مدونة سيميا

وعدت نفسي أن أقدم تهنئة لصاحب التعليق رقم 100

في مدونتي

ولقد كانت هذه التهنئة من نصيب صاحبة المدونة سيميا

كان تعليقها مباركة بشهر رمضان في موضوعي المتأخر و الذي كتبتهُ بعنوان

 

التأخير خيرٌ من أبداً

 

قالت عن نفسها باختصار في مدونتها..

 

إنسانة طموحه… لدرجة كبيرة جداً… طموحي ليس له حد…. لدرجة تجلب سخرية الآخرين احياناً…

 لكن لا يهم..

ذكية… ولكن بمزاجي  =)

هادئة… مسالمة في بعض الأحيان…. مشاكسة … مرحة في احيان كثيرة….

ولا توجد  لحظة معينة تفصل بين الحالتين….

احب الأعمال اليدوية بشتى أنواعها…..

أحب الفنون جمعياً…. سواء القصه،  الروايه،  الشعر… أو الموسيقى…

ولي محاولات في بعض منها…. لكنها لاترقى للنشر…

أحب كتابة المقالات الناقدة للمجتمع.. والتي يغلب عليها طابع السخرية…

مستعده لعمل الكثير لصقل مواهبي… وإظهار ابداعي….

شاركت بــ عدة معارض .. ومسابقات… سواء للرسم أو التصميم أو التصوير…

 

 

 

 

 

ألف مبروك.. وفـــاء

أحببت متابعتكِ لمدونتي المتواضعة

و بالتالي أحببتُ أنا أيضاً التنزه في مدونتك

و التي أنصح كل من يمر بفضائي

أن يتكرم بالضغط (برفق) على

مدونة سيميا

 

تحياتي و أمنياتي لكِ بالتميز

 

Advertisements