1431 سنة قد مرت منذ هجرة الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة. سنةٌ أخرى قد مضت بكل ما فيها من معاصي و ذنوب، خيرات و أجور، أراضيٍ و بحور، محاسن و مساوئ، جبالٌ و موانئ، مواعظ و دروس، أرواحٌ و نفوس. و سنة أخرى تهلّ علينا بما فيها من غيب و مستقبل، طموحٍ و أحلام، قضايا و آلام، مشاكل و أنصاف حلول، رمضانٌ نعمل فيهِ أفضل و حجٌ نرغب فيهِ أكثر.

 

كل عام و الأمة العربية و الإسلامية بخير، كل عام و مملكتي و قادتي و شعب أرضي بخير، كل عام يختلف بإذن الله عن ختام العام السابق، كل عام و كل متلاعب له أناسٌ بالمرصاد، كل عام و الإرهاب هائمٌ مفضوحٌ كالمنطاد، كل عام و أقلامي لا تنضب من الأحبار، و كل عام و قصص أقلامي ذاتُ نهايات، كل عام أن يجمعني المولى بأحبتي، كل عام و يقربنا الله إلى الجنان، كل عام و نحن عن الجحيم أبعد، كل عام و بالخير نبدأ.

Advertisements