من الأكلات الشعبية الدافئة فترة الشتاء

و الغنية بالفائدة و الطاقة

خفيفة، ظريفة الإعداد، بسيطة المكونات، سهلة التخزين

القليل من الحوسة، و القليل من التمر المعجون

لنحصل على

 

حيسة التمر

 

أولاً: الأدوات المستخدمة

 

قدر متوسط، ملعقة خشب، ملعقة طعام معدنية، سكين فولاذ كبيرة، عازل حرارة خشب، حافظة طعام.

 

 

ثانياً: المكونات الجافة

 

4 ملاعق من الدخن “السويق” و 3 ملاعق من الدقيق الأبيض

 

  

ثالثاً: المكونات الرطبة

 

4-5 ملاعق عملاقة من معجون التمر، ملعقتي طعام من السمن، 6 ملاعق من من الماء

 

 

رابعاً: إضافات

 

10-15 حبة جوز

 

 

الطريقة

 

 

1. يتم تقطيع “جرش” الجوز كما هو موضح باستخدام سكين الفولاذ الكبيرة. لا تستخدمي المطحنة الكهربائية أو الهاون “الهوند” لأن الزيوت الموجودة في الجوز ستفرز بغزارة مما يجعلها معجونة لا مطحونة. فاستخدام السكين يحفظ الزيوت و يحافظ على شكل حبيبات الجوز المجروشة.

 

 

 

2. يتم حمس المقادير الجافة فقط على نار هادئة مع التقليب حتى يستحيل اللون الأبيض إلى لون بني أشقر.

مع الحذر ألا يتطاير الدقيق أثناء التقليب عليك، لأن درجة حرارته تكون عالية جداً. و يجب أن يستمر التقليب للمواد الجافة حتى لا تحترق أو تصبح بلون غامق جداً.

 

 

 

3. نرفع القدر بعيداً عن النار على العازل الخشبي ونضيف ملعقتين من السمن و نقلب جيداً.

 

 

 

4. قبل إعادة القدر على النار ثانيةً، نضيف كمية معجون التمر و نبدأ بتقليب المقادير جيداً لمدة خمس دقائق حتى يمتزج الخليط الجاف جيداً مع كل جزء من معجون التمر. ثم تـُعاد إلى النار لمدة دقيقتين أو ثلاث حتى تتجانس المقادير، و لا ننسى استمرار العجن و التقليب حتى لا يتعرض الخليط النهائي للإحتراق.

 

 

 

5. أخيراً، نضيف ملاعق من الماء و نرفع القدر عن النار للمرة الأخيرة على العازل الخشبي و نقلبها جيداً لدقيقة أخرى. ثم يتم نقلها إلى حافظة للطعام وهي ساخنة.

 

 

6. جدتي لا تستطيع تناول المكسرات إثر حساسية تعاني منها. لكن في حالة أحببتم إضافة الجوز يمكنكم القيام بالتالي.

 

عزل كمية معقولة من خليط الحيسة و إعادته للقدر مع كمية مناسبة من الجوز المجروش. يتم تقليبها معاً من جديد على نار هادئة لمدة دقيقتين فقط. ثم توضع في حافظة جديدة.

 

 

 

هذه الطريقة تضمن لك تعرض الجوز لكمية معقولة من الحرارة بحيث تبرز النكهات دون تهدرج الزيوت المفيدة في الجوز.

 

يمكن إضافة أنواع أخرى من المكسرات كالبندق و الصنوبر و الفستق للحصول على نكهة أقوى للمكسرات.

 

الكثير يحبون تناولها مع القهوة العربية

 

بينما أحب أن أتناول القليل منها مع كأس كبير من اللبن

 

جربوها جميعاً

و

بالهناء و العافية

 

 

 حاجات قلتها على تويتر أثناء الإعداد

أجهز “حيسة التمر” بالمكسرات، أحاول أشارككم الإعداد بعد شوي 🙂

التصوير وحيدةً في اعداد طبخة حساسة مثل “حيسة التمر” صعب شوي!!

تنبيه أول: “حيسة التمر” وجبة بالغة السخونة، قابلة للإحتراق السريع، بحاجة لصبر، نباهة، قوة جسدية، و حذر شديد 🙂

اعتراف: أحتل المركز الثالث في إعداد “الحيسة” لأنني لست سخية في اضافة السمن، المكسرات والدقيق، لدواعٍ صحية، لا بأس المركز الثالث جميل جداً 🙂

نصف ساعة أو أقل هو الزمن الأمثل لإعداد “حيسة التمر” من طق.طق لسلامو عليكم 🙂

 

 

Advertisements