بسم الله نبدأ

.

.

هذه هي، مسابقة فضاء الأولى للرسم، الرقمي، العادي أو حتى قص و لصق و صلصال.

.

.

الأهداف

فشة خلق لكثير من الناس.

مشاركة شرفية للكثير من المبدعين و المبدعات.

التعرف على الخطوط الساحرة و الأساليب الفنية.

تشجيع للفنانات الصاعدات في عالم تويتر و فيس بوك و المدونات بعرض أعمالهن هنا.

.

.

و هذا لا يعني اقصاء الشباب

المسابقة للجميع بلا استثناء.

.

.

الموضوع

البداية كانت تخيل و رسم شخصية “فضاء”

ثم تفرع لشيء رمزي عن “فضاء”

لكن الفن ليس احتكار و الفضاء واسعٌ جداً

لذا

أضيف المجال المفتوح، طالما أنه ملتزم بالأدب و الفن الراقي. و ليس بالضرورة أن تكون بورتريه بل بالإمكان إدراج أي عمل.

.

.

الشروط

لا شروط تضيق عليكم الخناق لكن يُفضل الآتي

1. ذكر اسمك، و المدينة التي أنت منها.

2. ذكر البرنامج، الأداة، الورق أو الألوان التي استخدمتها.

3. في حال وجود نكته أو رسالة أو قصة في الرسم، يرجى إدراج شرح لذلك!

4. أدرج “اليوزر” الخاص بك، سواء في تويتر أو فيس بوك، أو رابط مدونتك مع رسالتك و رسمك.

5. الأعمال يتم استلامها عبر خدمة المذنبات، اضغط على ظرف الرسالة.

.

.

الجوائز

لا يوجد تصويت، لتكون هناك جوائز محددة. لكن أخطط أن أكتب قائمة بالهدايا التي يمكنني توفيرها للمتسابقين، أحب معرفة رأيكم أو اقتراحاتكم.

.

.

المشاركة الأولى

.

.

.

أ. عبد الله الخريف، الرياض. قلم حبر أسود و احمر على ورق، النكهة نجرية، يقول عن الفيونكة: أنها ماركة مش أي حاقة على الماشي.

تعليق فضاء: “أحب البكسلات النجرية، عجبتني الحواجب الشريرة الكثيفة، تسريحة الظفيرتين مناسبة للشخصيات الحيوية و الشقية، تقليد جيد لتوقيع فضاء، ممتازة رغم سرعة الرسم و بساطة الإنتاج. شكراً عبد الله

.

.

المشاركة الثانية

.

.

أ. محمد الزامل، الدمام. برنامج أودوسكيتش، النكهة م. ز. ميمية، الشعر الأحمر، منظر البحر، الإبتسامة و شمس الخريف البرتقالية. يقول عن الرسم: اللوم على الخيال البحت!

تعليق فضاء: “أحب الأبعاد هذه م.ز.م و التي في الواقع حقيقة أحجام، الرأس كبير مع جسم صغير. تمنيت لو أبقيت على الإبتسامة الواسعة. محزنة شوية الفرقة اللي بالنص هههههههههه، بالنسبة لرسم محترف في ثانيتين أعتبرها تحفة، شكراً محمد و بالتوفيق في الحملة الإنتخابية للمجلس البلدي

.

.

المشاركة الثالثة

.

.

.

الجميلة حنين الإمام، الظهران. رسم بالرصاص، ألوان مائية، و ورق تورشون “Torchon” ، النكهة حنينية، العمل مرسوم مسبقاً من الأعمال التي ترى أنها لم تأخذ حقها و أسعدتنا بالمشاركة بها. تقول عن الورق: هو نوع من الاوراق المخصصه للرسم بالالوان المائيه ، ملمسه خشن و لا يتآثر بالماء وقت التلوين.. ممتاز جداً.

تعليق فضاء: “حنين من الفنانات القلائل اللاتي جربن الكثير من أساليب الرسم. إذا صح قول عبارة الرسم حتى الثمالة، يمكن أن نقولها ببساطة عن حنين الإمام، حفظها الله. أجمل ثمرة جنتها هي أول عمل يُنشر لها في رسم قصص الأطفال. اقرأوا عنه في مدونتها حنيني.  يمكنها أن تجعل من حولها يقعون في غرام الرسم لشدة ما تعشقه. شكراً حنين.

.

.

المشاركة الرابعة

.

.

.

.

.

الجميلة ريم محمد، جدة. محاكاة بأداة الباث في جمب والتلوين بالفرشاة عن طريق الماوس، دمجت تدرجات الألوان بأداة الدمج. النكهة ديزني أنيميشنية، اضغط على الصورتين الإضافية لمشاهدة المزيد من الأعمال. تقول ريم صاحبة مدونة رقمياتجمب برنامج منافس للفوتوشوب لكنه لم يأخذ نصيبه من الانتشار الذي حصل عليه منافسه خصوصًا في الوطن العربي ،برنامج خفيف مفتوح المصدر. يشبه الفوتوشوب تمامًا إلا أنني أجد أن استخدامه أسهل بكثير، والباث “Path” تشبه في عملها أداة البن تول “Pentool” في الفوتوشوب.

تعليق فضاء: “راقبت ريم كثيراً في تويتر، كانت ذات لمسة مختلفة و أسلوب دمج “بطل” كما تصفه زميلاتها. ربما نصحتها لكن غالباً استمتع بقراءة نصائح الزميلات لها. ما جعلني أرفع القبعة احتراماً لها، هو رسمها باستخدام الماوس بدلاً من قلم التابلت، وهو ليس بالسهل، اسألوا مجرب لسنوات عديدة. ذوقها بديع جداً، ألوان أعمالها حالمة، دافئة، أوريجنال. أنصحها أن تعطي لخيالها الجميل فرصة أكبر.

.

.

المشاركة الخامسة

.

.

.

د. علياء أحمد، الرياض، برنامج أودوسكيتش، النكهة طفولية، الشلال العالي، الجرف الهار، الجبل المكسو بنباتٍ شحيح أخضر، الصخور المائية، الشمس تتجلى و الطيور المهاجرة. لا يوجد طفل لم يرسم الشلال و الكوخ! لهذا أراها بنكهة طفولية جميلة. تقول علياء: خربشاتي الأولى ,, أهديها لكل من كان نوراً في حياتي , أضاف لها نكهةً و دفعني كي أستكشف شيئا جديداً.

تعليق فضاء: “التأثر بالطبيعة و الأجواء الجافة بارز، لكن هناك بصيص أمل متفجر بجريات ماء الشلال البارد، معتزة باسمها جداً، و إلا لما رسمت مكاناً عالياً، لماذا 3 طيور مهاجرة؟ هناك أشخاص تشتاقين لهم؟ أتمنى أن يجمعكِ بهم المولى في أجمل حال، الآن أو لاحقاً. شكراً علياء.” .

.

.

المشاركة السادسة

.

.

.

د. عبد الرحمن العمري، الرياض. الفك المفترس و من المدينة المنورة أصلاً. لكن هاليومين بيلعب دور الدكتور هاوس في مستشفى الحرس، اللهم لا شماته! برنامج الرسام “Paintor” أقدم برنامج في الرسم الرقمي، نظام وندوز. النكهة بكائية. الرسم يمثل جريمة بشعة جمعت بين فأر و دعسوقة، و فأر يعاني من حالة نفسية كما يبدو. يقول عن ابداعه: دعسوفار << اسم الهجين! إبداع الفنان العظيم الذي سيدخل التاريخ عبدالرحمن. ثم أردف كنتيجة لتأنيب الضمير: سبحان من جعل أختي رسامة ، وجعلني لا أرسم ‎:)‏

تعليق فضاء: “أصبت بصدمة نفسية، و ندمت أنني لم أقبل رسمك السابق. لماذا السحابة مصابة بترهلات و آثار السيليوليت؟ الفأر عامل له عملية تجميل في أنفه؟ إن شاء الله سبحت و استغفرت مع تنقيط الدعسقة؟ ليش أبعاد الأقدام كطاولة قهوة؟ أتمنى أن لا يكون وجود اسم فضاء على المخلوق يعني أنه أنا؟ جبت العيد يا أخويا بتوقيعك، يعني اسمك و صورتك ممكن تسبب شك، بس التوقيع، كل زملائك راح يعرفوا مواهبك الدفينة خهع! أحسن و شكراً بروذريتا

.

.

المشاركة السابعة

.

.

.

الجميلة عائشة، البحرين. قلم رصاص على ورق رسم عادي و بسرعة، النكهة مدرسية. رسم لشخصية فضاء، معلمة اللغة الإنجليزية و معلمة الرياضيات المزعومة كما يبدو ههههههههه. تقول عائشة: أذكر مرة سألتك إذا كنت مدرسة لأني أقرا كثير من تويتاتك عن الدراسة والطلبة والتدريس. فكل مرة تكتبين فيها هالنوع من التغريدات أتخيلك بالنظارة الكبيرة :p .

تعليق فضاء: “أخبرتك أنها لا تشبهني، لكن في الواقع أراها الآن قريبة جداً من شخصي، بالفعل أرتدي النظارة في الواقع، و ترتدي فضاء الياقة العالية دائماً، شعري مبعثر الخصل، قصير و لا تجمعه أي ربطة أو اكسسوار. عقد اللؤلؤ رمز الأناقة و هي للأسف ليست من سماتي لكن يجب أن آخذ هذا الأمر بالحسبان. أخيراً أنا أكون سعيدة رغم التذمر حين أعطي درسي، شكراً عائشة، شكراً لرسمي مبتسمة“.

.

.

المشاركة الثامنة

.

.

.

الجميلة مها “المتطوعة“، جدة. برنامج الإليوستريتور “Illustriator”، النكهة فكاهية كاريكاتورية. رسم لشخصية فضاء تهتم و ترى دعسقة التي طرحها المرض. تقول مها:عيشوا عالم أطفالكم وحلقو مع أحلامهم وتبنو أفكارهم فمن حقوقهم أن لا تسلبوا عالمهم.

تعليق فضاء: “التطوع، عالم الطفل و التربية في تويتر هو إبداع مها الحقيقي، أنصح بمتابعتها. و لا أعلم من حالها أسوأ دعسقة أم أنا في هذا الرسم هههههههههه. الحزن بادي على العينين و إبتسامة رضى و صبر و أمل بالشفاء مرتسمة على المحيا. جميل أنني رغم المسؤولية لا أزال أحتفظ بأناقتي. أحببتها مها، شكراً لك“.

.

.

المشاركة التاسعة

.

.

.

الجميلة نجود، تبوك. ورق كانسون و أقلام رصاص التظليل، الدرجات (8B,HB, 2H) ، النكهة سريالية. رسم شاهدتهُ من قبل في فليكر نجود و أحببت ما أضافته كتعليق إذا كتبت: كــلماتٌ ســـمِعتـُـها مــن دمِ.. فــلم أجد ســوء مسـح ماضـــيها.. لِأجــعل قَلــبي يعُــود لِمــنـفـسِه.

تعليق فضاء: “رغم ميولي للفن السريالي إلا أن نجود تتفوق فيه بمراحل. لديها الكثير من الأعمال في فليكر. خيالها عميق، محاكاتها ممتازة و دقة أعمالها عالية. لا تحتاج لوحاتها لتعليق أو شرح فهي تصل بسهولة من القلب للقلب. شكراً نجود.“.

.

.

المشاركة العاشرة

.

.

.

.

.

الجميلة عائشة عامر، جدة. ورق كراس GOUACHE”” و ألوان أنبوب مائية “Tube Set”. رسم لمشهد من التراث كثير التفاصيل. النكهة: حجازية و روحانية. تقول عائشة: الرسمه عبارة عن أيام الحجاز قديماً وأيام العمدة والجلسة في القهوة والبيوت المغطاة برواشين. مستوحاة من رواية حجازيه بناءاً على طلب الكاتب، لكن لم يتم ادراجها في الطباعة.
تعليق فضاء: “لم ترضى عائشة بما دون النجوم فرسمت للروايات و ليس لخبايا الكراسات. تفاصيل الرسم أعجبتني رغم قلة التمكن من الرسم الثلاثي الأبعاد. هيبة العمدة بارزة عبر الورق، الزقاق و الصبي القهوجي و الأرض العارية من الإسفلت، صندل العم صدقة الذي فضل رفع رجليه، تفاصيل زخرفة الرواشين، و البدر الجميل. و لا ننسى خرطوم الأرقيلة الملبس بقماش أزرق. الرسم الآخر مستوحاة من كلمات: “لأنني لم أته يوماً إلا وأحسستُ بك معي يا الله ..تُرسل لي حمامةً من الجنة ،ألا من هنا يا صغيرة” شكراً عائشة، شكراً على دقة عملك.

.

.

المشاركة الحادية عشرة

.

.

.

.

.

الزهرة لميس أبا حسين، الرياض. برنامج ؟؟؟ على الآيباد. رسم لشخصية فضاء حسبما تتخيلها. النكهة: فكاهية كاريكاتورية. تقول لميس: الشعر البُّني الجميل ما عرفت ارسمك بدونه. والعينين أظن يصيرون كذا بدون نظارة.
تعليق فضاء: “مونافضة سأسمي بورتريه لميس، لا يوجد شيء مماثل للواقع سوى الألوان، و مع ذلك أحببت فضاء في خيال لميس الصغيرة. لقد قرأتني برسمها البسيط و كأنها استبصرت روحي وكم أسعدني أنها ذات ابتسامة و لو مائلة ميلاً مبالغاً. شكراً لميس

.

.

المشاركة الثانية عشرة

.

.

.

الجميلة مها السحيمي، المدينة المنورة. ورقة دفتر ,قلم رصاص وألوان خشبية. النكهة رومانسية مهاوية، كاريكاتورية. رسم شخصية فضاء، ترعى أيضاً دعسوقتها. تقول مها: لم أجد صعوبة في تخيل الجميلة فضاء أو حتى شخصيتها بل انهالت علي الأفكار الكثييرة! لكن الرسم كان موضوعاً عويصاً جداً.
تعليق فضاء: “عويص لغير المتحدث باللهجة المدينية تعني “صعبٌ صعيب”. أخجلتني مها برسمها اللطيف، فها هي تنضم لقائمة اللاتي يرسمن فضاء أنيقة، (موديل التنورة راح أفصله عند الخياط يا مها) رغم أن الرسم اعتمد على الشف كما تقول، لكن تفاصيل الدعسوقة أذهلتني و لا أسميها رسماً بسيطاً على الإطلاق. جميلة إضافة القلوب الهائمة و متشوقة لمعرفة أفكارك الأخرى مها، شكراً و أحبكِ الله الذي أحببتني فيه.

.

.

المشاركة الثالثة عشر

.

.

.

.

.

الجميلة الخنساء مدخلي، فانكوفر، كندا. ورق رسم خشن متعدد الاستخدامات و قلمين رصاص من (staedtler mars lumograph) رقمها (7B and 2H). النكهة أنيمي كاريكاتورية. رسم يعبر عن احساسها وعن نفسيتها. تقول الخنساء: رسمت هالرسمة امس وأحسها تعبر عن نفسيتي وقتها ،بالعادة ما أرسم إلا و أنا متضايقة وبعدها أحس براحة. اول مشاركة لي وأول رسمة لي منذ سنتين انقطاع عن الرسم ،وعلى فكرة انا مبتدئة جداً جداً جداً. اقتباس: “أن تبكي بشكل مفاجئ ، تبكي عجزك وقلة حيلتك ، وحين تسأل عن سبب بكائك تجيب بأسى بالغ ” بطني تعورني ” أليست تعاسة ؟” بقلم @Da_aD_

تعليق فضاء: “أحببت تواضع الخنساء لكن لم أحب تهميشها لموهبتها. كلانا تعلمنا من فيديو الفنان مارك كرولي، له أعمال بسيطة مطبوعة و الكثير من الفيديوهات على البوتيوب. يمكن للخنساء تعلم الطريقة ثم التطبيق دون تقليد، هذا ما جعلني أفضل رسمتها الأولى على الثانية هنا. نتيجة لتعلم الأسس و ليس تطبيق نسخ لصق لتلك الأسس. خطوطك جميلة يا خنساء، بحاجة لسلاسلة أكثر و إدراك أوسع. شكراً لمشاركتك يا الخنساء

.

.

المشاركة الرابعة عشرة

.

.

.

الجميلة علياء المكتوم، الجبيل الصناعية. ورقة طباعة، قلم رصاص وألوان خشبية. النكهة طفولية كارتونية. رسم شخصية فضاء، بجديلتين، فستان أزرق به كوكب زحل. تقول علياء: الصورة بسيطة، خخخخخ يلا تمشي.
تعليق فضاء: “بل تهبل ما شاء الله. البساطة هي مفتاح من مفاتيح الإبداع. أحببت الرأس الكبير، يذكرني أن لا أتكبر أو أقع في شباك النرجسية يوماً ما. أحببت اليدين التي تبدوان كمكانس من القش, رغم انشغالي بعرض الثوب الأزرق، لم أغفل عن اكسسوار الشعر. إنها رسم أظرف من دعسوقة فضاء الظريفة، و هذا ما جعلني أحبها أكثر. شكراً علياء.

.

.

المشاركة الخامسة عشرة

.

.

.

الزهرة حنان المكتوم، الجبيل الصناعية. ورقة طباعة، قلم رصاص وألوان خشبية. النكهة طفولية كارتونية. رسم شخصية فضاء، تسبح في الفضاء الواسع، خلفية زاهية من الكواكب و النجوم. تقول حنون كما تحب ان تسمي نفسها: أنا كذا دايم أتخيلك.
تعليق فضاء: “أشعر بالإطراء. أولاً بقع النمش التي ترمز لشخصية فتية، مشاغبة، مغامرة، و طموحة أيضاً إضافة جميلة. أدهشتني التفاصيل في سطح القمر، حلقة زحل، دخان الصاروخ و خرطوم الأكسجين، ما شاء الله. أحببت رؤية تفصيل أكثر في اليدين يا حنان. ألوانك جميلة جداً أنصح ناسا أن تستعين بك في تصميم أزياء رواد الفضاء، لقد ابتهجت جداً، شكراً شكراً يا حنان.

.

.

المشاركة السادسة عشرة

.

.

.

الجميلة هبة التميمي، المدينة المنورة. ورقة كانسون للرسم و قلم رصاص. النكهة رومانسية، سيريالية. التفاصيل من خيالها و الشكل العام من صورة لموديل. تقول هبة: فكرت اسمي العمل أنوثة صاخبهـ , فكرة الرسمة إن بعض الأشياء جمالها في عدم اكتمالها. الوجهـ لو كان كامل ماراح يعبّر عن الأنوثة ويخلّي تركيز الشخص في ملآمحها فقط، الرموش الكثيفة والنظرهـ الناعسهـ كنايهـ عن الأنوثة, الأنف الصغير ونصف الابتسامهـ تزيد جاذبية الوجهـ.

تعليق فضاء: “ركزت هبة كثيراً على العمل على الوجه و سرد حكاية الوجه بينما كنت أتأمل مبهورة تفاصيل أخرى كإنثناءات الزهرة و رقة أالأنامل و إلتفاف الخصلات. هبة مصورة مدهشة لها ذوق بلسعة شقاوة مرغوبة في صورها. لكن فاجأتني حين قدمت هذا الرسم، أتوقع أن يكون لها نصيب كبير من فن الرسم كما لها في فن التصوير. خطوطك راسخة، إبداعك غير محدود، دقتك في العمل حسنة، جربي رسم الطبيعة الصامتة، بالفرش و ألوان الزيت، الماء أو الإكريلك. أعتقد أنك ستجدين نفسك هناك! شكراً هبة

.

.

المشاركة السابعة عشرة

.

.

.

الزهرة مودة علي، جدة. الرسم يالقلم و الألوان الخشبية على ورق كراس عادي. النكهة خيالية طفولية. الرسم من خيالها شخصيات ذات ملامح عشرية بقبعات مميزة.

تعليق فضاء: “أولاً أشكر منى، شقيقة مودة على التواصل معي و المشاركة بهذا العمل. رغم بساطته إلا أنه يبين ذكاء مودة في تأليف شخصيات مختلفة، الخطوط مهزوزة لكن مع الوقت ستجد قاعدتها الثابتة. أحببت الشخصية 33 🙂 و أتمنى أن أرى لها المزيد من الأعمال الخيالية. شكراً مودة و شكراً منى

.

.

المشاركة الثامنة عشرة

.

.

.

الجميلة ريم الحمود، الشرقيه/الرياض.  الأدوات: ألوان و أوراق  الباستيل. اسم العمل: Music Instruments art. النكهة حالمة رومانسية. تقول ريم: كل رسمه لي عباره عن فضفضه  لمشاعر متراكمه.

فليكر ريم الحمود

.

تعليق فضاء: “أحببت قوة فضفضتك بالألوان على الورق، كثيرات لا يملكن هذه القوة، وهذه الدقة في العمل بألوان الباستيل. ميزة أعمالك النظافة و جمال الدمج، و العناصر التي تختارينها جذابة جداً، استمري في إبداعك، شكراً ريم

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

Advertisements