Pinky Flipper

إذا طلبت منكم تخيل شيء أو تصور غرض باللون الوردي، مؤكد سيخطر ببالكم (وردة روز – قلب هدية محشو- عروسة باربي- دمية ظريفة- آيس كريم بالفراولة…إلخ) و القائمة تستمر على حسب خيال كل واحدٍ منا…

على أخبار الهوتميل، لفت نظري خبر يتحدث عن رؤية و تصوير دلفين وردي اللون في إيرازونا بأمريكا..

أول عبارة نطقتها عندما قرأت الخبر و رأيت الصورة المبهمة: عبث مراهقين أكيد ملونينو!

و لكنني اتجهت نحو: الياهو و لمحرك بحث الصور الأول لدي حالياً: فليكر

لا يمكن للمرء أن يصدق، إلا بعد أن يرى بعينيه ما رصدتهُ كاميرا الكثير حول العالم و عبر السنين..

بالفعل: إنــــهُ واقع، هناك ما يسمى بدلفين الباطلينوس الوردي وهو من كائنات ملتقى المحيط الهادي و المحيط الهندي.

هذا النوع لا يولد وردي اللون، بل لونه كلون جميع الدلافين، رمادي قاتم و أحيانا أفتح قليلاً فيسمى الأبيض.

لكن عندما تبلغ و تبدأ بالهرم و بعضها يصل لعمر 30 و أكثر.. فإن جلدها يتبدل تدريجياً من اللون القاتم إلى اللون (الوردي المسخسخ) كما يصنفه أخواننا أهل مصر.

سبحان الخالق المبدع!

*طبعاً الحديث عن الدلافين ذكرني بمسلسل الدلفين فليبر الذي كنا نتابعهُ بشغف على القناة الثانية السعودية و الآن أفكر، لو كان فليبر وردياً؟ لحصد جائزة إيمي على ما أظن!*

 

حديث* نعم لو كان فليبر وردياً، لفاز ذلك الدلفين بجائزة إيمي، خاصةً أن ذلك المسلسل فاز بجائزتي إيمي داي تايم للميكس ساوند! و لأكون واقعية أكثر، لو كان فليبر وردياً أي يبلغ من العمر 30 أو أكثر من السنوات، هل سيكون أداءه محترفاً؟؟

أترككم مع صورة فليبر و مدربه آنذاك

 

Advertisements