الكاميرا

في العمرة لا يوجد أكثر من الأم التي تتنظر أخبارك على أحرّ من الجمر

لكن أن تهاتفها و أنت تطوف بالبيت

تضحك و تمزح و إيش تبغى أدعي لك؟ و إيش طابخين؟

يا ناااااس؟

هذه عمرة و ليست ساحة انتظار في مطار

أنت تتطوف ببيت الله العتيق

و حسبما بحثت في مخالفات الطواف

أن الإشتغال بالحديث مع الغير أثناء الطواف لا يصح

 …

يمكنك أن تتحدث كما تشاء حالما تفرغ من الطواف و قبل البدء في السعي

و هو وقت مناسب

لا حرمكم الله من أحبابكم أبداً.

 

 

لم أكن أرغب بالتصوير داخل ساحات الحرم

احتراماً لضيوف الرحمن

و لكن أحببت تذكر عمرتي هذه بلقطات لساعة مكة الجديدة

و لقطات أخرى للحرم من الخارج

لحسن أو لسوء حظي

لا أعرف كيف أصنفه

فرغت بطارية الكاميرا بمجرد وصولي للحرم فألقيت بها داخل الحقيبة دون أن أعبر عن أي استياء.

 

دعابة

اكتشفت مدى استيائي و احدى موظفات الحرم تفتش حقيبتي و تسألني: ما هذا؟

 

فأجبت بكل جرأة مع تحريك الحواجب: كـــــاميرا!

 

فتفاعلت مع اجابتي قائلة: كويس إنك قلتي لي!

 

فعـقبت: بس افرحي طفت بطاريتها قبل أدخل!

 

و أثبتت لها ذلك بمحاولة تشغيلها.

إلا أنها أصرت على أخذها و مع الرجاء تمكنت من الاحتفاظ بها

و وعدتها أن لا أخرجها من حقيبتي!

 أخرجت لها الجوال لتتأكد أنه بدون كاميرا

فقالت: الجوال مو مشكلة!

 

بصراحة

تعجبت! في حرم المدينة المنورة يتم التشديد على جوال الكاميرا و الكاميرا العادية فلا فرق بينهما.. لكن أعتقد أن الفرق لدى إدارة الحرمين أن الحرم النبوي مُجزأ لقسمين رئيسين، نساء و رجال، بينما الحرم المكي لا!

على فكرة تحريك الحواجب، يعني إني معصبة مررررررة.. بس مخبيتها وراء ابتسامة!

من يجب أن تتذكر في العمرة

ضمّ نفسك لأكثر من شجرة تنتمي إليها

شجرة العائلة، شجرة الأمة الإسلامية، شجرة الصداقة… إلخ

أنت في عمرة، عبادة سامية، ارتحلت للوصول هنا، أرض الله المباركة.

أتحب العودة خالي اليدين؟

بالطبع لا

فلا تكن أنانياً

الله يحفظ لك العمل الصالح ولو كان دعاءً

ليدعوا لك بإذن الله أضعاف من دعوت لهم.

تذكر المنكوبين في كل مكان

تذكر أفراد عائلتك فرداً فرداً

تذكر المريض من معارفك

تذكر المستصيب من أصحابك

تذكر الأموات من المسلمين

تذكر إخوانك ممن عصى الله

تذكر أبناءك و أهل بيتك

تذكر من وعدت فلا تخلف

تذكر الأمة و ادعوا لها بالصلاح

 

سبعة أشواط في الطواف و سبعٌ أخرى في المسعى

لديك الوقت لتدعوا لهم جميعاً

و تدعوا لنفسك

و الله كريم مجيبُ الدعاء.

لا تستخدم الكرسي المتحرك دون حاجة

شخصياً و لوجود ظرف صحي

كان بالإمكان أن استخدم الكرسي المتحرك في المسعى

لكن رفضت رفضاً قاطعاً

لأسباب كثيرة

1) أنني لست كبيرة في السن

2) لا أرغب في تعب زوجي وهو يدفعني

3) لا أرغب في أن يدفعني شخص غريب

4) أخشى أن أحرم انسان يستحقه أكثر إن استخدمته أنا

5) لا أزال أستطيع أن أسير و الحمد لله

رفع الله عن الجميع العوز و الحاجة و متعهم جميعاً بمديد الصحة و العافية

 

نصيحتي في الحِلِّ من الإحرام

قص الشعر

إذا كنت من صاحبات الشعر القصير

لا تـُسلمي رأسك لزوجك

قد ينقلب قدر الأنملة إلى كارثة

أذهبي لأي نفر من النساء

و توكلي على الله

أما صاحبات الشعر الطويل

فأسعدهن الله

يستطعن القيام بالأمر بأنفسهن

معلومات قد تهمك

 

استخدام سيارات الأجرة أفضل من النقل الجماعي و الميني باص.

 

في حال احترت في أي أمر شرعي، ستجد المشايخ في الحرم المكي يرحبون بأي تسائل أو استفسار.

 

لا تنسى النية الصادقة و أنت تشرب من ماء زمزم.

 

كن مهذباً في الحرم فأنت ضيف الله و الجميع في خدمتك فلا تضيع أجر عمرتك بالإنفعال.

 

لا تؤذي الزوار، صن لسانك عن نقد البشر، كن شكوراً و أنظر للنصف الممتلئ من كأس كل أمر.

 

شارع غزة هو الأقرب للدخول للحرم و الخروج منه تتوفر به المطاعم في حال احتجت لتناول وجبة الإفطار أو السحور. وهذا رسم مبسط للتوضيح.

 

 

 

هذه عمرتي الرمضانية باختصار

عسى أن يتقبلها الله مني و أن لا يحرمني النظر لبيته ما حييت

اللهم آميــــن

أرحب بأي إضافة أو ملاحظات منكم أثناء العمرة

🙂

نزهة تحت المطر

يوم الأحد الموافق 19/ 4/ 1431 هـ

أمطرنا بفضل الله و رحمته في المدينة المنورة و ما جاورها من المناطق.. منذ ساعات الصباح الأولى و حتى الساعات الأولى من اليوم التالي.. يجدر بي أن أذكر أنها المرة الأولى منذ زمن، التي أسمع فيها الرعد بهذه القوة، صدقاً، شعرت و كأن السماء ستنقسم لنصفين، و إذا ما أغمضت عينيك و استمعت جيداً، لشعرت بأنها أصوات مدافع لا أصوات رعود.

ماذا سنفعل؟

بالتأكيد نزهة لطيفة خفيفة و غدوة دافئة دسمة مع هذا الجو البديع برفقة محبوبتنا مستورة “الله يطول بعمرها

لا توجد خيارات كثيرة في المدينة المنورة، أو هذا ما أظنه، فمنذ سنوات عمري الأولى.. كانت و لا زالت..

حمراء الأسد

المكان الأروع للتنزه في الأجواء الممطرة

و السبب المساحة الواسعة المدهشة التي على مد البصر، ارتفاعها اللطيف عن مستوى أراضي المدينة، طبيعة أرضها الحمراء التي تشرب المياه بشغف لتسمح للناس بالجلوس و التجول على أرضها, و أخيراً قربها من منطقة “سيل عروة“.

 

أترككم مع الصور، لا تنسوا أن تشيروا إليها.

 

 

 

 

 

 

نبذة

 عن “حمراء الأسد

غزوة حمراء الأسد: وقعت هذه الغزوة بعد معركة أحد بأيام فهي في في الحقيقة إكمال لمعركة أحد، حيث أن معركة أحد وقعت في يوم السبت السابع من شهر شوال من السنة الثالثة للهجرة. و هذه الغزوة وقعت في يوم الجمعة الثالث عشر من شهر شوال من السنة الثالثة للهجرة ذاتها .

أسبابها: أن الرسول المصطفى، صلى الله عليه و سلم، لمَّا عَلِم بنوايا العدو بمعاودة الهجوم على المدينة استغلالا لحالة المسلمين و لما لحق بهم من الأذى و الضرر، و حسب تقدير العدو فإن المسلمين ليس لديهم الاستعداد الكافي للدفاع عن المدينة، و إن هو داهمهم فسوف يتمكن من القضاء عليهم.

لكن النبي، صلى الله عليه وسلم، أفشل خططهم و باغتهم. حيث أتاه صلى الله عليه وسلم، أمر بملاحقة العدو في نفس تلك الليلة. فخرج الرسول، صلى الله عليه و سلم و صحبه من المسلمين إلى (حمراء الأسد)، مخلفاً على المدينة ابن أُمّ مكتوم.

و نصر الله الرسول، صلى الله عليه و سلم، بتخويف العدو و صرفه عن مهاجمة المدينة مرّة أُخرى. و هي الغزوة الثالثة بالترتيب الزمني من الغزوات التي لم يحدث بها قتال.

يجب أن أوضح أن حمراء الأسد مساحة هائلة جنوب المدينة المنورة، فالمكان الذي هو منتزه أهل المدينة ما هو إلا ملتقى حمراء الأسد مع أراضي جنوب المدينة المنورة.. أما موقع غزوة حمراء الأسد فهو يبعد حوالي 20 كيلو متر بعد التفتيش حدود جنوب المدينة

المدونة لدى وردبرس.كوم.

أعلى ↑