sunrise-39

سواءً كنت من أبناء المدينة أو لم تكن.. هناك أمور يجب أن تراها و تستمتع بها.. و لو صح القول.. أن تجعلها ضمن قائمة (أمور أفعلها قبل أن أموت) 🙂

هناك كلمة تناسب أجواء المدينة وهي كلمة (متواضع)، المواسم و المهرجانات و حتى الحياة اليومية تكسوها سكينة عجيبة و تواضع محض. فأهل المدينة بعيدون عن كما يقال: عن (الزيطة و الزملبيطة).. ولكل قاعدة شواذها.. فبعد افتتاح عدد من مراكز التسوق التجارية.. أصبح واضحاً لأعين أبناء المدينة.. اضطراب السكينة في الأجواء..

 

1. رمضان و العيد: لن أتحدث عن الروحانية التي ستحصل عليها بقضاء وقت طويل نسبياً في الحرم النبوي في شهر مبارك كرمضان.. بل سأتحدث عن فترة العيد التي تبدأ ببدء العشر الأواخر.. يمكنك أن تضرب عصفورين بحجر وتعيش ولو لعام من الأعوام العشر الأواخر من رمضان و عيد الفطر في المدينة المنورة.

 لمــــاذا؟ لأنني أريد من زائر المدينة أو ساكنها أن يرى بهجة العيد بأعيننا.. فلا تخرج عن (المنطقة المركزية منطقة الحرم النبوي) في الأيام الأخيرة 28-29-30 إلا (للبلد) أو كما تعرف لدى بلدية المدينة باسم (المنطقة المركزية الثانية) وهذه المنطقة تشمل الحارات القديمة للمدينة: (قباء- قربان- العنبرية).. أذهب هناك و متع ناظريك برؤية المساجد و تعرف على أسمائها و مواقعها.. سر بين الجموع لترى (البسطات) الخاصة ببيع الحلويات و الحلقوم و المكسرات و الشكولا.. كما ترى البعض يتفنن في بيع أطباق الحلوى و أواني الضيافة للشاي، القهوة أو المشروبات الباردة.. لا تندم بشراء طرحة أو شيلة للوالدة أو الزوجة من تلك السيدة التي افترشت الأرض ببضاعتها الزهيدة تنتظر من يتكرم بسؤالها عن سعر أي شيء من معروضاتها..

من ينام ليلة العيد؟ افتح النافذة في سكون ساعات الفجر الأولى و استنشق الهواء المنعش الرطب.. جميع سيدات المدينة يقمن بشطف السلالم و المداخل و الطرقات الموحلة تعطي انطباعاً بأن الأمطار انهمرت لأيام و أيام.. و إن لم أنوه سابقاً فها أنا أنبهكم الآن.. لا ترتدي الصندل أو الثوب الأبيض في تسوقك أو تجوالك في المدينة.. إلا إن كان ليس لديك مانع بالمرة أن تعود بأقدام موحلة!! لا تتجول وحيداً بل انخرط مع الناس و إلا ستعود بذكرى عطرها الوحدة.. إن كان لديك قريب أو صديق من المدينة فليكن دليلك السياحي.. تصدق و زكي في مدينة الرسول..

وشخصياً: أشكر كل رب أسرة لا يبخل على أهله و أبناءه بقضاء وقتٍ مثمر في التعرف على المدينة دون التفكير في (أين سنلعب أو نأكل أو نتسوق أو لنعد أدراجنا لنشاهد برنامج كذا أو مسلسل كذا)..

 

 madinah-mint2

 

سواءً كنت من أبناء المدينة أو لم تكن.. هناك أمور يجب أن تتناولها مأكولاتٍ كانت أو حتى مشروبات.. ساخنة أو باردة.. و لا أهتم بالتقرير الذي قامت به قناة العربية من مجموعة إم بي سي.. حول نعناع المدينة ( الحبق- الحساوي).. رغم كونها قناة جيدة في غالبية تقاريرها إلا أنها مؤخراً أصبحت تبحث عن مواضيع (فرقـعات) في الجو.. و قد يكون تقريرهم حول المواد المسرطنة في النعناع المديني صحيح 100%.. بسبب استخدام الأسمدة الكيميائية و المبيدات الحشرية.. أعاذ الله الجميع من الشرور.. إلا أنني سأكتب اليوم عن فنجان شاي منعنش من المدينة المنورة..

 

2. نعناع المدينة.. تتميز منطقة المدينة المنورة و محافظاتها القريبة بتربة زراعية جيدة.. تجعل منها المكان الأنسب لزراعة الأعشاب بأنواعها.. فالجرجير، و القثاء، الكزبرة، البصل، النعناع و الرجلة.. جميعها أعشاب و نباتات يمكنك زراعتها متى و كيفما توفرت لديك التربة و المساحة.. فأنت لست بحاجة لامتلاك مزرعة لتتمكن من توفير هذه النباتات.. وخاصةً النعناع.. هذه العشبة العطرية القوية النكهة.. تعد من أكثر ما تتميز به المدينة المنورة.. يمكن بكل بساطة جلب مركن زهور متوسط و زراعة كل هذه النباتات بكميات قليلة كافية للاستخدام اليومي.. ومن مميزات هذه النباتات أن كل ما تطلبه هو الرطوبة، الهواء النقي، الشمس الدافئة و الكثير من الحب.. يسأل البعض ما الذي يميز فنجان الشاي في المدينة عن بقية المدن؟ أقول: لا شيء سوى ماء مغلي بشدة، حفنة متوسطة من الشاي الأسود، ورقياتٌ من النعناع الحساوي، 3 دقائق من الانتظار، فناجين بادريق، و ابتسامة مدينية، حكايات حجازية و ذكريات الطفولة الشقية..

أكتب لكم هذا الخبر و رسالة على جوالي تصلني من خالي العزيز.. تنص على: وزارة الصحة تؤكد أن نعناع المدينة “الحبق” آمن تماماً من الناحية الصحية و ليس لاستخدامه أي آثار ضارة.

كما قلت سابقاً: فرقعات إعلامية

وكما قالت زميلة لي: تم تكذيب الخبر بفضل الله أولاً ثم بفضل دعاء بائعي النعناع!

 

 

 

 

 

مؤكد أنك سمعت من قبل عن مسميات أراضي المدينة المنورة، فهل سمعت باسم “حمراء الأسد“؟ إن فعلت أو لم تفعل.. أتمنى لك متابعة ممتعة و معلومة قيّمة مع هذه النزهة في حمراء الأسد. فقط اضغط على الصورة أعلاه.