1- السؤال الأول: من أرسل لكَ هذه الدعوة؟

 

في الواقع اثنتان، الأولى بشرى “سديم الإنتظار” و الثانية وفاء “سيميا

🙂

 

السؤال الثاني: ما هي كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذهنك؟

 

كنت قارئة نهمة في طفولتي، و ليتي لا أزال كما كنت اليوم.

كانت مجموعة قصص الليدي بيرد هي هوسي و شغفي و لو أراها الآن لأخذتها بالأحضان. و مجلتي باسم و ماجد طبعاً كانت الإثنتان رفيقات السفر المفضلة. وقعت في يدي قصص طرزان، تن تن و ميكي ماوس لكن لم أحبها أبداً. و ليتني عرفت بعض قصص المانجا اليابانية في طفولتي

مجلات ثقافية، كنت أحب أهلاً و سهلاً الخاصة بالخطوط السعودية لدرجة أسرقها برضى خالتي من منزلها. و مجلتي المعرفة من وزارة التربية و التعليم و القافلة من أرامكو السعودية اللتان تصلا لصندوق بريد والدي و ذلك اليوم يوم عيد.

🙂

 

 

السؤال الثالث: من هم أهم الكتاب الذين قرأت لهم؟

 

قرأت لكتاب أتذكرهم و آخرون لا اتذكرهم، عبد الله باجبير كان ممن قرأت له بشغف. فاروق جويدة و أعماله الشعرية. هاني نقشبندي في زاوية من زواياه المقالية. فهد عامر الأحمدي في زاوية حول العالم. المنفلوطي و أغلب الأعمال الأدبية التي هذبها. العجوز الساخر في مجلة سيدتي قبل و أثناء و بعد تشرف تلك الزاوية بقلم غازي القصيبي.

 

 

هؤلاء من حضروني من العرب في هذه اللحظة و من نسيت أكثر. من أقلام الغرب دان براون، باوللو كويللو، دانيل ستيل. جين أوستن، شارلوت برونتي، شعراء إنجليز كثر أبرزهم وليم شكسبير و وليم وردزورث.

 

🙂

 

السؤال الرابع: من هم الكتاب الذين قررت أن لا تقرأ لم مجدداً؟

 

 

حقيقة لا أعرف. فحتى الآن لم أقرر هذا القرار. لكن إن أردت الآن من العرب المنفلوطي و ليست مقاطعة تامة بقدر ما هو تخفيف لأن أسلوبه كثيف، كثيف جداً. و من الغرب الروائية دانيل ستيل لأن أعمالها أشبه ما تصور أفلام أميريكية زهيدة الميزانية.

🙂 

 

السؤال الخامس: في صحراء قاحلة، أي الكتب تحمل معك؟

 

القرآن الكريم مع التفسير، فقد قصرت كثيراً في قراءة التفسير.

 

🙂

 

 

السؤال السادس: من هو الكاتب الذي لم تقرأ له أبداً و تتمنى قراءة كتبه؟

 

كثير جداً لا أستطي احصائهم. لكن كبداية كتب الأستاذ غازي القصيبي رحمه الله.

 

🙂

 

السؤال السابع: ما هي قائمة كتبك المفضلة؟

 

كتب الطفولة.. لا أزال أكتشف فيها أبسط و أرقى العبر.

 

:) 

 

السؤال الثامن: ما هي الكتب التي تقرأها الآن؟

 

هذه المجموعة ضمن أجمل مارثون

 

🙂 

 

أرسل الدعوة لأربعة مدونين من أجل مشاركتنا بذكرياتهم مع القراءة

 

مدونة دانتيل

 ..

مدونة مسرح الصبـّا

 ..

مدونة ومضات

 ..

مدونة تفاصيل

 

🙂

 

مصدر الصورة

Advertisements