اللهم أهله علينا بالامن والإيمان والسلامة والْإسلَام والعافية والعون على الصلاة والصيام وتلاوة القرآَن

 

ً

 

نرمضن

ليست هذه من الكلمات الحجازية التي أستخدمها شخصياً

لكن سببت لي شيء من الحيرة

فلماذا نقول هنا في المدينة: فلانة سترمضن عند والدتها.

أو سترمضن في مدينة أخرى!

 

لماذا “رمضنة”؟

 

 

أعتقد أن ميزة الكلمة في توصل رسالة لنا أن هناك: مشاركة.

 

و قضاء رمضان لوحدك، دون رؤية العائلة، و الأحباب، و الجيرة و الأصحاب. تضيع نكهته الحلوة

 

و أسأل في ذلك العازب، و المبتعث!

 

أين ستكون المشاركة؟

 

 

أعتقد أن رمضان موسم عامر بالمشاركة فتستطيع المشاركة

 

في المائدة

لا تدخل على أحدٍ بيدٍ فارغة، أكرم تـُكرم.

 

 

في صلة الرحم

تذكر من قاطعتهم و لا تفكر في الوقت المهدر، فهو استثمار وليس وقتاً ضائعاً.

 

في الأجر

بأي فكرة، تعينك و تعين غيرك على استغلال أيام هذا الشهر الكريم أفضل استغلال.

 

 

في الصلاة

لا تستهن بحضور الجماعة، أو صلاة القيام، أدفع بنفسك و أدفع بصحبك، أهل بيتك أو اخوتك بحضور الصلاة.

 

 

في الصدقة

ببسمة، بمال، بسلة غذاء تسد جوع الأرامل و الأيتام.

 

بالدعاء

نتعلم و نعلم أبناءنا فضل الدعاء على مائدة الإفطار، و ندعوا لأنفسنا و لأحبابنا، الأحياء و الأموات.

 

في التطوع

لا تنم الساعاتِ الطوال فتضيع عنك خيرات رمضان. ابحث و إن كنت عاطلاً عن باب تتطوع فيه، و لا تطلب الأجر إلا من الله.

 

في إفطار الصائمين

الجود من الموجود، تناول معك علبةً من الرطب، أو طبقاً من الفطائر و اتجه نحو المسجد بجانب بيتك، و أكرم المصلين، أو حتى الضعاف من العمّال و المقيمين.

 

 

في حفظ و ختم تلاوة القرآن الكريم

لا أستطيع الحديث هنا، يكفيك حمل المصحف و تدبر الأيات الكريمات، لتعرف فضل هذا الكتاب المُنزل.

 

 

في ترك معصيةٍ أو منكر

و هل هناك أفضل من موسم الخير؟ خاصة فئة المدخنين، حماهم الله من هذا الأذى، مناشده لهم جميعاً أن يكون رمضان أول خطوات قرار ترك هذه الآفة السامة.

 

في إحياء سنةٍ أو عملٍ صالح

كلنا مقصر في إحياء السنة النبوية، فلماذا لا نقوم بذلك اليوم؟ إجعل من نفسك قدوة و ليكن هذا العمل بينك و بين الله.

 

بالكلمة

 

و لذا أحببت مشاركتكم ما قرأت هنا و هناك ممن رحب برمضان

 

 

و أخيراً سنلتقي يا رمضان

 …

 

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن

… 

 

حيِّ الضيف الكريم

 

رمضان كريم

 …

 

 نعمةٌ أقبلت

… 

 

مسابقة ندى إي شوب الرمضانية

 …

 

مشاركة بالصور

 …

 

بطاقات و هدايا

 …

 

كاريكاتير و رأي

 

أنا و جورج

… 

أهلاً رمضان

Advertisements