jellyfish1السمك الهُلاَمي

 الاسم الشائع لنوع الحيوان البحري الذي يطلق عليه علماء الأحياء اسم الميدوسا. يتراوح حجم السمك الهلامي بين تلك الأنواع التي لا تزيد عن حجم حبة البازلاء والسمك الهلامي القطبي الذي يصل قطره إلى أكثر من مترين. سُمي السمك الهلامي بهذا الاسم نسبة للمادة الشبيهة بالهلام الموجودة بين الخلايا المكوّنة لجسم الحيوان. وتَعمل هذه المادة كهيكل عظمي لتدعيم جدار الجسم الهش، ولمساعدة السمك في المحافظة على الطفو داخل المياه.

يبدو شكل جسم السمك الهلامي مثل الجرس أو المظلة. وتتدلى الأنبوبة القصيرة التي تحتوي على الفم من مركز الجسم مثل اللسان. تكوِّن أطراف هذه الأنبوبة بروزات تُسمى الأذرع الفمية. وهنالك مجموعة أخرى من البروزات أو النتوءات، تسمى المجسات، تتدلى من أطراف الجسم إلى الأسفل. ولكل نوع من السمك الهلامي أنواع وأطوال معينة من هذه المجسات.

 

يسبح السمك الهلامي بتمديد جسمه مثل المظلة المفتوحة، ثم إرجاع الجسم لطبيعته مرة ثانية وبسرعة. وتتسبب هذه العملية في ضغط الماء إلى خارج أسفل الجسم، مما يجعل السمك الهلامي يتحرك إلى الأمام.

 

وعندما تتوقف هذه الحركة يغطس السمك إلى قاع المحيط، حيث يمسك في طريقه الحيوانات الصغيرة التي تلامس مجساته أو أذرعه الفمية. وتحتوي هذه الأجزاء على خلايا لاسعة تنفجر عند لمسها، وتُخرج خيوطًا سامة صغيرة تدخل جسم الفريسة لشلها عن الحركة. وتُمرر الفريسة بعد ذلك إلى فم السمك الهلامي لابتلاعها.

 

بعض السمك الهلامي لسع الإنسان أحيانًا لسعًا مؤلمًا وخطرًا. يحقن السمك الهلامي المسمى زنبور البحر ضحاياه بسم قاتل أكثر فتكًا من سم الثعبان السام. وقد مات بعض الناس في أقل من ثلاث دقائق بعد لسعهم.

 

 

الموضوع: بحث من أخي عبد العزيز.. أبو العز

 

تعقيب من فضاء: وهذا يذكرني بفيلم (سبع باوندات) للممثل (ويل سميث) حين كانت نهايته على يد.. أقصد مجسات.. السمك الهلامي.. أنصح بمشاهدته 🙂

Advertisements